يوم 18 يناير 2020 السبت 4:14 مساءً

قراءة القران بدون وضوء

 

صورة قراءة القران بدون وضوء

صور

 

 

 

فالمحدث حدثا اصغر تجوز له قراءه القران باجماع العلماء، و الاروع ان يصير متوضئا لها. قال النووى اجمع المسلمون على جواز قراءه القران للمحدث، و الاروع ان يتطهر لها)
اما مسة المصحف و حمله، فقد ذهب جمهور العلماء و منهم الائمه الاربعه الى تحريم ذلك، و ذهب الحاكم و حماد و داود الظاهرى الى جواز ذلك، و قولهم ذلك مرجوح، فقد استدل الجمهور بقول الله سبحانة انه لقران كريم في كتاب مكنون لا يمسة الا المطهرون تنزيل من رب العالمين [الواقعة: 77-80] قال النووي: فوصفة بالتنزيل و ذلك ظاهر في اراده المصحف الذى عندنا، فان قالوا اي المخالفين المراد اللوح المحفوظ لا يمسة الا الملائكه المطهرون، و لهذا قال يمسة بضم السين على الخبر، و لو كان المصحف لقال يمسة بفتح السين النهي، فالجواب ان قوله تعالى: تنزيل ظاهر في اراده المصحف، فلا يحمل على غيرة الا بدليل صحيح صريح، واما رفع السين فهو بلفظ الخبر، كقوله: لا تضار و الده بولدها على قراءه من رفع، و قوله صلى الله عليه و سلم:” لا يبيع بعضكم على بيع بعض” باثبات الياء، و نظائرة كثيرة مشهوره و هو معروف في العربية. فان قالوا: لو اريد ما قلتم لقال: لا يمسة الا المتطهرون، فالجواب انه يقال في المتوضئ مطهر و متطهر انتهى.
واستدل الجمهور ايضا بما كتبة النبى صلى الله عليه و سلم لعمرو بن حزم و فيه: ” ان لا يمس القران الا طاهر”.
قال ابن تيمية: قال الامام احمد: لا شك ان النبى صلى الله عليه و سلم كتبة له، و هو ايضا قول سلمان الفارسى و عبدالله بن عمر و غيرهما، و لا يعلم لهما من الصحابه مخالف انتهى.
وقال النووى في المجموع و استدل اصحابنا بالحديث المذكور، و بانه قول على و سعد بن ابي و قاص و ابن عمر رضى الله عنهم، و لم يعرف لهم مخالف من الصحابة انتهى. و على هذا، فلا يجوز لغير المتوضئ ان يمس المصحف ا وان يحمله، سواء للحفظ او التعلم او التلاوة، الا انه يجوز له ان يقرا من المصحف دون ان يمسه. قال ابن تيميه اذا قرا في المصحف او اللوح و لم يمسة جاز ذلك، وان كان على غير طهور انتهى.
كما يعلم انه يستثني من هذا الصبيان خلال تعلمهم القران للضروره لان طهارتهم لا تنحفظ، و حاجتهم الى هذا ما سة.
كما يجوز حمل المتاع و في جملتة المصحف لان القصد نقل المتاع، فعفى عما فيه من القران.
والله اعلم

388 views