فتاه جميله

Http://1-Girlss-Org/Images/Img_1/E6Cf1027A58135D269D7C62411676Ec4-Jpg

من هي الفتاة الجميلة؟
وما معني الجمال؟

لا شك ان قضية الجمال تحتل المقام الاول فعقل و قلب الفتاة فهذه المرحلة العمريه من حياتها, و خاصة بعدما حدث لها من طفرات و تغيرات فشكل جسمها و كذلك ففكرها و روحها.

وعديد من الفتيات تسال امها ذلك السؤال: هل انا رائعة ؟ ما رايك فشكلى ؟ انا احلى ام فلانه من افراد العائلة او الاصدقاء ؟

ونظرا لاهمية مقال الجمال عند الفتاة اقول: ان الجمال ليس جمال الشكل و الملامح و الصورة فقط, بل ان للجمال اشكالا ثانية =نطرحها فهذا الملف و هي:

1 جمال الشكل و الصورة.
2 جمال العقل.
3 جمال التدين و الاخلاق.

[1] جمال الشكل و الصورة:

انا لست جميلة
قالت احدي الفتيات: انا بنت ابلغ من العمر 18 عاما, اشكو من اننى لست رائعة و لا امت للجمال بصلة, اعرف انها خلقه ربي, و لكن نفسيتى سيئة, ليس اعتراضا على قدر الله، و لكن ذلك الاسباب =لم يجعلنى اعيش حياتي كما يجب, احس انني ‘ناقصة’ امام الاخريات من الفتيات، و بالرغم من ان هنالك بنات لسن جميلات لكنى اري حياتهن طبيعية، ربما لا افهم شعورهن، او ان هنالك حاجات تعوض نقص الجمال عندهن، افكر عديدا فعمليات ترائع اقوم بها، و لكن اعلم ان اهلى لن يوافقوا انتهي كلامها.

لسنا بصدد حل لهذه المشكلة فالمقام الاول و ان كان ذلك هواحد ادوار نافذتنا و لكننا هنا بصدد توضيح بعض المفاهيم و الافكار الرئيسية، فقد يظن البعض ان الرائعة هي ذات العيون الخضراء و الشعر الاصفر و الملامح الصغيرة الوسيمه و البشره البيضاء، و من لا تملك هذي الصفات فهي ليست جميلة.

ونحن نقول: ليست جميع صاحبه و جة رائع جميلة، فالجمال لا تحكمة الملامح الخارجية للجسد فالشكل ما هو الا اطار, اما الصورة الحقيقيه فهي فاعماق و نفس و سلوك صاحبه الاطار.

لقد خلقنا الانسان فاقوى تقويم:
هذه الايه تشير ان للانسان شانا عند الله، و وزنا فنظام ذلك الوجود، و تتجلي هذي العنايه فخلقة و تركيبة على ذلك النحو الفائق, سواء فتكوينة الجسمانى البالغ الدقه و التعقيد او فتكوينة العقلى الفريد، او فتكوينة الروحى العجيب.

وحين تتولي اليد الكريمه الالهيه هذي الصفه فاى جمال تكون عليه ؟ و اي بهاء تلبسة ؟ و اي صورة تكون عليها ؟ لقد كانت صورتك ايها الانسان بهيه جميع البهاء و حسنه جميع الحسن، و كانت و ما زالت رائعة ايما جمال اي صورة هذي التي جعلت و جة الانسان بهذا القبول الاسر ؟ و ذلك الاتساق الباهر ؟

فالعينان مثلا معجزه الجمال فالشكل و الحجم و اللون و حتي المكان اكان مقبولا لو و ضعت مكان الانف او الفم فهبطتا، او مكان الجبهه او الناصيه فصعدتا, او تدحرجتا يمنه او يسرة.. او تلاصقتا او تباعدتا, او خلق الله لك واحده ؟ او لم يجعل لهما حاجبين.. او غارتا او برزتا, اكنت مقبولا انئذ ام كنت خلقا اخر؟

انة المكان الوحيد المناسب، و انها الهيئه الفريده التي لا بديل لها، و قس على هذا بقيه الحواس, بعدها تامل ذلك الوجة و ما حفل فيه من تناسق محكم و اتساق بديع و تامل معى قوله تعالى: {وصوركم فاقوى صوركم} [غافر: 64] فكانت هذي الصورة السويه التي اختارها الله ربما صنعها بيدة و ركبها بقدرتة فكانت رائعة فاتنة، و الله قصد الجمال و الحسن فكل شيء خلقة و خاصة صورة الانسان يقول تعالى: {الذى اقوى جميع شيء خلقة و بدا خلق الانسان من طين} [السجدة: 7].

لقد خرجت صورة الانسان فاقوى تقويم، و ذلك اللفظ معجز و المعني عميق، فكانت الصورة فاقوى و احلى هيئة، فليس بعد هذي الصورة الرائعة جمال، و ليس بعد ذلك الشكل المبدع ابداع لقد كانت الصورة فاقوى تقويم فلا تقدر قوي البشر جميعا على تغييرها، فان حاولت كما تحاول الان بعمليات الترائع فتقوم بتصغير ذلك العضو او تكبير ذاك الاخر، فان الصورة مهما بدت متناسقه ستكون ممسوخه باهتة, و ستفقد تقويمها الاول, و حينها سيذهب الجمال, ذلك الجمال لا تدرك كنهة احيانا، و لا نقدر معرفه اسرارة احايين اخرى.

جمال مزيف:
تنظر الفتاة الان بعين مبهوره للفتاة المعروضه على الشاشة، على انها رمز الجمال و الاناقه و الرشاقه و هذي هي الرائعة حقا.. و نسيت المخدوعه المسكينه ان ذلك الجمال المشاهد هو جمال مزيف مغشوش جمال تجارى مصنوع؛ فالفتاة التي تخرج على الشاشه عارضه ازياء او ممثله او عارضه لمنتج تظل ساعات طويله امام المرأة ربما تصل الى 12 ساعة لتبدو بهذا الشكل, و ماذا يفيد ذلك الشكل الرائع الممسوخ ان لم يكن لجمال الروح و جمال الخلق و الدين وجود ؟! يقول الشاعر:

جمال الوجة مع قبح النفوس *** كقنديل على قبر المجوس
ونحن لسنا ضد الجمال الشكلي, فجمال الشكل مرغوب كما ذكرة لنا الرسول صلى الله عليه و سلم فجديدة الشريف عند اختيار الزوجة: ‘تنكح المرأة لاربع: لمالها و لحسبها و لجمالها و لدينها, فاظفر بذات الدين تربت يداك’. متفق عليه.

ولكن ان نجعل جمال الشكل ياخذ جميع اهتمامنا و ننسي جمال النفس و الروح و الخلق و الدين فهذا هو المرفوض يقول الشاعر:

ليس الجمال باثواب تزيننا *** ان الجمال جمال العلم و الادب

اذن من هي الفتاة الجميلة؟
هى جميع بنت توازن بين جمال شكلها و جمال اخلاقها و دينها و روحها؟

احيانا الحسن تعاسة!!
فكم من بنت رائعة لا يحبها الناس و لا يرغبون فمعرفتها لانها ربما تكون مغروره بهذا الجمال، بل ربما يصبح الجمال نقمه كبار على صاحبته، و لكم سمعنا ان هنالك من طلقت و فشلت حياتها الزوجية بسبب غرورها بجمالها, و هنا نتامل معا حديث الرسول صلى الله عليه و سلم: ‘لا تزوجوا النساء لحسنهن, فعسي حسنهن ان يرديهن، و لا تزجوهن لاموالهم, فعسي اموالهن ان تطغيهن، و لكن تزوجوهن على الدين, لامه خرقاء ذات دين افضل’ و كلنا يعرف زوجه ابي ذر الغفارى و كانت سوداء ليست رائعة و كم كان يحبها زوجها عديدا لتدينها و اخلاقها و صفاتها الشخصيه الرائعة.

وفى الختام نقول للفتاة:
اعتنى بجمال شكلك, فان الله رائع يحب الجمال، و لكن لا تهملى كذلك مع جمال الشكل جمال الروح و الدين, ليتكامل جمال الشكل مع جمال الروح و الدين, و ذلك هو الجمال الحقيقي للفتاة.

واقول لكل بنت عاديه او متوسطة الجمال او قليلة الجمال الشكلي: انت رائعة مهما كان شكلك, لان الذي خلقك و صورك على هذي الصورة هو الله, و الله تعالى يحبك، فقط ثقى بنفسك و كوني مؤمنه بالله و بقدر الله, و ترنمى معى قول القائل: كم من حسن فالخلق, غطي عيبا فالخلق.

واقول لمن اتاها الله جمالا فالشكل: لا تغترى بجمالك, فان راس الجهل الاغترار, و قولى لنفسك: لن اغتر بجمالى فهو منحه ربانيه لم اصنعها بنفسي لنفسي, بل سادعو الله ان يحسن خلقى كما حسن خلقي, و ساحافظ عليه كما امرت حتي لا يصبح نقمه علي.


جمال العقل .. هل انت بنت جميلة؟ [2]

الناظر الى و اقع الفتاة يجد انها محصورة فجميع الاعين على انها الفتاة الرائعة الرشيقه ذات الملبس الانيق و العطر الفواح و الشعر الملون العجيب… الخ.

اى ان الجميع ينظر اليها كجسد فقط، فاذا ما تكلمت او عبرت عن رايها و جدنا العجب العجاب, جسد بلا روح، جسد بلا عقل، و الانسان جسد و عقل, يقول الشاعر:

لسان الفتي نص و نص فؤادة *** فلم يبق الا صورة اللحم و الدم

والمرء باصغرية قلبة و لسانة كما يقال، اي بعقلة و تفكيرة و منطقه.

ومن ذلك المنطلق نقول:
ان العقل الراجح و العلم و الذكاء لدي الفتاة هي من صفات الجمال فيها.
اليست من تفشل فدراستها قبيحه و ان كانت رائعة الشكل؟
الا يصف الناس صاحب التفكير الخاطئ او التافة بانه احمق, و الحمق هو القبح, و القبح عكس الجمال.

ان التفكير السليم و وضع الامور فنصابها من الجمال و هو من الرزق الذي يسوقة الله الى العبد، و هي الحكمه التي تجعل الانسان يضع الامور فنصابها الحقيقي، و ربما امتن الله على اصحاب العقول و اولى الالباب، و وصف اصحاب الفهم الصحيح بانهم اصحاب العقول و النهى، فقد قال الله تعالى: {ومن يؤت الحكمه فقد اوتى خيرا عديدا}.

شبهه يجب ردها:
قد يفهم البعض من حديث رسولنا الكريم: ‘ناقصات عقل و دين’ ان المرأة ناقصة فالعقل و الادراك و التفكير و العلم عن الجنس الاخر ‘الرجل’، و ذلك ليس صحيحا.
ان ذلك الخطاب موجة للنساء المسلمات, و هو يتعلق باحكام دينيه هي الشهاده و الصلاة و الصوم.
فهل يا تري لو ان امرأة كافره ذكيه اسلمت فهل تصير ناقصة عقل بدخولها الاسلام؟

فما نقصان العقل و الدين اذن؟
سؤال و جهتة واحده من النساء للرسول فكان جوابه:
اما نقصان العقل فشهاده امراتين تعدل شهاده رجل واحد.
وتمكث الليالي لا تصلى و تفطر فرمضان فهذا نقصان الدين.
وقد جعل الله هذا فيما يخص المرأة لحكمه بالغه لانة خالقها و هو اعلم بها.

اما فغير هذا من احكام الشرع فهي و الرجل سواء، فهي مكلفه كالرجل فالعمل و متساويه معه فالاجر، فالله تعالى يقول: {من عمل صالحا من ذكر او انثى و هو مؤمن فلنحيينة حياة طيبه و لنجزينهم اجرهم باقوى ما كانوا يعملون} [النحل: 97].

وايضا قوله تعالى: {ان المسلمين و المسلمات و المؤمنين و المؤمنات و القانتين و القانتات و الصادقين و الصادقات و الصابرين و الصابرات و الخاشعين و الخاشعات و المتصدقين و المتصدقات و الصائمين و الصائمات و الحافظين فروجهم و الحافظات و الذاكرين الله عديدا و الذاكرات اعد الله لهم مغفره و اجرا عظيما} [الاحزاب: 34].

فهي كالرجال فالاعمال الصالحه و فالاجور و الجزاء فالدنيا و الاخرة.
وفى الحديث يقول رسولنا صلى الله عليه و سلم: ‘طلب العلم فريضه على جميع مسلم’.
فهو يشمل الرجل و المرأة على السواء.

العنايه بصحة عقل الفتاة:
علي الوالدين العناية بصحة عقل الفتاة حتي تتمتع بتفكير سليم و ذاكره قوية، و ذهن صاف، و عقل ناضج، و هذا بتجنيبها المفاسد المنتشره فالمجتمع لما لها من تاثير على العقل و الذاكره و الجسم الانسانى بشكل عام، و من هذي المفاسد التي تؤثر على العقل و الذاكره و تخمل الذهن:

تناول الخمور و المخدرات بشتي نوعياتها، التدخين، الاثارات الجنسية كمشاهدة الافلام الخليعه و الصور الفاضحة, فانها تعطل و ظيفه العقل، و تسبب شرود الذهن، و تقضى على ملكه الاستذكار و التركيز الذهني، فضلا عن الالهاء و اضاعه الوقت.

ومما يساعد على نمو عقل الفتاة:
1 التغذيه السليمة.
2 اجتناب القلق و الصراع النفسي و التشتت الذهنى و المشكلات العائليه و النفسيه الاخرى, حيث ان هذي الامور من العوائق الشديده امام فاعليه الذكاء و نشاطة و تركيزه، كما انها من الاسباب التي تعوق نمو عقل الفتاة نموا سليما، بالاضافه الى ذلك فانها ترهق العقل، و تبدد حيويتة و نشاطه.

جمال العقل عند هؤلاء:

السيده خديجه فتاة خويلد:
من قرا السيره و نسى من احداثها ما نسي, فانه لن ينسي قصة نزول الوحى الاول على الرسول صلى الله عليه و سلم, فوجد لدي السيده خديجه ما يذهب حلوة و يسكن نفسه، كلماتها المشهوره ترن فقلبي صداها: ‘والله لا يخزيك الله ابدا؛ انك لتصل الرحم، و تحمل الكل، و تقرى الضيف، و تعين على نوائب الحق’.

تذكرة فضائلة و تفتح له ابواب الامل بالخير و تبشره، بعدها تكون اول من يؤمن فيه على الاطلاق.

قال ابن اسحاق: ‘فخفف الله فيها عن رسول الله صلى الله عليه و سلم, فكان لا يسمع شيئا يكرهة الا فرج الله عنه فيها اذا رجع اليها تثبتة و تخفف عنه و تصدقة و تهون عليه امر الناس’.

وقد امر جبريل الرسول صلى الله عليه و سلم ان يبشرها ببيت فالجنه من قصب لا صخب به و لا نصب.

لقد كانت امرأة حازمه عاقلة، لم تكن تظن انها ستكون خير نساء الارض، احبها الرسول حبا عظيما بالرغم من كبر سنها ‘اليست هذي المرأة رائعة بالرغم من كبر سنها؟ بلي انها رائعة بعقلها.

امرأة تحدت الجبروت:
مدح الله امرأة فرعون فكان ذكرها فالقران الى قيام الساعة حيث قال تعالى: {وضرب الله مثلا للذين امنوا امرات فرعون اذ قالت رب ابن لى عندك بيتا فالجنه و نجنى من فرعون و عملة و نجنى من القوم الظالمين}.

ما اعقل هذي المراة! حيث انها طلبت جوار الرب الكريم، فقدمت الجار قبل الدار، و خرجت من طاعه المجرم الطاغيه فرعون، و رفضت العيش فقصرة و زخارفه، و طلبت دارا ابقي و اقوى و احلى فجوار رب العالمين، اليست هذي امرأة رائعة بعقلها، فكانت لها اراده و اختيار و احسنت الاختيار.

اسماء فتاة يزيد الانصارية:
ذهبت و افده النساء الى الرسول تطلب مشاركه النساء مع الرجال فالاجر، حتي قال الرسول لاصحابه: هل سمعتم مقاله امرأة قط اقوى من مسالتها فامر دينها من هذه؟
فقالوا: يا رسول الله ما ظننا ان المرأة تهتدى الى كهذا.
اليست هذي امرأة رائعة عاقله تفكر فيما يصلح فيه امر دينها و دنياها.

السيده عائشة:
ان العلم يزيد من جمال عقل الفتاة و يضفى على شخصيتها تالقا و نموا، و من النساء من نبغ فالعلم نبوغا لم يسبق له مثيل كالسيده عائشه ام المؤمنين فقد كانت المرجع الاول فالحديث و السنه المطهره و الفقيهه الاولي فالاسلام، و هي فريعان الشباب لم يتعد عمرها التاسعة عشرة.

قال هشام عن عروه بن الزبير: ‘ما رايت احدا اعلم بفقة و لا بطب و لا بشعر من عائشة’.

دره سعيد بن المسيب
وهذه ابنه سعيد بن المسيب كانت من احلى الناس و احفظهم لكتاب الله و اعلمهم بسنه الرسول صلى الله عليه و سلم, عندما تزوجت عبدالله بن و داعه تلميذ ابيها نهض فالصباح يريد الخروج فقالت له زوجته: الى اين؟

قال: الى مجلس ابيك سعيد بن المسيب اتعلم العلم, فقالت له: اجلس اعلمك علم سعيد. فمكث شهرا لا يحضر حلقه العلم مستعينا بعلم هذي البنوته الحسناء.

اليست هذي بنت رائعة عاقلة!!


جمال الخلق [ا].. فتاتى هل انت جميلة؟ [3]

قد يختلف العديدون فارائهم حول الجمال و معاييره، و لكنة لا يختلف اثنان على ان الخلق الحسن فحد ذاتة جمال يزين صاحبته.
فقد نري بنت رائعة الشكل و الصورة و الملبس, و لكنها ليست مؤدبه و مقصره فدراستها فهل هذي توصف بالجميلة.

ليس الجمال باثواب تزيننا *** ان الجمال جمال العلم و الادب

ونري ثانية =ليست رائعة الشكل و الصورة و لكنها حسنه الخلق و متفوقه فدراستها, فهي بالتاكيد رائعة فنظر جميع من يراها, و انظرى معى قول القائل:
كم من حسن فالخلق غطي عيبا فالخلق.
وكان من دعاء الرسول صلى الله عليه و سلم: ‘اللهم كما احسنت خلقى فحسن خلقي’.

· حسن الخلق من الايمان:
ومن الرائع ان ينسب رسولنا الحبيب صفه الايمان الى من يتصف بحسن الخلق.
فقد قال صلى الله عليه و سلم: ‘اكمل المؤمنين ايمانا احسنهم خلقا’ [رواة الترمذي].
والفحش من صفات القبح, و القبح عكس الجمال، قال رسول الله صلى الله عليه و سلم: ‘ما من شيء اثقل فميزان العبد المؤمن يوم القيامه من حسن الخلق، و ان الله يبغض الفاحش البذيء’. [رواة الترمذي].

والبذيء: هو الذي يتكلم بالفحش رديء الكلام.

· حسن الخلق عباده كالصوم و الصلاة
ويؤكد هذا ما روتة السيده عائشه عن حبيبها صلى الله عليه و سلم: ‘ان المؤمن ليدرك بحسن خلقة درجه الصائم القائم’ [رواة ابو داود].

· حسن الخلق طريق الى حب الرسول و جواره
ويؤكد هذا قوله صلى الله عليه و سلم: ‘ان من احبكم الى و اقربكم مجلسا يوم القيامه احاسنكم اخلاقا’.
واذا سالت عزيزتى الفتاة: و ماذا نعنى بحسن الخلق؟

فانا نجد الاجابه الشافيه و المبسطه فيما رواة الترمذى عن عبدالله بن المبارك رحمة الله فتفسير حسن الخلق حيث قال: ‘هو طلاقه الوجة و بذل المعروف و كف الاذى’.

ويقول الامام ابن عيينة:
‘البشاشه مصيده المودة, و البر شيء هين: و جة طليق و كلام لين’.

فتاتى المسلمه الجميلة:
ونحن بصدد الحديث عن جمال الخلق فان هنالك من الاخلاق ما تختص فيها الفتاة المسلمه دون غيرها و المرأة المسلمه عموما و ساشير بومضات سريعة الى هذي الاخلاق و هي من اخلاق الجمال فالفتاة المسلمة, و هي:

الحياء العفه الاستقامه التدين

[1] الحياء: هو خلق يبعث على ترك القبيح و جميع ما يغضب الله.
وعن ابن مسعود قال: قال النبى صلى الله عليه و سلم: ‘ان مما ادرك الناس من كلام النبوه الاولى: اذا لم تستح فاصنع ما شئت’.
و لقد روي ابن ما جه فسننة و حسنة الالبانى ان النبى صلى الله عليه و سلم قال: ‘ان لكل دين خلقا و خلق الاسلام الحياء’.
و الحياء خلق يثمر سلوكا مع الله و سلوكا مع الخلق ايضا، من كانت فيه صفه الحياء يلقي من الخلق الثناء.
و الحياء و الايمان مرتبطان، فعن ابي هريره رضى الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه و سلم: ‘الايمان بضع و سبعون شعبة, و الحياء شعبه من الايمان’.

وكذلك روي الحاكم فمستدركه: ‘الحياء و الايمان قرناء جميعا، فاذا رفع احدهما رفع الاخر’.

وقد و رد فصحيح النسائي عن الرسول صلى الله عليه و سلم: ‘ان الله حيى ستير يحب الحياء و الستر’. و هذي اشاره الى انه حيث و جد الحياء و جد الستر و العفاف، و حيث تحل الجراه على القبائح يحل معها التكشف و الفضائح.

وهنا لا بد ان نقف عند قصة ادم و حواء لما اكلا من الشجره التي نهاهما الله عنها، و بدت لهما سوءاتهما، اخذا يجمعان من ورق الجنه و يشبكانة بعضة ببعض و يضعانة على سوءاتهما، ما يوحى بان الانسان يستحى من التعرى بالفطرة، و لا يتعري و لا يتكشف الا بفساد فهذه الفطره من ابليس و اعوانه.

وان رؤية العرى جمالا هو فساد فالذوق الانسانى قطعا.

فلا و الله ما فالعيش خير *** و لا الدنيا اذا ذهب الحياء
يعيش المرء ما استحيا بخير *** و يبقي العود ما بقى اللحاء

فتاتى الرائعة تابعى معنا الخلق الثاني من اخلاق الجمال و هو [العفة] فالموضوع الاتي زادك الله جمالا.

2 العفة:
هى الطهر و الستر، قال تعالى: {وقل للمؤمنات يغضضن من ابصارهن و يحفظن فروجهن} [النور:31].
وهذا امر من الله خاص للنساء بغض البصر عما حرم الله.
وكذلك امر هو من الله خاص ‘بحفظ فروجهن’ قال سعيد بن جبير: عن الفواحش و قال قتاده و سفيان: عما لا يحل لهن و قال مقاتل: عن الزنا.

والان نقف و نتساءل: و ما جزاء العفه عند الله تعالى؟
نجد الاجابه و بكل و ضوح فالايه الكريمه قال تعالى: {والذين هم لفروجهم حافظون الا على ازواجهم… اولئك فجنات مكرمون} [المعارج:35].

فتاتى المسلمه الجميلة: ان مع المتعفف عون من الله و وعد منه كذلك بالرزق و الاغناء، لقد كفل الله باغناء الرجال و النساء ان هم اختاروا طريق العفه النظيف: {ان يصبحوا فقراء يغنهم الله من فضله} [النور:32].

وقال صلى الله عليه و سلم: ‘ثلاثه حق على الله عونهم، المجاهد فسبيل الله، و المكاتب الذي يريد الاداء، و الناكح الذي يريد العفاف’.

سوداء لكنها رائعة و من اهل الجنة

فتاتى الرائعة اليك هذي القصة العجيبة:
عن عطاء بن ابي رباح قال: قال لى ابن عباس رضى الله عنهما: ‘ الا اريك امرأة من اهل الجنه ؟ فقلت: بلى. قال: هذي المرأة السوداء اتت النبى صلى الله عليه و سلم فقالت: انني اصرع و انني اتكشف فادع الله تعالى لي، قال: ان شئت صبرت و لك الجنه و ان شئت دعوت الله ان يعافيك فقالت: اصبر فقالت: فانى اتكشف, فادع الله ان لا اتكشف فدعا لها’. [متفق عليه].

انها اختارت الجنة, و لكن ارقها انها حين تصرع تتكشف، فسالت الرسول صلى الله عليه و سلم الدعاء الا تتكشف.. لماذا؟ انه الحياء.. انها العفة.. انها امرأة رائعة مع انها سوداء، انها رائعة بخلق العفه و الحياء.

فكيف ببنات اليوم و اين ذهب حياؤهن ؟ و تلك المرأة تخشي ان تتكشف ساقها فقط و هي مريضة، و الفتاة الان ربما تكشف غير هذا و هي بكامل عقلها و صحتها بلا حياء.

ان جمال المرأة ليس فلونها ابيض او اسود, و لكن الجمال الحقيقي فالحياء و العفة، فحياء الفتاة قوه و ليس ضعفا, و هو عنصر جمال عند الفتاة لا يقل اهمية عن لونها و شكلها.

وللمربى .. اقول:
ان تربيه الفتاة على معاني العفه يستلزم التقيد باداب الاسلام و بالوسائل المؤديه الى تهذيب النفس و بالتدابير التي لا توصل الى اثاره هؤلاء المراهقات، و من هذي التدابير: غض البصر التقيد باداب الاستئذان الابتعاد عن مخاطر التلفاز التورع عن الوقوع فيما حرم الله.

فلا بد ان تتربي الفتاة على التسامي و العفه قال تعالى: {وليستعفف الذين لا يجدون نكاحا حتي يغنيهم الله من فضله} [النور:33].

واذا سالت سائلة: فكيف يصبح الاستعفاف؟
تكون الاجابه بان الاستعفاف يصبح بالصوم او بالزواج لمن استطاع الزواج، و كذلك بالدعاء كما كان يدعو رسولنا صلى الله عليه و سلم: ‘اللهم انني اسالك الهدي و التقي و العفاف و الغنى’.

3 الاستقامة: و هي لزوم طاعه الله، و هي من جوامع الكلم، و هي الاعتداء و المضى على المنهج دون انحراف.

فعن ابي عمره سفيان بن عبدالله رضى الله عنه قال: قلت: يا رسول الله, ‘قل لى فالاسلام قولا لا اسال عنه احدا غيرك، قال: قل امنت بالله بعدها استقم’. [رواة مسلم].

استقم: اي على عمل الطاعات و الانتهاء عن المخالفات.

واعلمي عزيزتى الفتاة ان المعاصى تزيل النعم و تذهب الجمال، فان ما عند الله لا ينال الا بطاعته، و زوال النعمه تكون فمعصيته.

لا تعرضى عن هدى ربك ساعة *** عضى عليه مدي الحياة لتغنمي
ما كان ربك جائرا فشرعة *** فاستمسكى بهداة حتي تسلمي

4 التدين: و ذلك ما سنفرد له مقالا بعنوان ‘جمال التدين’ فتابعينا زادك الله جمالا.


جمال التدين … فتاتى هل انت رائعة ؟؟ [4]

تتباري جميع امرأة و بنت حسناء و غير حسناء بما لديها من جواهر، و ما عليها من ثياب لتقول انني الرائعة الحسناء، و تضع من المساحيق و الالوان و العطور اذكاها و اغلاها، كى يقال عنها انها عصريه متطوره و متحضرة، و بعد ساعات تزول المساحيق و تلقي الجواهر و يبقي الجوهر الاصل .. القلب و ما يحتوية من ايمان و دين.

وكلنا يعرف و يردد الحديث الشريف و هو منهج حياة لكل شاب عند البحث عن بنت الاحلام، قال رسول الله صلى الله عليه و سلم: ‘تنكح المرأة لاربع لمالها و لحسبها و لجمالها و لدينها فاظفر بذات الدين تربت يداك’ [متفق عليه].

فقد بين صلى الله عليه و سلم صفات المرأة التي ينبغى للرجل ان يبحث عنها، و يقال ان ذلك الحديث به جمال حسى و معنوي، فاما الحسى فهو كمال الخلقه لان المرأة كلما كانت رائعة المنظر عذبه المنطق قرت العين بالنظر اليها و اصغت الاذن الى نطقها فينفتح لها القلب و ينشرح لها الصدر و تسكن اليها النفس.

ثم ذيل الحديث باروع صفه و هي صفه الدين و هي الجمال المعنوي، فكلما كانت المرأة ذات دين و خلق كانت احب الى النفس و اسلم عاقبة.

يقول الغزالي: ‘وليس امرة صلى الله عليه و سلم بمراعاه الدين نهيا عن مراعاه الجمال، و لا امرا بالاضراب عنه، و انما هو نهى عن مراعاتة مجردا عن الدين، فان الجمال فغالب الامر يرغب الجاهل فالنكاح دون الالتفات الى الدين فوقع فالنهى عن هذا.

ومما قيل: المرأة الرائعة تملك القلوب لكن المرأة الفاضله [المتدينة] تسرق العقول فالاولي ملكت ما سمي [قلبا] لكثرة تقلباته، و الثانية =افتتنت كنز [الحكمة] و مركز حقيقة الانسان.

ورب رائعة بدون دين يصونها جرت على اسرتها الويلات [اى سببت لهم المشاكل].

يقول الشاعر:

لا تركنن الى ذى منظر *** فرب رائقه ربما ساء مخبرها
ما جميع اصفر دينار لصفرتة *** صفر العقارب ارداها و انكرها

و لذا حذر الرسول صلى الله عليه و سلم من الزاج من الرائعة فالمنبت السوء فقال: ‘اياكم و خضراء الدمن قالوا: و ما خضراء الدمن يا رسول الله؟ قال المرأة الرائعة فالمنبت السوء’.

معني التدين
والتدين هو الطريق الذي اختارة لنا الله، و التزام فالحياة يجعل الانسان يسير على ارضيه صلبه و يؤدى ذلك الطريق الى الجنة.

واعلمي اختي الحبيبه ان الدين فحد ذاتة جمال لانة يجمع بين التدين و الخلق و ذلك يبعث بالجمال فالمظهر، و رضا الله يبعث صفاء على الوجة فتبدو الفتاة جميلة.

والفتاة المتدينه المحجبه رائعة بدينها و حجابها، لان الحجاب يخرج جمال الفتاة، و نقصد بالجمال هنا جمال طاعه الله تعالى، الا نقول عندما يقع العبد فمعصيتة انه عمل عملا قبيحا، اما اذا عمل الطاعه نقول عمل عملا جميلا، فالحسنه توصف بالجمال و السيئه توصف بالقبح.

واعلمي ان جميع خطوه فاتجاة الدين هي حب من الله لك، فاذا رزقك الله الدين فقد احبك فقد قال رسول الله صلى الله عليه و سلم: ‘ان الله يعطى الدنيا من يحب و من لا يحب و لا يعطى الدين الا من يحب’ و تلمحى فجر الاجر و تذكرى رضا الله و الجنة.

اشكرى الله على جمالك و ترنمى مع قول الشاعر:

انى اتخذت من الجمال و حسنة *** سببا لشكر الخالق الرحمن
الله ربما خلق الجمال كايه *** لجليل صنع الله فالاكوان

القلب الابيض جمال:

انى و هبت الشعر اسود فاحما *** لكن شعورى ابيض العنوان
فالقلب ان يملا بطيب مشاعر *** لهو الجمال الحق ما اهناني

قيام الليل جمال:

والليل اذ يقضى بخير عباده *** هو نور روحى او مضيء جناتي

ملامح الايمان:

وجهى الى الرحمن متجها له *** جميع الثناء و طائل الشكران
وجهى تزينة بروحى عزه *** بالله لا بسواة عز مكاني
وملامح الايمان تكسو بالحيا *** و جهى و ليست صبغه الالوان

جمال الصدق:

فمي الرائع فيه اسبح خالقى *** لا احرم لا غيبه بلساني
انا لست انطق بالمعيب لانة *** قبح يشوة فطره الانسان
انا لست انطق غير صدق اننى *** و سواة دوما ما نحن مختصمان

جمال الحجاب:

ثوبى اجهزة كثيفا و اسعا *** ليصبح سترا ليس كشف عوان
ثوب الفضيله و الطهاره سعرة *** غال و نعم زياده الاثمان
ثوب الحسان مطرز و مضيق *** ساءت فيه تفصيلة الابدان
ثوب الكرام تزين و تعفف *** ليس الحرير بساتر الجسمان
ثوب الوقار و شاح جميع رائعة *** ثوب العفاف رائعة البستان

فتاتى انت رائعة بدينك و حجابك و حيائك و عقلك ..

انت رائعة بذكرك لله و ايمانك انت رائعة برضا الله عنك.

هذي ملامح من جمالى انها *** اصل الجمال و كسوه الانسان
هذي عطورى يا خليلة طيبها *** يبقي و تلك كسوتى و كياني
ركبت من سحر الجمال حقيقة *** فخذى بلا عد بلا اثمان
تبقين عمرك فجمال ساحر *** و الذكر للانسان عمر ثان