يوم الخميس 11:45 مساءً 5 ديسمبر، 2019

صراخ اهل النار


صورة صراخ اهل النار

صور

 

 

سمعنا في احد مواقع الانترنت ان رجلا ملحدا سمع اصوات معذبين في القبر ،

 

 

و هذه الاصوات مرعبه جدا ،

 

 

كما سمعناها في الشريط ،

 

 

و السؤال هو

هل يمكن سماع عذاب القبر؟!

 

،

 

نرجو الايضاح في اسرع وقت ممكن ،

 

 

فنحن في حيره من امرنا

 

!

الجواب

الحمد لله و الصلاة و السلام على نبينا محمد و على الة و صحبة و بعد

بعض النظر عن صحة هذا الشريط الذى سمعناة ،

 

 

و مدي صدق دعوي من ادعي انه راي و سمع ما فيه ،

 

 

ثم سجلة ،

 

 

و قد عرض على قناة امريكية في شيكاغو ،

 

 

و جعل دليلا على ان ذلك الشخص في سيبريا انفتح له ثقب الى الجحيم عذاب القبور فسمع اصوات المعذبين و راهم ،

 

 

بغض النظر صحة الشريط الذى اذاعتة القناة الامريكية ،

 

 

فقد يكون كذبا و يكون الشريط المسجل مركبا غير حقيقي .

 

بغض النظر عن ذلك كله ،

 

 

فالجواب على سؤال السائل عن امكانيه رؤية او سماع عذاب القبر ،

 

 

ننقل ما ذكرة شيخ الاسلام بن تيميه رحمة الله تعالى في هذا الشان

قال شيخ الاسلام بن تيميه رحمة الله تعالى كان هذا مما يعتبر به الميت في قبرة ،

 

 

فان روحة تقعد و تجلس و تسال و تنعم و تعذب و تصيح و ذلك متصل ببدنة ،

 

 

مع كونة مضطجعا في قبرة ،

 

 

و قد يقوي الامر حتى يظهر ذلك في بدنة ،

 

 

و قد يري خارجا من قبرة و العذاب عليه و ملائكه العذاب موكله به ،

 

 

فيتحرك ببدنة و يمشي و يخرج من قبرة ،

 

 

و قد سمع غير واحد اصوات المعذبين في قبورهم ،

 

 

و قد شوهد من يخرج من قبرة و هو معذب ،

 

 

و من يقعد بدنة ايضا اذا قوي الامر ،

 

 

لكن هذا ليس لازما في حق كل ميت ،

 

 

كما ان قعود بدن النائم لما يراة ليس لازما لكل نائم ،

 

 

بل هو بحسب قوه الامور مجموع الفتاوي 5/526

ومما يدل على ما ذكرة شيخ الاسلام ابن تيميه ايضا ،

 

 

هذا الاثر
عن العوام بن حوشب امام محدث حدث عن ابراهيم النخعى و مجاهد تلميذ بن عباس رضى الله عنها قال نزلت مره حيا ،

 

 

و الى جانب الحى مقبره ،

 

 

فلما كان بعد العصر انشق فيها القبر ،

 

 

فخرج رجل راسة راس ال*********** ،

 

 

و جسدة جسد انسان ،

 

 

فنهق ثلاث نهقات ثم انطبق عليه القبر ،

 

 

فاذا عجوز تغزل شعرا او صوفا ،

 

 

فقالت امرأة تري تلك العجوز

 

 

قلت ما لها

 

 

قالت تلك ام هذا .

 

 

قلت و ما كان قصتة

 

 

كان يشرب الخمر ،

 

 

فاذا راح تقول له امة يا بنى اتق الله الى متى تشرب هذه الخمر

 

 

 

فيقول لها انما انت تنهقين كما ينهق ال***********

 

 

قالت فمات بعد العصر .

 

 

قالت فهو ينشق عنه القبر بعد العصر ،

 

 

كل يوم فينهق ثلاث نهقات ،

 

 

ثم ينطبق عليه القبر رواة الاصبهانى و غيرة ،

 

 

و قال الاصبهانى حدث به ابو العباس الاصم املاء بنيسابور بمشهد من الحفاظ فلم ينكروة .

 

 

صحيح الترغيب و الترهيب للعلامه الالبانى 2/665

والعجب كل العجب ان ما يقول هذا الكافر انه راة و سمعة و سجلة ،

 

 

من انهم رجال و نساء عراه يصيحون من شده العذاب ،

 

 

ينطبق تماما على ما و صفة النبى صلى الله عليه و سلم عندما وصف عذاب القبر الذى يعذب به الزناه و الزوانى ،

 

 

و ذلك في الحديث الطويل الذى ذكر فيه النبى صلى الله عليه و سلم انه قد اتاة اتيان ،

 

 

فانطلقا معه ،

 

 

و انه راي عذاب المعذبين في حديث طويل ،

 

 

ثم قال صلى الله عليه و سلم
(فاتينا على مثل التنور قال: فاحسب انه كان يقول: فاذا فيه لغط و اصوات.

 

قال: فاطلعنا فيه،

 

فاذا فيه رجال و نساء عراة،

 

فاذا هم ياتيهم لهب من اسفل منهم،

 

فاذا اتاهم ذلك اللهب ضوضوا،

 

قال: قلت: ما هؤلاء

 

ثم ذكر الحديث و فيه
واما الرجال و النساء العراه الذين هم في مثل بناء التنور،

 

فانهم الزناه و الزوانى رواة البخارى من حديث سمره بن جندب .

 

وما اشبة صوت المعذبين في الشريط الذى يزعم هذا الرجل انه سجلة عندما ارعبتة رؤية المعذبين و سماع اصواتهم في الجحيم ،

 

 

ما اشبهة بهذا الحديث الذى قالة صلى الله عليه و سلم عن عذاب الزناه و الزوانى ،

 

وانة سمع اصوات و لغط ،

 

 

و هو الصوت المرعب الذى يسمع من الشريط اجارنا الله و اياكم و نعوذ بالله تعالى من غضبة ،

 

 

و العجب انه اذيع على قناة امريكية ،

 

 

و سجلة شخص كافر لايعرف شيئا عن عذاب القبور ،

 

 

و لا عما و رد في سنه نبينا الكريم صلى الله عليه و سلم ،

 

 

و من المعلوم ان سيبيريا قد دفن فيها ستالين الطاغيه الملحد اثناء حكمة ملايين البشر الذين قتلهم و هجرهم فماتوا هناك ،

 

 

فهي مقبره عظيمه مليئه بقبور الكفار ،

 

 

فسبحان الله تعالى ،

 

 

و نعوذ بالله تعالى من الفواحش ما ظهر منها و ما بطن ،

 

 

و نعوذ بالله تعالى من عذاب القبر و عذاب جهنم و فتنه المحيا و الممات و شر فتنه المسيح الدجال .

 

نسال الله السلامة و العافية…

اخوانى في الله لابد من محاسبه النفس و اتقاء عذاب الله باتباع اوامرة و اجتناب نواهية فان الامر جلل لا تساهل فيه…

انها لحظه قريبه جدا لكل واحد منا فمهما طالت بنا الاعمار فوالله ستاتى تلك اللحظه العظيمه عندما نسمع قرع نعال اهلينا و اصحابنا تذهب بعيدا عنا بعد ان عادت الى اجسادنا الروح بعد ان كانت فارقتها في الدنيا ،

 

 

و لكن ليس في الدور و القصور بل في قبر محفور ،

 

 

ضيق ،

 

 

مظلم ،

 

 

موحش ،

 

 

و على رؤوسنا ملكين عظيمين نظراتهما كالبرق و اصواتهما كالرعد اسودان ازرقا ا************ين لهما انياب و شعرهما يجر في الارض…

نسال الله السلامة و العافيه و الثبات يوم يضل الاشقياء و الله المستعان…

اللهم لا نطلبك الا الهداية و حسن الخاتمه


499 views