يوم 20 يناير 2020 الإثنين 10:23 صباحًا

ساعدوني زوجي ؟ , يعمل حاجات غريبة

 

بدات اشك في زوجي انه على علاقة مع رجل احدث و خاصة ان طبيعة عملة تجعلة يتعامل و يصادق الكثير من الرجال الاجانب، و خاصة ان لدية صديقا منهم يتصل به عدة مرات في اليوم

و كل عام و انتم بخير.. اني امراة متزوجة منذ 3 اشهر فقط، و حياتنا اني و زوجي بصورة طبيعية لا شكوي منها، الا اننى في بعض الاحيان اشعر انه بارد جنسيا.

 

ولكن المشكلة الرئيسية يا سيدى اننى بدات اشك في زوجي انه على علاقة مع رجل احدث و خاصة ان طبيعة عملة تجعلة يتعامل و يصادق الكثير من الرجال الاجانب، و خاصة ان لدية صديقا منهم يتصل به عدة مرات في اليوم، و يحرص على رؤيتة يوميا، و اني اعلم جيدا ان هذ النوع من الشذوذ منتشر في هذه الدول الغربية بكثرة .

اما اكبر دليل عندي فهو اننى منذ ايام ربما اطلعت على بريدة الالكتروني، و وجدت محادثة ربما تمت بينهما كانت تحمل ايحاءات جنسية ، و لا اعلم ان كان ذلك الكلام جادا ام مزاحا سخيفا.

كما اننى يا سيدى لا استطيع ان اواجهة بتلك الشكوك؛ لانة ببساطة سينكر؛ لاننى لم احتفظ بهذه المحادثة و لم افهم معظم الكلام المكتوب.
ماذا افعل كى اتاكد او انفي شكوكي؟ و هل ممكن لرجل يمارس الشذوذ ان يصير طبيعيا جدا جدا مع زوجته؟؟؟؟

الصديقة العزيزة .. يجب ان تعلمي جيدا ان الشذوذ الجنسي في الرجال نوعان:
النوع الاول:  و هو الثابت، و فيه لا يستطيع الرجل الممارسة الجنسية الا مع نفس نوعة من الرجال، و في هذه الحالة تكون=كل تخيلاتة الجنسية مع الرجال، و لا يرغب على الاطلاق و لا يستطيع الانتصاب او الاثارة مع الجنس الاخر الزوجة .

النوع الثاني:  و هو الذى تكون=رغبات الرجل الجنسية و تخيلاتة مع النوعين نفس نوعة او النوع الاخر اي مع  الرجال و النساء).

ومن رسالتك يخرج ان زوجك يمارس الجنس معك بصورة طبيعية في اغلب الاحيان، و ذلك دليل على انه طبيعي تماما، و ليس شاذا؛ لمجرد ان له صاحبا قريبا منه و يثق به او يتناقش معه في اعمالة و مشاكله، و هذه صداقة ليس بها شيء شاذ، و كونة بطبيعة عملة يتعامل مع الاجانب فهذا لا يعني انه شاذ جنسيا.

وانصحك يا صديقتي بالابتعاد عن هذه الاوهام، ما دام يعيش معك حياة زوجية طبيعية ، فلا يوجد داع للخوف او الاساءة الية بهذه التخوفات التي  بدون اساس ما دامت ممارستة الجنسية معك طبيعية .. مع تمنياتى لك بالصحة .

وبركاته.. بداية احب ان اشكر اسرة الموقع و كل القائمين عليه على الجهد الجميل المبذول، فانا متابع للموقع منذ اكثر من 5 سنوات.

اما مشكلتى فهي انا شاب ابلغ من العمر 30 عاما تزوجت منذ حوالى 5 سنوات، و رزقنى الله بطفلين، و لكنى يا دكتور اعانى من سرعة قذف منذ حوالى 4 سنوات، و لانى احب زوجتي حبا عميقا؛ فقد لجات لاسلوب احدث لممارسة العلاقة ؛ حتى اشبع رغبتها و هي كيفية “الجنس الفموي”، بمعنى اننى اقوم بتلك الممارسة و حينما تشعر زوجتي انها ربما قاربت على الوصول لمرحلة الذروة اقوم بالممارسة الطبيعية مع العلم ان زوجتي ربما رفضت تلك الكيفية في بادئ الامر ثم ما لبثت ان استمتعت بها و اصبحت لا تريد تغيير ذلك الاسلوب.

كم اننى ربما لجات الى اكثر من طبيب، و قمت بعمل اكثر من تحليل و كانت النتيجة انا اعانى من بعض الالتهابات، و التي كانت تزول باستعمال المضادات الحيوية ، و كان الاطباء يعطوننى كل مرة مضادت الاكتئاب لعلاج سرعة القذف، و التي عانيت من اثرها الجانبى معاناة شديدة ، و مع هذا فهي لم تؤت ثمارها معي؛ و هذا لان هذه الادوية تحتاج الى اخذها قبل العلاقة بحوالى ساعة ، و اني ليس لدى ميعاد ثابت للعلاقة .

وقد نصحنى بعض الاصدقاء باستعمال مخدر موضعى و هو “التراكايين” و الذى كان له اثر طيب في تاخير سرعة القذف لكن المشكلة ان زوجتي تفضل دائما الكيفية التي عودتها عليها و لا يتم الايلاج الا في احدث المرحلة و لكنى الان لا ارغب سوي بالعلاقة الطبيعية ، و التي استمتع بها كثيرا و ربما صارحت زوجتي اكثر من مرة ، و لكن دون جدوى و اني لا اريد اغضابها.

الصديق العزيز.. كل زوجة دائما تحاول اسعاد زوجها و تلبية مطالبه، و انت يا صديقي بسبب خوفك من سرعة القذف عودت زوجتك على اثارتها بواسطة الجنس الفموى الذى رفضتة في البداية ، و لكنها اعتادت عليه و ساعدها على الوصول للشهوة معك بعد اثارتها بالجنس الفموي، و استحسنتة بعد ذلك.. و انت باستعمالك للكريمات المخدرة موضعيا و تغلبك على سرعة القذف ترغب في عدم الممارسة التي اعتادت عليها زوجتك لاثارتها جنسيا معك.

كما ان استعمالك للدهانات المخدرة موضعيا تؤثر على درجة الاحساس و الاعصاب بالعضو الانثوى للمراة مما يجعلها لا تشعر بالاثارة مثلما علمتها انت بالجنس الفموى لاثارة منطقة البظر، و لذلك انصحك باثارة هذه المراكز الحسية لزوجتك بالمداعبات باليدين؛ حتى تستطيع التوصل الى الاثارة و الافراز و التحضير للجماع..

وانصحك بالتعامل معها برفق خصوصا انك انت الذى عودتها على هذه الكيفية من الاثارة ، و عموما يجب ان تعلم ان ممارسة الجماع ربما خلقت لكي تلبى رغبات كل من الزوج و الزوجة .. مع تمنياتى لك بالصحة .

 

505 views