فقرات مضحكة للاذاعة المدرسية



5A4598Da9Caccec5481A332E1Befed0B فقرات مضحكة للاذاعة المدرسية هاله خالد

 

 

مهسترين فاذاعة الصباح<
الاذاعه المدرسية
علي الدب يجرب الميكرفون:
الو الو ..اخوة سعد المعصقل من و راة “حول حول”
على الدب :
” مدير المدرسة الفاضل, ابائى المدرسين,
اخوانى العيال: سعد ابوعصاقيل سليمان العربجي,
وممدوح القرد و ابو ريحة ..
الاستاذ يضرب على الدب على قفاة طااااخ ,اخلص وجع يوجعك
علي الدب:
و بركاتة , اسعد الله صباحكم باليمن و البركات,
خير ما نستهل فيه اذاعتنا لهذا اليوم ايات عطره من القران الكريم يتلوها على مسامعكم
الطالب : حمود المطوع.
ي
جي حمود المطوع و يقرا سورة قصيرة بصوت رخيم.
على الدب:
اما الان مع فقره هل تعلم للطالب حميدان ابو ريحة
حميدان بصوت عالي: هل تدري.
هل تدرى ان للذبابه سته اعين.
هل تدرى و الا ما تدرى ان الفار يصيب بمرض الطاعون.
هل تدرى و الا ما تدرى ان اذا قطعت شوارب الصرصور يقعد يخبط فالجدران
هل تدرى و الا ما تدرى ان لكل قطو برميل زباله مخصص يسكن به و شكرا.
على الدب :
هل تدرى ان بيت =حميدان جنب البلدية,
اما الان مع حكمه اليوم و الطالب سلوم المفهي
سلوم المفهي يقرب..
يمسك الميكرفون بيد
واليد الثانية =فمخباة تحوس يدور الورقه الي بها حكمه اليوم.

يطلع الورقة و يقول: “حكمه اليوم ”

ويفتح الورقة

ويقرا بصوت عالي

” البضاعه المباعه لاترد و لاتسبدل”
يسكت شوى و يناظر الورقه و يكمل
” شماغ , طاقيتين, شراب العايله , ثلاث فنايل علاق, , سروال سنة, زبيريه ..”
وهو جالس يقرا
الا و ذاك الكف على مقفاة من الاستاذ و هو يقول
” ياحمااار…طلع الورقة الي بها حكمه اليوم مو فاتوره ملابسك” سلوم المفهي,
طيب طيب يدخل فاتوره ملابسه بمخباه
لاتقطع الشرطة حتي ما تلحقك الاشارة و شكرا
على الدب :
“الان مع مقال الصباح
للطالب:” اخوى سعد ابوعصاقيل”
سعد يفتح ملف اخضر علاق و يقرا,
“اعزائى المشاهدين ,
مقال حلقه اليوم العطله الصيفية (مدمن فضائيات)
“لقد رحنا فالعطله الصيفية انا و اهلى الى بلدى الثاني لبنان”
على الدب: تراة كذوب, بالعطله رحنا لخوالى بشقراء.
سعد يلتفت الى على الدب بزعل و يكمل” و لكن على الدب لم يكن معنا” و يطلع لسانة لعلى الدب
رحنا بالطياره و كانت امي خايفة جدا جدا جدا لانها اول مره تركب طياره ,
بس انا اصلا دايما اركبها,
وفى الطياره جت شغاله الطياره و جابت لنا القهوة و الشاى بعدها جت
وقالت اقلطوا على العشاء , و قلطنا فالمقلط مع العفش,
وكان الطيار و اقف على روسنا ما سك اللبن و قال سموا على عشاكم,يالله ان تحييكم, و كان مفطحا شهيا.
وخلصنا و غسلنا, و كان و مساعد الطيار ما سكن الفوطه و الطيب و اعواد الاسنان.
وعندما و صلنا لمطار الملك خالد حقهم,
ذهبت انا لتختيم الجوازات و الرخصه و الاستماره و ذهبت امي للتطبيق ,
وكنت اتحدث لغتهم بطفاقه لانى امي و ابي ما معهم لغة.
وقال لى العسكرى : جواز مين هيدا ؟.. فقلت له” بيى (ابوى باللبناني)
, و قال: “وهيدا؟” قلت: ميى (امي) .
وهيدا ؟ قلت” خيى (اخوى ” )
وقال ” و هيدا؟” قلت : نيى (انا) ” و كان جوازي
وقال لى ابوى ما شاالله عليك ياوليدى انك بلبل سداح فاللغه اللبنانية الفصحى
, التفت عليه و قلته, اي لا كان , بعدها التفت للبناني و قلت له تري انا سعودي ما نيب زيكم, .
وشكلة كان مستغرب يحسبنى لبناني