يوم الأحد 9:28 صباحًا 15 سبتمبر، 2019



قصص قصيرة للاطفال قبل النوم

صور قصص قصيرة للاطفال قبل النوم

صور
قصص اطفال قبل النوم
يحب الاطفال النوم على صوت و الدتهم او و الدهم يقرؤون لهم بعض القصص او يدندنون لهم بعض اغانيهم المفضلة،

 

و سنعرض في هذا المقال قصة القطه المحتارة،

 

و قصة فرشاه الاسنان.
قصة القطه المتحيرة
فى كثير من المرات كانت القطه لولى تنظر الى المراة،

 

لم يكن يعجبها شيء كانت تتذمر دائما من شكلها الذى لا يعجبها،

 

و كانت دائمه المراقبه للحيوانات الاخرى،

 

فمره تحلم ان تطير مثل الطائر،

 

و مره تحلم ان تسبح مثل السمكة،

 

و مره ان تقفز مثل الكنغر،

 

و في احدي المرات كانت تراقب البطات من حولها و هن يسبحن على سطح الماء،

 

فاحبت ان تكون بطه تجيد السباحة..

 

و لكن هذا القناع لم يساعدها على ان تصير بطه حقيقيه اوان تسبح مثل باقى البطات،

 

ثم رات ارنبا يقفز بسرعه و ياكل الجزر باسنانة الكبيرة،

 

احبت تلك القفزات الطويلة،

 

فقررت ان تصير ارنبا،

 

و لكن تلك الاذان الطويله لم تسهل عليها عملية القفز و الجرى بل على العكس زادت الطين بلة،

 

و اثناء عودتها للمنزل و هي تتذمر رات قطيعا من الخرفان،

 

فاحبت شكلها المستدير بصوفها الكثيف،

 

فقررت ان تصير خروفا جميلا،

 

و لكن بعض الصوف على جسدها لم و لن يجعلها خروفا حقيقيا و اخيرا..

 

كان القرار الاخير هو الاغرب.
اثناء تجوالها في احد البساتين رات بعض الفاكهة،

 

فوصل طمعها برغبتها حتى ان تصير فاكهه لذيده برائحه طيبه فوضعت بعض قشور الفاكهه على راسها،

 

و استغرقت من تعبها في نوم عميق،

 

و فجاه شعرت كان احدا ما يحركها من مكانها،

 

نظرت نحو الاعلى،

 

فرات خرفانا من حولها تفتح فاها محاوله اكلها،

 

ظانه اياها نوعا لذيذا من الفاكهة،

 

و ما ان ادركت القطه هذا حتى خلعت القناع و فرت هاربه مذعوره و هي تقول انا محظوظه لاننى قطه استطيع الهرب بسرعه و لم اكن فاكهه او اي شيء اخر،

 

ثم عادت الى بيتها و هي مسرورة.

قصة فرشاه الاسنان     تصلح قصة فرشاه الاسنان لان تكون نشيدا نسمعة لاطفالنا قبل النوم،

 

و ذلك لتذكيرهم باهمية تنظيف الاسنان:

انا فرشاه للاسنان…احب الخير للانسان
انى للاطفال صديقة…لكن يكرهنى بعض الاطفال
جاء طفل في عجل يسالها: ما سبب الاحزان
قالت و الالم يبكيها:
فى راسي اشواك ناعمة،

 

تنظف اسنان الاطفال
لكن منهم من يكرهنى يرفض،

 

يرفض ان يحملني
قال الطفل في عجب:
انا اهواك يا فرشاة
فى محفظتى احفظك،

 

احملك دوما بثبات
قالت فرشاه الاسنان:
لست شيئا تحفظه،

 

استعملني…استعملني
فى المحفظه لا تنساني
دوما دوما استخدمنى في الصبح،

 

فى الظهر و قبل النوم
على اسنانك مررنى و اجعلنى و اجبك اليومي
اجعل من فمك نظيفا ابعد عن اسنانك مرضا
اجعلها صلبه و متينه فلا تتركنى الدهر دفينة
عن اسنانك تبعدني
ماذا تريد خيرا مني

 

هلا محيت الحزن عني

421 views

قصص قصيرة للاطفال قبل النوم