يوم الأحد 12:55 مساءً 25 أغسطس، 2019

سبب نزول سورة التوبة

صور سبب نزول سورة التوبة

 

سورة التوبه هي السورة الوحيده في القران الكريم التي لا تبدا ببسملة.
فى هذه السورة فضح الله المنافقين و احوالهم.

 

و رد فيها ما صاحب غزوه تبوك من احداث.

 

سبب تسميتها بهذا الاسم يرجع الى قصة الثلاثه الذين تخلفوا عن الغزوه في اخر السورة و الذين تاب الله عليهم.

 

و لها تسميات اخرى كسورة براءه و سورة القتال.

 

سورة التوبه سورة من السور المدنيه التي تعني بجانب التشريع،

 

و هي من اواخر ما نزل على رسول الله صلى الله عليه و سلم فقد روي البخارى عن البراء بن عازب ان اخر سورة نزلت براءة،

 

و روي الحافظ ابن كثير: ان اول هذه السورة نزلت على رسول الله عند مرجعة من غزوه تبوك،

 

و بعث ابا بكر الصديق اميرا على الحج تلك السنة،

 

ليقيم للناس مناسكهم،

 

فلما قفل اتبعة بعلى بن ابي طالب ليكون مبلغا عن رسول الله ما فيها من الاحكام نزلت في السنه التاسعة من الهجرة،

 

و هي السنه التي خرج فيها رسول الله لغزو الروم،

 

و اشتهرت بين الغزوات النبويه ب “غزوه تبوك” و كانت في حر شديد،

 

و سفر بعيد،

 

حين طابت الثمار،

 

و اخلد الناس الى نعيم الحياة،

 

فكانت ابتلاء لايمان المؤمنين و امتحانا لصدقهم و اخلاصهم لدين الله،

 

و تمييزا بينهم و بين المنافقين.

 

تسمي هذه السورة باسماء عديده اوصلها بعض المفسرين الى اربعه عشر اسما.

 

جاءت بين سورتى الانفال و يونس،نزلت بعد سورة ”المائدة“
الاسماء[عدل] وهذه سورة التوبه لها عشره اسماء،

 

قيل: انه لا توجد سورة اكثر اسماء من الفاتحه و هذه السورة سورة التوبة-،

 

فهما اكثر السور من حيث الاسماء الكثيرة لهما،

 

فالمشهور من اسماء هذه السورة: الاسم الاول: سورة براءة سميت بها لافتتاحها بالبراءة: براءه من الله و رسولة [التوبة:1]،

 

و مرجع اكثر ما ذكر فيها اليها؛

 

لان اكثر ما ذكر في الايه راجع الى صدرها،

 

و هو قوله تعالى: براءه من الله و رسولة [التوبة:1].

 

الاسم الثاني: و هو اشهر اسمائها سورة: التوبة)،

 

لتكرر ذكر التوبه في هذه السورة الكريمة،

 

كقوله تعالى: فان تبتم فهو خير لكم [التوبة:3]،

 

و قوله: فان تابوا و اقاموا الصلاة [التوبة:5]،

 

و قوله: ثم يتوب الله من بعد ذلك على من يشاء [التوبة:27]،

 

و قوله: فان يتوبوا يك خيرا لهم [التوبة:74]،

 

و قوله: عسي الله ان يتوب عليهم [التوبة:102]،

 

و قوله: لقد تاب الله على النبى [التوبة:117]،

 

و قوله: الم يعلموا ان الله هو يقبل التوبه عن عبادة [التوبة:104]،

 

و قوله: التائبون العابدون [التوبة:112] .

 

.

 

الي اخره،

 

فهذان الاسمان اشهر اسماء هذه السورة: سورة براءة،

 

و سورة التوبة.

 

الاسم الثالث: الفاضحة فقد اخرج البخارى عن سعيد بن جبير قال: قلت لابن عباس رضى الله عنهما: سورة التوبة،

 

قال: التوبه هي الفاضحة،

 

السورة التي فضحت المنافقين،

 

ما زالت تنزل و منهم: و منهم..

 

حتى ظنوا انها لم تبق احدا منهم الا ذكر فيها،

 

ما زالت تنزل في السورة: و منهم من عاهد الله [التوبة:75] .

 

.

 

و منهم من يقول ائذن لى و لا تفتنى [التوبة:49] .

 

.

 

و منهم من يلمزك في الصدقات [التوبة:58] .

 

.

 

و منهم من كذا،

 

تفضح اخبار المنافقين،

 

و تهتك سترهم؛

 

و لذلك سميت: الفاضحة،

 

حتى ظنوا انها لم تبق احدا منهم الا ذكر فيها،

 

فكانوا يشتكون من نزول مزيد من الايات لانها تفضح و تكشف و تهتك استار المنافقين.

 

الاسم الرابع: سورة العذاب)؛

 

و ذلك لتكرر ذكرة فيها.

 

الاسم الخامس: المقشقشة و القشقشه معناها: التبرئة،

 

و هي مبرئه من النفاق،

 

عندما تصف المنافقين بافعال فمن تنزة عنها فانه يبرا من النفاق و يكون من المؤمنين.

 

الاسم السادس: المنقرة)؛

 

لانها نقرت عما في قلوب المشركين اي: كشفت و اخرجت ما في قلوبهم،

 

و المنقره يعني: التي بحثت،

 

كما قال تعالى: غرابا يبحث في الارض [المائدة:31] اي: ينبش و يحفر؛

 

فلذلك سميت المنقرة؛

 

لانها بحثت و فتشت في قلوب المنافقين.

 

الاسم السابع: البحوث صيغه مبالغه من البحث اي: في قلوب المنافقين.

 

الاسم الثامن: الحافرة)؛

 

لانها حفرت عن قلوب المنافقين،

 

يعني: بحثت عنها.

 

الاسم التاسع: المثيرة)؛

 

لانها اثارت مثالبهم و عوراتهم،

 

اي: اخرجتها من الخفاء الى الظهور.

 

الاسم العاشر: المبعثرة)؛

 

لانها بعثرت اسرارهم،

 

يعني: كشفت و اظهرت اسرار المنافقين.

 

الاسم الحادى عشر: المدمدمة يعني: المهلكة.

 

الاسم الثاني عشر: المخزية).

 

الاسم الثالث عشر: المنكلة يعني: المعاقبه للمنافقين.

 

الاسم الرابع عشر: المشردة يعني: الطارده لهم و المفرقه لجمعهم.

 

فليس في السور اكثر اسماء منها و من الفاتحة.

370 views

سبب نزول سورة التوبة