فضل الوضوء قبل النوم ابن باز

صورة فضل الوضوء قبل النوم ابن باز

صور

ما الحكمه من الوضوء قبل النوم؟
الله اعلم، لكن كونة ينام على طهاره خير و فضل عظيم، اما الحكمة، الله اعلم، ما اتذكر شيء و اضح، لكن كون النبى صلى الله عليه و سلم امر بهذا و شرعة للامه ذلك يكفى و الحمد لله، كونة ينام على طهاره فيه خير كثير، و الا فالظاهر من حين يستغرق في النوم بطلت طهارته، النوم ينقضها، و هكذا لو خرج منه ريح بطلت طهارته، لكن كونة يتوضا و ياتى الفراش على طهاره ذلك هو السنه التي امر بها النبى صلى الله عليه و سلم-.

عن عبد الله ابن عمرو رضى الله عنهما قال الارواح تعرج في منامها الى السماء فتؤمر بالسجود عند العرش فمن كان طاهرا سجد عند العرش و من ليس بطاهر سجد بعيدا عن العرش)رواة البخاري

وقال رسول الله صلى الله عليه و سلم من بات طاهرا بات في شعارة ملك فلم يستيقظ الا قال الملك اللهم اغفر لعبدك فلان فانه بات طاهرا)

لذلك يااحباب احرصو على الوضوء قبل النوم حتى تظل ارواحكم عند عرش الرحمن .

ان من بات طاهرا بات في شعارة ملك .
قال صلى الله عليه و سلم

“من بات طاهرا بات في شعارة ملك ، فلم يستيقظ الا قال الملك اللهم اغفر لعبدك فلان فانه بات طاهرا .”
رواة ابن حبان و غيرة ، و هو في صحيح الترغيب و الترهيب .

وقال صلى الله عليه و سلم

“ما من مسلم يبيت على ذكر طاهرا فيتعار من الليل ، فيسال الله خيرا من الدنيا و الاخره الا اعطاة اياة .”
رواة الامام احمد و ابو داود ، و هو حديث صحيح .

وقال الحافظ العراقي عن حديث سجود الارواح تحت العرش
رواة البيهقى في شعب الايمان باسنادة الى عبدالله بن عمرو بن العاص رضى الله عنه انه قال
” ان الارواح يعرج بها في منامها الى السماء ، فتؤمر بالسجود عند العرش ، فمن بات طاهرا سجد عند العرش ، و من كان ليس بطاهر سجد بعيدا من العرش .”
قال البيهقى هكذا جاء موقوفا انتهي .

قال الحافظ العراقي
وهذا وان كان موقوفا فقد ثبت ان من نام طاهرا نام في شعار ملك ، و صفه الملائكه العلو ، فكان فيه مناسبه لعلو روحة و صعودها الى الجنان ، و هذا فيما رواة ابن حبان في صحيحة من روايه ابن عمر قال قال رسول الله صلى الله عليه و سلم من بات طاهرا بات في شعار ملك فلم يستيقظ الا قال الملك اللهم اغفر لعبدك فلان ، فانه نام طاهرا … و ربما رواة الطبرانى في الاوسط فجعلة من حديث ابن عباس ، و رواة البيهقى في الشعب فجعلة من حديث ابي هريره . اة .
والله تعالى اعلم .