علاج التصبغات الجلدية في الظهر

آخر تحديث ف20 سبتمبر 2021 الثلاثاء 10:07 صباحا بواسطه دلال خفاجي


التصبغات الجلديه هي بقع ملونه تخرج على انحاء مختلفة من الجسم منها الوجة و الرقبه و مناطق الثنيات كمنطقة البكيني ومناطق المفاصل كالركب و الاكواع.

 


انواع التصبغات: و راثيه مثل الوحمات و الشامات و بعض نوعيات النمش.

قد تخرج هذي التصبغات منذ الولاده او فاي مرحلة عمريه لاحقة.

 


مكتسبه كالكلف ” و هو ما يحدث غالبا مع الحمل او مع كثرة التعرض للشمس” و الكلف له توزيع خاص على الوجة متميز،

 


حيث يصيب الوجنتين و الصدغ و الانف و منطقة حول الفم و منطقة الجبهه .

 




ويظهر فالسيدات مع الحمل و يزداد فالمرات الاتية،

 


او بسبب استخدام بعض نوعيات موانع الحمل كما ربما يخرج لدي بعض السيدات بسبب استخدام الماكياج او العطور على الوجه،

 


كما انه يخرج فالرجال بسبب كثرة التعرض المباشر للشمس لفترات طويله او استخدام العطور.

والتصبغات بصفه عامة تخرج غالبا على المناطق المكشوفه من الجسم او المعرضه للشمس و هي الوجة و الرقبه و منطقة الصدر و اليدين،كما ان هنالك بعض العائلات لديهم استعداد و راثي لحدوث كهذه التصبغات.

 


النمش هواحد الوحمات الموروثه التي تخرج،

 


غالبا،

 


علي الوجة و الصدر و الرقبه و الاطراف،

 


ويصبح لونها بني يتراوح بين الفاتح و الغامق.

 


– تصبغات تخرج على الركب و الاكواع و المفاصل بصورة عامة هذي التصبغات تحدث بسبب طبيعه هذي المناطق المعرضه دائما للاحتكاك،

 


فيحدث تراكم لطبقات الجلد الميته مما يخرج لونها داكنا،

 


كما ان الاحتكاك ينشط الخلايا الصبغية.

لذا غالبا ما تستخدم الادويه الموضعية المقشره للتخفيف من طبقات الجلد الداكنه ليبدو اللون اقل تصبغا و لكنها لن تصبح مساويه للون الذراع او لون الساق نظرا لطبيعه هذي الاماكن و وظيفتها.

– تصبغات تحدث بسبب بعض الامراض العضويه كمرض السمنه او السكري او بعض الاورام الباطنية،

 


وغالبا ما تخرج معها تصبغات بشكل معين على مناطق الرقبه و تحت الابطين.

– تصبغات تحدث نتيجة لامراض جلديه مثال هذا ما يخرج من بقع لونيه داكنه بعد الجدري او مرض الذئبه الحمراء او حب الشباب او اي التهاب فالجلد.

 


وغالبا تكون هذي التصبغات مؤقته و تزول بعد الشفاء،

 


وقد لا تزول بسرعة.

 


كما ان الاصابة بالجراثيم كالبكتيريا او الفطريات ربما تؤدي لتلون البشره خاصة بين الفخذين او الابطين.

– تصبغات تحدث بسبب احتكاك الجلد مع شيء احدث او بين الجلد و نفسة او بسبب الضغط على الجلد مثال هذا ما يحدث من تصبغ تحت منطقة الحزام او حماله الصدر او بين الفخذين او تحت الصدر او فالابطين.

 


وكما سبق و ذكرت ربما يصبح هنالك استعداد و راثي لدي بعض الاشخاص لحدوث كهذه التصبغات،

 


تبعا لدرجات لون الجلد فالعائلات،

 


فالبشره الداكنه السمراء لديها قابليه اعلي لحدوث تصبغات جلديه من البشره الفاتحه و هذا بسبب زياده نشاط الخلايا الصبغية.

العلاج يعتمد العلاج اولا على اجتناب الاسباب الاساسيه المؤديه لحدوث التصبغات،

 


مثل ايقاف الادويه او استبدالها او و قف استخدام المواد الموضعية المهيجه للجلد او معالجه بعض الامراض المسببه للتصبغ الامتناع عن التعرض للشمس و هذا باستعمال كريمات و اقيه للشمس ذات عامل الوقايه الشمس ايضا يوصي باستخدام الدهانات الموضعية التي ربما يصفها الطبيب المختص دهانات موضعية فيها بعض المواد المقشره و كريمات التفتيح طبيعية.

يمكن اللجوء فبعض الحالات الى استعمال التقشير الكيميائي بنوعية الطبيعي كحامض الفواكة بتركيزات مختلفة تناسب نوعيه البشره و درجة التصبغ الجلدي حيث انه يحسن درجة لون البشره درجتين مما هي عليه قبل العلاج اذا استعمل التقشير باحماض الفواكة مع تركيبات كريمات مبيضة و مقشره حيث تصل بهما النتائج الى ثمانين بالمائه .

 




الحل الثاني و هو الليزر حيث انه يحسن الجلد و يزيل التصبغ الجلدي و لكنة مكلف جدا جدا حيث انه يعتمد على عده جلسات متتاليه فبعض الحالات ربما نكتفي باستعمال بعض الوصفات الطبيعية فبداية الحالة او بمعني ادق كوقايه من التصبغ الجلدي و استعمال و اقي الشمس لعدم الاصابة بالحروق الجلديه من الشمسوشرب كمية كافيه من الماء لا تقل عن 2 لتر من المياة باليوم و اكثر كلما كانت البشره شديده الجفاف.

2٬618 مشاهدة

علاج التصبغات الجلدية في الظهر