يوم 17 يناير 2021 الأحد 10:05 صباحًا

صور طبيعيه جميله جدا , جايبلك صور للطبيعه من الاخر هتعجبك اوى

آخر تحديث ف22 سبتمبر 2021 الأحد 2:42 مساء بواسطه دلع

 

الطبيعه – بمعناها العام – تعني العالم الطبيعي او العالم الفيزيائى او العالم المادي.

 


وتشير كلمه “الطبيعة” الى ظاهره العالم الفيزيائي؛

 


كما تشير الى الحياة عموما.

 


ولا يتم – بوجة عام – اعتبار الحاجات المصنعه و التدخلات البشريه فالطبيعه جزءا منها،

 


ويتم الاشاره اليها على انها حاجات اصطناعيه او حاجات من صنع الانسان او فنية.

 


كما تختلف الطبيعه – بوجة عام – عن الظواهر الخارقة.

 


ويتفاوت مداها مما هودون الذره الى الامور الكونية.

تم اشتقاق كلمه طبيعه فالانجليزيه من الكلمه اللاتينيه natura التي تعني “الصفات الجوهريه و النظام الفطري” و لكنها تعني “الميلاد” حرفيا.

 


يمكن اعتبار العقل المبدع جزءا لا يتجزا من “الطبيعه البشرية”.[1] كانت كلمه Natura هي الترجمة اللاتينيه للكلمه الاغريقيه physis φύσις التي ترتبط بشكل اساسى بالخصائص الجوهريه التي تقوم النباتات و الحيوانات و الموجودات الثانية =فالعالم بتطويرها بكامل ارادتها و دون تدخل.[2] و يخرج به الاستعمال المكتوب الاول من نوعة لهذه الكلمه مرتبطا بالنبات.[3].

 


يعتبر مفهوم الطبيعه بوجة عام – بمعني الكون الفيزيائى – واحدا من الكثير من الاضافات التي لحقت بالمفهوم الاصلي التي بدات مع تطبيقات جوهريه محدده لكلمه φύσις قام فيها الفلاسفه الذين سبقوا سقراط و نالت حظا و افرا من الرواج منذ هذا الحين.

 


وقد تم التاكيد على ذلك الاستعمال مع ظهور المنهج العلمي الحديث فالقرون الكثيره الاخيرة.[4][5]

ومن الاستخدامات المتنوعه لكلمه “طبيعة” اليوم ما يشير الى المملكه العامة التي تضم نوعياتا متعدده من النباتات الحيه و الحيوانات.

 


كما تشير فبعض الاحيان الى العمليات المرتبطه بالحاجات غير الحية؛

 


بمعني انها ربما تشير الى الكيفية التي توجد فيها نوعيات محدده من الحاجات و الكيفية التي تتغير فيها بكامل ارادتها دون تدخل مثل: الطقس و السمات الجيولوجيه للارض،

 


وايضا المادة و الطاقة التي تتكون منها هذي الحاجات كلها.

 


ومن المعتاد ان تعني هذي الكلمه البيئه الطبيعية او الحياة البريه بمعني الحيوانات البريه و الصخوروالغابات و الشواطئ و جميع تلك الحاجات التي لم يتم تغييرها جوهريا بواسطه تدخل البشر او التي استمر و جودها على الرغم من التدخل البشري.

 


ويدل ذلك المفهوم الاكثر تقليديه عن الحاجات الطبيعية – و الذي ظل موجودا حتي يومنا ذلك – على وجود فاصل بين الطبيعي و الاصطناعي،

 


مع التركيز على مفهوم ان الشيء الاصطناعى هو الشيء الذي جاء الى الوجود عن طريق تدخل الفكر البشرى اوالعقل البشري.

صور