يوم الأربعاء 11:18 مساءً 20 نوفمبر، 2019

رؤية البقرة في المنام لابن سيرين


صورة رؤية البقرة في المنام لابن سيرين

صور

 

فسر ابن سيرين حلم رؤيا البقره بانها سنه و كان ابن سيرين يقول سمان البقر لمن ملكها احب الى من المهازيل لان السمان سنون خصب و المهازيل سنون جدب لقصة يوسف عليه السلام ،

 

 

و قيل ان البقره رفعه و ما ل و السمينه من البقره امرأة موسره و الهزيله فقيره و الحلوبه ذات خير و منفعه و ذات القرون امرأة ناشز ،

 

 

فمن راي انه اراد حلبها فمنعتة بقرنها ،

 

 

فانها تنشز عليه وان راي كان غيرة حلبها فلم تمنعة ،

 

 

فان الحالب يخونة في امراتة ،

 

 

و كرشها ما ل لا قيمه له ،

 

 

و حبلها حبل امراتة و ضياعها يدل على فساد المرأة ،

 

 

و قيل ان الغره في و جة البقره شده في اول السنه و البلقه في جنبها شده في و سط السنه و في اعجازها شده في اخر السنه و المسلوخ من البقر مصيبه في الاقرباء و نصف المسلوخ مصيبه في اخت او بنت لقوله تعالى وان كانت واحده فلها النصف و الربع من اللحم مصيبه في المرأة و القليل منه مصيبه و اقعه في سائر القربات واما اكل لحم البقر اصابة ما ل حلال في السنه لان البقره سنه ،

 

 

و قيل ان قرون البقر سنون خصبه ،

 

 

و من اشتري بقره سمينه اصاب و لايه بلده عامره ان كان اهلا لذلك ،

 

 

و قيل من اصاب بقره اصاب ضيعه من رجل جليل ،

 

 

وان كان عازبا تزوج امرأة مباركه و من راي كانة ركب بقره و ادخلت دارة و ربطها نال ثروه و سرورا و خلاصا من الهموم ،

 

 

وان راها نطحتة بقرنها دل على خسران و لا يامن اهل بيته و اقرباءة وان راي انه جامعها اصاب سنه خصبه من غير و جهها و الوان البقر اذا كانت مما تنسب الى النساء ،

 

 

فانها كالوان الخيل ،

 

 

و كذلك اذا كانت منسوبه الى السنين .

 

 

قسم تفسير الاحلام وان راي في دارة بقره تمص لبن عجلها ،

 

 

فانها امرأة تقود على بنتها .

 

وان راي عبدا يحلب بقره مولاة فانه يتزوج امرأة مولاة و من راي كان بقره او ثورا خدشتة ،

 

 

فانة ينالة مرض بقدر الخدش ،

 

 

و من و ثبت عليه بقره او ثور ،

 

 

فانة ينالة شده و عقوبه و اخاف عليه القتل ،

 

 

و قيل البقر دليل خير للاكره ،

 

 

و من راها مجتمعه دل على اضطراب ،

 

 

واما دخول البقر الى المدينه ،

 

 

فان كان بعضها يتبع بعضا و عددها مفهوم فهي سنون تدخل على الناس ،

 

 

فان كانت سمانا فهي رخاء ،

 

 

وان كانت عجافا فهي شدائد ،

 

 

وان اختلفت في ذلك فكان المتقدم سمينا تقدم الرخاء ،

 

 

وان كان هزيلا تقدمت الشده ،

 

 

وان اتت معا او متفاوته و كانت المدينه مدينه بحر و ذلك الابان ابان سفر و قدمت سفن على عددها و حالها و الا كانت فتنا مترادفه كانها و جوة البقر كما في الخير يشبة بعضها بعضا الا ان تكون صفرا كلها ،

 

 

فانها امراض تدخل على الناس و من راي ابقار مختلفة الالوان شنعه القرون او كانوا ينفرون منها او كان النار او الدخان يخرج من افواهها او انوفها ،

 

 

فانة عسكر او غاره او عدو يضرب عليهم و ينزل بساحتهم و البقره الحامل تؤول بالسنه المرجوه للخصب و من راي انه يحلب بقره و يشرب لبنها استغني ان كان فقيرا و عز و ارتفع شانة وان كان غنيا ازداد غناة و عزة ،

 

 

و من و هب له عجل صغير او عجله اصاب و لدا ،

 

 

و كل صغير من الاجناس التي ينسب كبيرها في التاويل الى رجل و امرأة ،

 

 

فان صغيرها ولد ،

 

 

و لحوم البقر اموال ،

 

 

و كذلك اخثاؤها و حكى ان رجلا اتي ابن سيرين فقال رايت كانى اذبح بقره او ثورا ،

 

 

فقال اخاف ان تبقر رجلا.

 

وان راي دما خرج ،

 

 

فانة اشد اخاف ان يبلغ المقتل ،

 

 

وان لم تر دما فهو اهون و قالت عائشة: رايت كانى على تل و حولى بقر تنحر ،

 

 

فقال لها مسروق ان صدقت رؤياك كانت حولك ملحمه ،

 

 

فكان كذلك .

 

وفسر النابلسى حلم رؤيا البقر يدل البقر في المنام على السنين ،

 

 

فالبقره السوداء او الصفراء سنه فيها سرور و خصب ،

 

 

و الغره في البقر شده في اول السنه ،

 

 

و البلقه في جنبها شده في و سط السنه ،

 

 

و البلقه في اعجازها شده في اخر السنه ،

 

 

و البقر السمان سنوات ذات خصب ،

 

 

و البقر الهزيله سنوات ذات قحط و جدب ،

 

 

و اكل لحم البقر في المنام افاده ما ل حلال في السنه ،

 

 

و قيل البقره رفعه و ما ل و خصب ،

 

 

فان كانت البقره سمينه فانها امرأة ذات و رع ،

 

 

وان كانت ذات قرون فانها امرأة ذات منعه و نشوز،

 

وان كانت البقره حلوبه فانها ذات منفعه و خير ،

 

 

فان اراد حلبها فمنعتة بقرنها فانها تمنعة و تنشز عنه .

 

 

فان راي غيرة يحلبها فلم تمنعة ،

 

 

فان الحالب يخونة في امراته.

 

فان راى: ان البقره انحلبت و ضاعت فان امراتة فاسده ،

 

 

و كروش البقر ما ل و رزق .

 

فان راي بقرتة حاملا فان امراتة تحمل و من راى: انه اشتراها فانه ينال و لايه كوره عامره فان راي في دارة بقره تمص لبن عجلها فانها امرأة تتامر على بنتها فان راي عبدا يحلب بقره مولاة فانه يتزوج بامرأة مولاة و من راى: كانة و جد بقره فانه ينال صنعه من رجل شريف ،

 

 

وان كان اعزب فانه يتزوج امرأة مباركه و من راي انه اهدى الية لبن بقره فانه ينال امرأة صالحه ،

 

 

حليمه شريفه ،

 

 

او يصيب سلطانا او و لايه .

 

 

و من راي انه يركب بقره معروفة فانه ينال غني ،

 

 

و ينجو من همة و غمة و من راي ان بقره دخلت دارة و نطحتة بقرونها فانه ينال خساره و لا يامن من اهل بيته و اقربائة و من راي قرن الثور او البقر فانه ينال ما لا عظيما و يملك امرا جليلا و يرث ذكرا و جيها بين الناس و من راي في منامة كانة يضرب ثورا او بقره بخشبه فان له عند الله تعالى ذنوبا كثيرة ،

 

 

كذلك ان راي انه عضهما .

 

ومن راى: كان ثورا او بقره خدشتة فانه ينال مرضا بقدر الخدش وان راي ثورا او بقره و ثب احدهما عليه فستنالة شده و عقوبه و يخشي عليه القتل و من راى: كانة ركب بقره سوداء او دخلت دارة ،

 

 

و ربطها فيها فانه يصيب سرورا و خيرا ،

 

 

و يذهب عنه الغم و الهم و الحزن و الوحشه ،

 

 

و البقره في الرؤيا دليل خير للكل ،

 

 

فاذا راها مستجمعه فانها تدل على اضطراب ،

 

 

و رفع الصوت يدل على اناس معروفين بلا ادب ،

 

 

و المسلوخ من البقر مصيبه في الاقرباء ،

 

 

و نصف المسلوخ مصيبه في اخت او بنت .

 

 

واما دخول البقر المدينه ،

 

 

فان كان بعضها يتبع بعضا ،

 

 

و عددها مفهوم فهي سنوات تدخل ،

 

 

فان كانت سمينه فهي رخاء ،

 

 

وان كانت عجافا كانت شده ،

 

 

وان اختلفت في ذلك فكان المقدم منها سمينا يقدم الرخاء ،

 

 

وان كان هزيلا تقدمت الشده ،

 

 

وان اتت معا او كانت متفاوته ،

 

 

و كان في المدينه بحر ،

 

 

و ذلك الوقت وقت سفر قدمت سفن على عددها و حالها ،

 

 

و الا كانت فتنه داخله مترادفه كانها و جوة البقر الا ان تكون كلها صفراء فانها امراض تدخل على الناس ،

 

 

وان كانت مختلفة الالوان او كان الناس ينفرون منها او كان النار و الدخان يخرج من افواهها و انوفها فانها عسكر و غاره او عدو ينزل عليهم و يحل بساحتهم ،

 

 

و البقره الحامل سنه مرجوه الخصب و من راى: انه يحلب بقره و يشرب لبنها استغني ان كان فقيرا ،

 

 

و عز و ارتفع شانة ،

 

 

وان كان غنيا ازداد غناة و عزة ،

 

 

و من و هب له عجل صغير او عجله اصاب و لدا و من راى: مجموعة بقر مجهوله لا اصحاب لها ،

 

 

اقبلت او ادبرت او دخلت موضعا او خرجت منه ،

 

 

فان كانت الوانها صفراء او حمراء لا اختلاف فيها ،

 

 

فان ذلك امراض تقع في ذلك الموضع ،

 

 

وان كانت الوانها مختلفة فانها سنوات عجاف و من راى: انه يملك بقره سمينه فانها سنه خصبه ،

 

 

وان كانت حاملا فهي ابلغ و اكثر و من راى: انه يمسك بقره برسنها او راي انه يملكها فانه يتزوج امرأة ذات خلق و دين و من راى: انه يركب بقره ،

 

 

فان امراتة تموت و يرثها ،

 

 

و قيل انه يتزوج او يتسري ،

 

 

او يلحقة من الغني بقدر سمنها او عجفها و من راي انه اهدي بقره الى سلطان فانه يسعي بقوم الى سلطان ،

 

 

فان قبلت هديتة سمع منه السلطان فيهم ،

 

 

وان لم تقبل هديتة سلموا منه و من راى: انه ياكل لحم البقر او يشرب من لبنها فانه يصيب زياده في ما له و سلطانة ،

 

 

و فطره في الدين ،

 

 

وان كان مريضا شفاة الله تعالى .

 

ومن راي انه ياكل شحم بقر فانه يصيب خصبا و نعمه و خيرا و من راي انه ياكل سمن البقر فانه زياده في ما له و من راى: انه اوتى جلود البقر فانه ياخذ ما لا من السلطان او من عاملة ،

 

 

فان اخذت منه الجلود غرم ما لا للسلطان و من راى: انه اصاب جلود البقر او ملكها فانه يصيب ما لا كثيرا من سلطان او رجل شريف .

 

 

و ربما دلت البقره الصفراء على الشر و النكد بسبب الميراث ،

 

 

و البقره ارض كثيرة البركة ،

 

 

و رؤية بقره بنى اسرائيل فتنه بسبب القتل لمن ملكها و من راى: انه ذبح بقره وحش لياكل من لحمها فانه يصيب ما لا من امرأة حسناء .

 

اما ابن شاهين فسر حلم رؤيا البقر فمن راي بقرا كثيرا ذكورا و اناثا مختلفة الالوان تمشي و تخوض في ذلك المكان فانه يدل على حصول المرض في تلك السنه في ذلك المكان ،

 

 

خصوصا ان كانت عجافا ،

 

 

وان كانت سمينه فانها تدل على الرخص و خصب السنه و من راى: انه يحرث ارضا ببقره فانه يدل على حصول النعمه الكثيرة و من راى: انه يخاصم مع ثور فانه يدل على خصومتة مع رجل جليل القدر و اي منهما غلب كان احسن و من راي بقره و هي ملكة و كانت سمينه فانها تدل على النعمه الكثيرة في تلك السنه ،

 

 

وان كانت مجهوله فانها تدل على حصول النعمه لاهل ذلك المكان في تلك السنه ،

 

 

وان كانت مهزوله فتاويلة بضدة و لحم البقر ما ل في تلك السنه و جلدها يدل على الذخيره في ذلك المال و من راي ان يحلبها و يشرب من لبنها،

 

فان كان عبدا يعتق و يتزوج ببنت مولاة ،

 

 

وان كان فقيرا فانه يستغنى ،

 

 

وان كان غنيا فانه يزداد غني ،

 

 

وان كان حقيرا يصير عزيزا و يكون لاهل ذلك المكان مثل ما ذكر للرائى ،

 

 

وان كان لها عجل فانه يدل على حصول النعمه له و لاهل ذلك المكان في تلك السنه و من راى: انه يشترى لحم بقره سمينه فانه يتزوج في تلك السنه بامرأة غنيه و من راى: انه يحلب بقره و لا يشرب من لبنها فانه يدل على انه يجمع ما لا كثيرا و لم يخرج منه شيئا و من راى: ان البقره تكلمت معه فانه يدل على اتساع المعيشه عليه بحيث يتعجب الناس منه و من راى: ان البقره اقبلت عليه فانه يدل على ان السنه مباركه عليه و من راى: بقره ادبرت عنه فانه يدل على السنه الغير المحموده و من راي انه و قع على ظهر بقره فانه يدل على تغير السنه عليه و من راي انه يتخاصم مع بقره فانه يدل على مخاصمتة بامرأة سليطه طويله اللسان و من راى: ان بقره عضتة او رفستة فانه يدل على خيانة عيالة معه ،

 

 

و قيل البقر السمان لمن ملكها احب الى من عجافها لان السمان سنون خصبه و العجاف سنون جدبه لقوله تعالى في قصة يوسف عليه السلام اني اري سبع بقرات سمان ياكلهن سبع عجاف و قيل ان البقره رفعه و ما ل من و جة حل و السمينه من البقر امرأة موسره و العجاف امرأة معسره و الخضراء امرأة ذات و رع و الحلوبه ذات خير و منفعه و ذات القرون امرأة ناشزه ،

 

 

فمن راي كانة اراد حلبها فمنعتة بقرنهافانها تنشز عليه .

 

ومن راي احدا يحلب بقره فلم تمنعة فان الحالب يخونة في امراتة .

 


730 views