يوم 28 يناير 2021 الخميس 2:57 صباحًا

كن في الدنيا كعابر سبيل

آخر تحديث ف31 اكتوبر 2021 الإثنين 2:27 مساء بواسطه غيداء سلامه

صورة كن في الدنيا كعابر سبيل 8273

صور

شرح الحديث الشريف – احاديث متفرقه – الدرس 053 – 127 كن فالدنيا كانك غريب او عابر سبيل.

لفضيله الدكتور محمد راتب النابلسي

الحمد لله رب العالمين،

 


والصلاة و السلام على سيدنا محمد الصادق الوعد الامين،

 


اللهم لا علم لنا الا ما علمتنا،

 


انك انت العليم الحكيم،

 


اللهم علمنا ما ينفعنا،

 


وانفعنا بما علمتنا و زدنا علما،

 


وارنا الحق حقا و ارزقنا اتباعه،

 


وارنا الباطل باطلا و ارزقنا اجتنابه،

 


واجعلنا ممن يستمعون القول فيتبعون احسنه،

 


وادخلنا برحمتك فعبادك الصالحين.

ايها الاخوه الكرام: النبى صلى الله عليه و سلم يقول:

((حب الدنيا راس جميع خطيئة))

وفى حديث اخر:

((حبك الشيء يعمي و يصم))

مقال الدنيا اكثر الناس يرون الدنيا بحجم اكبر بعديد من حجمها الحقيقي،

 


فخطؤهم انها غرتهم،

 


وانهم اعطوها حجما كبيرا،

 


وهي دون ذلك،

 


فاحد سبب هلاك الانسان ان الدنيا تلتمع امامه،

 


ويقبل عليها بكل طاقاتة على حساب اخرته،

 


وعلي حساب ايمانه،

 


وعلي حساب مصيرة الاخير،

 


ف لذا جزء من ايمان المؤمن ان يعرف حقيقة الدنيا،

 


بل ان حقيقة العلم ان تري الشيء على ما هو عليه،

 


ان رايتة باكبر ما هو عليه،

 


او اقل مما هو عليه،

 


فانت لست بعالم،

 


هذا يسمية العلماء الموضوعية،

 


يعني ذلك كوب ان رايتها ابريقا فلست عالما،

 


وان رايتها فنجانا فلست عالما،

 


هذا كوب ما ء،

 


اذا فهمت الشيء بحجمة الحقيقي دون مبالغه او دون تقليل فانت عالم،

 


لذا قالوا فتعريف العلم: ادراك الشيء على ما هو عليه،

 


ان ادركتة بحجم اكبر مما هو عليه فلست عالما،

 


ان ادركتة بحجم اقل مما هو عليه فلست عالما،

 


نحن مع العلم،

 


نحن مع الواقع،

 


نحن مع النظره الموضوعية،

 


نحن مع ان نفهم الشيء بحجمة الحقيقي،

 


لكن الانسان اذا نظر الى الدنيا على انها هي جميع شيء،

 


ونظر الى الدنيا على انها نهاية الامال،

 


ومحط الرحال،

 


ما شعور ذلك الانسان حينما يدنو اجله،

 


وحينما يدرك انه لابد من مفارقه الدنيا

 


 


هذا شعور لا يوصف،

 


شعور الاحباط،

 


شعور المفاجاة،

 


لذا اخترت لكم فهذا الدرس حديثا من احاديث رسول الله صلى الله عليه و سلم الصحيحة،

 


الذى رواة الامام البخاري.

عن عبدالله بن عمر رضى الله عنهما قال:

((اخذ رسول الله صلى الله عليه و سلم بمنكبى فقال كن فالدنيا كانك غريب او عابر سبيل و كان ابن عمر يقول اذا امسيت فلا تنتظر الصباح و اذا اصبحت فلا تنتظر المساء و خذ من صحتك لمرضك و من حياتك لموتك))

[ البخاري،

 


احمد،

 


ابن ما جه،

 


الترمذى ]
ذكرت سابقا ان انسانا اشتري بيت =فشقتين،

 


والبيت مكسو،

 


فما اعجبتة هذي الكسوة،

 


كسر البلاط،

 


وكسر الرخام،

 


وقلع الرخام،

 


واعاد كسوه هذين المنزلين بكيفية نادرة،

 


وهو صاحب ذوق رفيع،

 


وبدا يعمل فاكساء هذين المنزلين لمدة تزيد على سنتين،

 


الي ان اصبح المنزلان بشكل نادر قل مثيلهما بين البيوت.

يروى لى اخ كريم يسكن فالبناء نفسه،

 


وهو من اخوتنا لكرام ان ذلك المنزل ما ان انتهى،

 


ومضي على انتهائة اسبوع واحد حتي جاءتة المنية.

روي لى صديق احدث جاءة انسان يريد شراء غرفه نوم،

 


اقسم بالله انه ذهب و اشتري الخشب،

 


وابقاة عامين كى يكون جيدا،

 


وصار يزورة جميع اسبوع،

 


اشرف على صنع هذي الغرفه قرابه سنة،

 


قال لي: مره انبطح تحت التخت ليري ما اذا كان فرجل السرير عقدة،

 


ومضي سته اشهر فالبحث عن تزييناتها،

 


وعن مسكاتها فلما اصبحت جاهزة اتصل صاحب الغرفه بالذى اشتراها ليرسلها له فشعر فالبيت ضجه غير طبيعية،

 


ثم علم انه ما ت،

 


هنالك الاف القصص،

 


هاتان قصتان ارويهما عديدا،

 


الاف القصص،

 


البيت لم يسكن،

 


والمزرعه لم تدرك،

 


الشهاده لم تستعمل،

 


الدنيا تغر،

 


وتضر،

 


وتمر.

الحقيقة اقول لكم هذي الكلمة: هنالك ملايين الملايين الذين ضحكت عليهم الدنيا،

 


وجعلتهم يركضون خلفها كالسراب،

 


كانهم حمر مستنفرة،

 


ملايين الملايين ضحكت عليهم الدنيا،

 


تماما كالجزره التي توضع امام الدابة،

 


والمسافه بينهما ثابتة،

 


وهذه الدابه تسعي جهدها كى تصل اليها،

 


والمسافه ثابتة،

 


اوحي ربك الى الدنيا انه من خدمك فاستخدميه،

 


ومن خدمنى فاخدميه،

 


لذا لئلا تضحك علينا الدنيا،

 


لئلا نفاجا بملك الموت،

 


ونحن صفر اليدين،

 


لئلا نندم ندما لا يوصف،

 


لئلا نقول: يا حسرتى على ما فرطت فجنب الله،

 


لئلا نقول: يا ليتنى قدمت لحياتي،

 


لئلا يعض الظالم على يديه،

 


يقول: يا ليتنى اتخذت مع الرسول سبيلا،

 


لئلا يقول: ما اغني عنى ما لى هلك عنى سلطانيا،

 


خذوه،

 


فغلوه،

 


ثم الجحيم صلوه،

 


لئلا يقع الرجل فهذا المطب الخطير،

 


لئلا تضحك عليه الدنيا ينبغى ان يضحك عليها هو.

لا تستطيع ان تضحك على الدنيا الا اذا عرفت الله،

 


وعرفت حقيقتها،

 


وتحركت بها حركة صحيحة.

ف لذا ايها الاخوه الكرام: الانسان فشبابة مخدر،

 


الناس نيام،

 


لكن متي يستيقظ

 


 


فى خريف العمر،

 


اذا جاء مرض عضال،

 


اذا جاء مرض متعلق بعضو خطير،

 


وشعر ان النهاية ربما اقتربت،

 


الذى لم يعد لهذه الساعة عدتها،

 


الذى لم يبال بهذه الساعة تصيبة الام لا توصف،

 


الام نفسية،

 


فلئلا نفاجا يجب ان نتوقع ساعة الرحيل،

 


اذا توقعنا ساعة الرحيل،

 


وادخلناها فحساباتنا اليومية،

 


عجيب،

 


تجد الانسان يحسب حسابا لكل شيء،

 


لكل شيء و رقة،

 


احيانا احتمال احتياجها واحد بالمليون،

 


يقول: احتمال ان نحتاجها،

 


ضعها على السقيفة،

 


وضع اضباره يحسب،

 


حسابا لكل شيء،

 


فلماذا اكبر حدث فحياته،

 


واخطر حدث فحياتة لا يحسب له حسابا،

 


لذا النبى صلى الله عليه و سلم قال:

((كن فالدنيا كانك غريب او عابر سبيل))

انسان غريب نزل بفندق،

 


لو ان الجلاله بها خلل يتالم

 


 


ليلة واحدها كلها،

 


اذا كان فالقطعة الكهربائيه خلل يهتم،

 


يبحث عن مصلح

 


 


ليلة واحدة.

( كن فالدنيا كانك غريب))

ايها الاخوه الكرام: الانسان لا يسعد الا اذا ابتعد عنها،

 


ولا يشقي الا اذا اقترب منها،

 


يقول عليه الصلاة و السلام:

((ان اسعد الناس فيها ارغبهم عنها و اشقاهم بها ارغبهم فيها))

خذ من الدنيا ما شئت،

 


وخذ بقدرها هما،

 


ومن اخذ من الدنيا فوق ما يكفية اخذ من حتفه،

 


وهو لا يشعر.

((… و كان ابن عمر يقول اذا امسيت فلا تنتظر الصباح و اذا اصبحت فلا تنتظر المساء و خذ من صحتك لمرضك و من حياتك لموتك))

هذا الحديث محور ذلك الدرس،

 


عن ابن عمر قال:

((اخذ رسول الله صلى الله عليه و سلم ببعض جسدى فقال يا عبدالله كن فالدنيا كانك غريب او عابر سبيل و اعدد نفسك فالموتى))

هذه روايه اخرى.

احيانا الانسان يستاجر بيتا فالمصيف،

 


الاثاث متواضع جدا،

 


الادوات كلها مستخدمة،

 


وعتيقة،

 


وفيها خلل،

 


هو من اسعد الناس،

 


يقول لك: صيفية فقط،

 


مدة شهرين،

 


الانسان اذا شعر ان القضية مؤقته يسعد،

 


اما القضية الدائمه اي خلل يزعجه،

 


اى تقصير يؤلمه،

 


اى خطا يكبر عليه،

 


اما اذا كانت القضية مؤقته فلا يبالي،

 


انسان استاجر سيارة قلت له: بها صوت،

 


قال لي: هي مؤقتة،

 


شهر واحد،

 


اما اذا كانت سيارتة فلا يتحمل،

 


يصلحها،

 


مادامت مستاجره مؤقته فلا عليه،

 


راقب نفسك اذا كان المنزل مستاجرا،

 


والسيارة مستاجرة،

 


اذا كان المنزل فالمصيف،

 


اذا كانت القضية مؤقتة،

 


القضية سريعة فلا مشكلة،

 


مرتاح،

 


اما حينما تشعر ان مكان الاستقرار دائم و به خلل هنا تبدا المتاعب،

 


هذا الحديث الشريف قال عنه العلماء: ذلك الحديث اصل فقصر الامل فالدنيا.

مره كنت فدائره حكوميه انتظر،

 


والي جانبى شخص جالس يحدث شخصا اخر،

 


قال له: فلان هلكنا،

 


سيدخل المدفاه الى المنزل،

 


لكن اماتنا موتا،

 


قال: لماذا

 


 


قال له: منذ ثلاثه اشهر و هو محتار،

 


يعملها خارجية ام داخلية،

 


اقنعوة بالداخلى اجمل،

 


والخارجى اذا صار بها خلل لا يكسر البلاط،

 


قال: بعد سته اشهر استقر راية على ان يجعلها داخلية،

 


وبعد عشرين عاما اذا حصل خلل يجعلة خارجيا.

ومن عد غدا من اجلة فقد اساء صحبه الموت،

 


وما من انسان جاءتة المنيه الا و يخطط لعشرين عاما قادمة،

 


والقصة التي رويتها لكم عشرات المرات،

 


كنت عند مدير ثانوية شكا لى همه،

 


وقال لي: فالعام القادم سيذهب الى بلد عربي استعارة،

 


وسيمضى به خمس سنوات،

 


ولن ياتى الى ذلك البلد فهذه السنوات الخمس،

 


سيمضى الصيف الاول فبريطانيا،

 


والصيف الثاني ففرنسا،

 


والثالث فايطاليا،

 


والرابع فاسبانيا،

 


قال لي: اريد ان اتملي منها،

 


اريد ان اعرف الاماكن الاثرية،

 


والمتاحف،

 


والمقاصف،

 


وبعد ان اعود اتقاعد،

 


واشترى محلا تجاريا،

 


واضع به اولادي،

 


واجعلة للتحف،

 


لا يتلف،

 


والتموين لا علاقه به،

 


كل شيء حسبه،

 


وحدثنى ساعة،

 


جلست عندة يحدثنى عما سيفعلة بعد عشرين عاما،

 


وانتهت الجلسة،

 


وذهبت الى صفي،

 


وفى الظهيره ذهب الى المنزل،

 


وعدت مساء الى العمل فمدرسة خاصة،

 


وفى طريق عودتى الى المنزل،

 


والله الذي لا الة هو و جدت نعية على الجدران فاليوم نفسه.

لهذا قال عليه الصلاة و السلام:

( كن فالدنيا كانك غريب او عابر سبيل و اعدد نفسك فالموتى))

كبرها تكبر،

 


صغرها تصغر،

 


لما يري الانسان انه غريب او عابر سبيل جميع شيء يرضية فالدنيا،

 


اما اذا راها مديده فلا يرضية شيء،

 


كل شيء يزعجه،

 


يقول لك: لا حظ لي،

 


ما و فقنا فهذا المنزل،

 


ما و فقنا فهذه الزوجة،

 


اولادي ليس كما اشتهى ابدا،

 


دائما يشكو،

 


اما اذا راي الدنيا سريعة الزوال،

 


وشيكه الانتقال،

 


يرضية بها جميع شيء،

 


ماذا قال مؤمن ال فرعون

 




﴿وان الاخره هي دار القرار﴾

[ سورة غافر: 39]
هذه دار ممر،

 


اما المقر ففى الاخرة،

 


عن عبدالله عن النبى صلى الله عليه و سلم قال:

((ما لى و للدنيا انما مثلى و كالدنيا كمثل راكب قال فظل شجره فيوم صائف بعدها راح و تركها))

[ احمد ]
كلما رايت واحدا توفى فهو صفحة طويت،

 


صار خبرا،

 


كان شخصا له بيت،

 


لة اولاد،

 


لة غرفتة الخاصة،

 


خزانتة الخاصة،

 


مقتنياتة الخاصة،

 


مفاتيح مركبته،

 


مسطر دفاتره،

 


مذكراته،

 


فلما انتهي اجلة صار خبرا،

 


الانسان فاول ليلة يموت بها الانسان يقول الله عز و جل: “عبدى رجعوا و تركوك،

 


وفى التراب دفنوك،

 


ولو بقوا معك ما نفعوك،

 


ولم يبق لك الا انا،

 


وانا الحى الذي لا يموت “.

حينما يموت الانسان،

 


حينما يظهر من بيته افقيا،

 


والانسان طوال حياتة يدخل قائما،

 


ويخرج قائما،

 


الا فمره واحدة،

 


وهذه لابد منها،

 


وياتى على بيت =الله عديدا مؤمن طالب علم جميع يوم خمس صلوات،

 


لابد من ان يدخل المسجد مره افقيا لا ليصلي،

 


بل ليصلي عليه،

 


هذه حقائق.

عن عبدالله عن النبى صلى الله عليه و سلم قال:

((ما لى و للدنيا انما مثلى و كالدنيا كمثل راكب قال فظل شجره فيوم صائف بعدها راح و تركها))

من و صايا السيد المسيح لاصحابة قال:

((اعبروها و لا تعمروها))

وروى عنه كذلك انه قال:

((من ذا الذي يبنى على موج البحر دارا،

 


تلكم الدنيا فلا تتخذوها قرارا )

ما تستقر،

 


فيها مفاجات،

 


وتغيرات،

 


دخل رجل على بيت =ابي ذر الغفارى فجعل يقلب بصرة فالبيت،

 


فقال: يا ابا ذر اين متاعكم

 


 


اين الاثاث و الغرف

 


 


فقال: انا لنا بيتا نتوجة اليه،

 


فقال: انه لا بد لك من متاع ما دمت هاهنا،

 


قال: ان صاحب البيت لا يدعنا هنا،

 


قصد انه لابد من الخروج.

دخلوا على بعض الصالحين فقلبوا بصرهم به فقالوا: انا نري بيتك بيت =رجل مرتحل كانة ما ش منقول،

 


فقال: لا ارتحل،

 


ولكن اطرد طردا.

المرتحل باختياره،

 


لكن هنا طرد،

 


سيدنا على يقول:

((ان الدنيا ربما ارتحلت مدبرة،

 


وان الاخره ربما ارتحلت مقبلة،

 


ولكل منها بنون،

 


فكونوا من ابناء الاخرة،

 


ولا تكونوا من ابناء الدنيا))

تشعر احيانا بشخص ان الدنيا متغلغله الى اعمق اعمق نفسه،

 


صباحة مساؤه،

 


ليلة نهاره،

 


مناماتة خواطره،

 


مزحة لقاءاته،

 


حتي فالنزهه يتكلم على تجارته،

 


هذه متغلغله الى اعمق اعماقه.

فكونوا من ابناء الاخرة،

 


ولا تكونوا من ابناء الدنيا،

 


فان اليوم عمل و لا حساب،

 


وغدا حساب و لا عمل.

بعض الحكماء قال: عجبت من الدنيا موليه عنه،

 


والاخره مقبله اليه،

 


مثلا هنا و لادته،

 


وهنا و فاته،

 


وهو يتقدم يبتعد عن ميلاده،

 


ويقترب من و فاته،

 


ما معني هذا

 


 


ان الدنيا مدبره عنه،

 


قال لى اخ كريم: سبحان الله

 


 


انا منذ اربعين سنه انشط من الان،

 


بالتاكيد الانسان الشاب يصعد جميع خمس درجات،

 


بعد ذلك اثنتين اثنتين،

 


بعد هذا واحده واحدة،

 


ثم يصعد،

 


ويقف بالتسلسل،

 


لاحظ الشاب و المتقدم بالسن،

 


يقول سيدنا علي:

((فكونوا من ابناء الاخرة،

 


ولا تكونوا من ابناء الدنيا،

 


فان اليوم عمل و لا حساب،

 


وغدا حساب و لا عمل))

عجبت من الدنيا موليه عنه،

 


والاخره مقبله اليه،

 


يشتغل بالمدبرة،

 


وينسي المقبلة،

 


والله شيء كبير هذي الدنيا التي تدبر عنك و انت متعلق بها،

 


والاخره التي هي مقبله اليك تعرض عنها،

 


سيدنا عمر بن عبدالعزيز يقول فخطبة: “ان الدنيا ليست دار قرار،

 


كم كتب الله بها الفناء،

 


وكتب الله على اهلها منهم الظعن،

 


فكم من عامر عن قليل سيرتحل،

 


وكم من مقيم مغتبط عما قليل سيظعن،

 


احسنوا رحمكم الله منها الرحله باقوى ما بحضرتكم من النقلة

يعني اقوى هذي الرحله خذ منها الى الدار الاخرة،

 


وتزودوا،

 


فان خير الزاد التقوى.

الفضيل بن عياض يقول:

((من علامه صدق المؤمن انه فالدنيا مهموم حزين )

مهموم يخشي الا يصبح ربما انتفع من الدنيا،

 


انتفع منها للاخرة،

 


لا ترضية الدنيا،

 


ولكن يرضية ان ينتفع منها لاخرته.

كلمه جميلة جدا جدا للامام الحسن قال:

((المؤمن كالغريب لا يجزع من ذلها،

 


ولا ينافس فعزها))

لو تحمل متاعب فسبيل الله يرضي بذلك،

 


اما مناصبها الرفيعة،

 


اموالها الطائلة،

 


بساتينها الغناء،

 


مركباتها الفارهه فلا ينافس فيها.

المؤمن كالغريب،

 


لا يجزع من ذلها،

 


ولا ينافس فعزها،

 


لة شان،

 


وللناس شان اخر،

 


هو بواد،

 


وهم بواد،

 


هو بواد معرفه الله،

 


بواد العمل للاخرة،

 


لا يتالم،

 


المؤمن كالغريب،

 


لا يجزع من ذلها،

 


ولا ينافس فعزها،

 


لة شانه،

 


وللناس شان اخر.

هنالك انسان استنبط استنباطا لطيفا،

 


قال: لما الله خلق ادم عليه السلام اسكنة هو و زوجتة الجنة،

 


ثم هبطا منها،

 


ووعدا بالرجوع اليها،

 


وصالحى ذريتهما،

 


فالمؤمن ابدا يحن الى و طنة الاول.

الانسان يولد بقرية،

 


وسكن فالشام مثلا،

 


فى بيت =فخم بارقى احياء دمشق،

 


فية جميع و سائل الرفاة و الراحة،

 


حينما ياتى العيد لا يتمني الا ان يعود الى قريتة مسقط راسه،

 


فمن علامه المؤمن انه يحن الى الجنة،

 


موطنة الاول،

 


استنباط لطيف.

كان بعض العلماء يقول فدعائه: اللهم ارحم فالدنيا غربتي،

 


وارحم فالقبر،

 


وحشتي،

 


وارحم موقفى غدا بين يديك.

ارحم فالدنيا غربتي،

 


انت غريب فالدنيا،

 


وارحم فالقبر و حشتي،

 


وارحم موقفى غدا بين يديك.

الانسان لا يبتعد،

 


يدخل الى غرفه فارهه فبيت،

 


ويقفل الضوء،

 


كم ساعة يتحمل

 


 


اين يجلس

 


 


يا جماعة اذا ما كان اهلة معه على الاكل يغضب،

 


هذا القبر،

 


بل على اسوء،

 


القبر هنا به سرير،

 


اطفئ المصباح،

 


وارتج الباب،

 


واجلس،

 


القبر اسوء على التراب.

مره حضرت دفن اخ كريم انا اعرفة فالدنيا جيدا،

 


رجل انيق اناقه تفوق حد الخيال،

 


نظيف،

 


موسوس،

 


بعد ان وضع فالقبر و ضعت البلاطة،

 


البلاطه اصغر من الفتحه بعديد،

 


يعني هنالك مسافه عشره سنتمترات فرق،

 


جاء الحفار بعد ما انتهي من الدفن وضع البلاطه جرف التراب بالمجرفة،

 


نزل فوقة خمسه كيلو من التراب،

 


كان فالدنيا انيقا..

اعقل انسان هو الذي يسعي الى هذي الساعة التي لابد منها،

 


اعقل انسان ليس هنالك شيء و اقعى و حتمى عندة كالموت،

 


ما نجا منه مخلوق حتي الانبياء،

 


النبى صلى الله عليه و سلم قال:

((سبحان الله ان للموت لسكرات))

النبى صلى الله عليه و سلم سيد الخلق ما نجا الصحابة،

 


ما نجوا،

 


استغفروا لاخيكم،

 


انة الان يسال،

 


هنالك قصص لا اساس لها من الصحة،

 


ان واحدا له شيخ،

 


لما دفن و جاء الملكان ليسالاة تلقيا رفسه من شيخه،

 


قيل لهم: امثل ذلك يسال

 


 


هذا من جماعتي.

هذه القصص كلها غير صحيحة،

 


كلها كذب بكذب،

 


النبى صلى الله عليه و سلم حينما دفن سيدنا سعد،

 


مشي على رؤوس اصابعه،

 


وقال:

((استغفروا لاخيكم فانه الان يسال))

وقال:

((سبحان الله ان للموت لسكرات))

ما من حدث و اقعى و اقعي،

 


قلها مئه مرة،

 


وهو ات لا محالة،

 


سالت طبيبا اذا نفد انسان من الفشل الكلوي،

 


ومن ضيق الشريان التاجي،

 


ومن ارتفاع الضغط،

 


ونفد من… كيف يموت

 


 


قال لي: بتصلب الشرايين،

 


هذا احدث واحد نفد من القلب،

 


وما حدث معه جلطة،

 


ولا انفجار بالدماغ،

 


ولا سكته دماغية،

 


نفد من جميع الامراض،

 


ولا بالعظام،

 


ولا بالعضلات،

 


ولا ورم خبيث،

 


كيف يموت

 


 


قال لي: بتصلب الشرايين،

 


تنشف الشرايين،

 


والنبى ماذا قال

 




((لكل داء دواء الا الهرم))

هنالك انسان ما ركب طائره فحياتة كلها،

 


ياكل يوما الدجاج،

 


ويوما السمك،

 


مساء فواكه،

 


وصباحا و جبات خفيفه جدا،

 


ورياضة،

 


ومشي،

 


وخاف ان يركب الطائره لئلا تحترق فالجو،

 


وعاش حياة هنيئة،

 


وما من انسان فيما اعلم يعتنى بصحتة مثله،

 


ومع هذا ما ت فالاخير.

قال يحيي بن معاذ الرازي: الدنيا خمر الشيطان،

 


من سكر منها لم يفق الا فعسكر الموت نادما مع الخاسرين.

احيانا تجد الانسان سكران فحب الدنيا،

 


اذا قلت له كلمه عن الله تراة ضاق،

 


وتكلم له فالدنيا يجلس معك عشر ساعات،

 


نسى ماذا قال لك،

 


اعتذر،

 


وعندة موعد،

 


تكلمت بالاسعار،

 


الدولار نازل،

 


الان شراء ممتاز،

 


تكلم فالعملات،

 


جلس معك ساعة ساعتين ثلاثا،

 


تكلم عن الله صار عندة موعد،

 


او يتثاءب حتي يكرهك ان تتكلم.

الدنيا خمر الشيطان،

 


من سكر منها لم يفق الا فعسكر الموت نادما مع الخاسرين.

قيل لمحمد بن و اسع: كيف اصبحت

 


 


فقال: ما ظنك برجل يرتحل جميع يوم مرحلة الى الاخرة.

لو فرضنا انسانا و اقفا على شريط فادراج متحركة فالمطارات،

 


والدرج يمشي،

 


ويقف،

 


تصور انك و اقف على شريط متحرك،

 


كل يوم ينقلك نقلة،

 


مضي يوم العمر،

 


قصر يوم النهاية،

 


فالحركة تقرب،

 


كيف اصبحت

 


 


فقال: ما ظنك برجل يرتحل جميع يوم مرحلة الى الاخرة،

 


دفع دفعة.

سيدنا الحسن يقول: قول معروف عندكم انما انت ايام مجموعة،

 


كلما مضي يوم مضي بعضك.

وقال بعضهم: ابن ادم،

 


انما انت بين راحلتين مطيتين يضعانك،

 


هما الليل و النهار،

 


الليل ينقلك الى النهار،

 


والنهار ينقلك الى الليل،

 


حتي يسلمانك الى الاخرة،

 


الليل اليوم سته عشر فالشهر مضي اليوم،

 


جاء الليل،

 


صار سبعه عشر،

 


كل يوم مرحلة حتي يسلمانك الى الاخرة.

قال بعض السلف: يخيل لك انك مقيم،

 


بل انت دائم السير،

 


تساق سوقا حثيثا الى الموت.

انسان قضي جميع حياتة يجمع المال،

 


حتي اشتري المنزل،

 


الان السفاره الكويتية نفسها كانت احلى بيت =مشرف على الشام كلها،

 


امامة غوطه غناء،

 


شرفه فخمة،

 


بشكل بيضوي،

 


بعد ما سكن فالبيت،

 


يقال: انه كان يعيش فبيت قبو اربعين سنه جمع المال حتي اشتري ذلك المنزل،

 


ويوم اشتراه،

 


وفرشة جلس على الشرفه قال هذي الكلمه بالحرف الواحد: الان امنا مستقبلنا،

 


ثلاثه ايام بعدين ما ت.

يروون قصة طرفه عن انسان ضاقت فيه الدنيا عديدا،

 


فاتخذ قرارا ان ينتحر،

 


قصة رمزية،

 


ما لها اصل،

 


فجاءة ملك الموت قال له: لماذا تنتحر

 


 


قال: من ضيق ذات يدي،

 


لا يوجد شيء اكله،

 


قال: انا ادلك على كيفية ترتزق بها،

 


قال: ما هي

 


 


قال: اعمل طبيبا،

 


الان هنالك شهادات منذ القديم،

 


ما كانت الشهادات،

 


فاذا دخلت على مريض،

 


ورايتنى امام راسة فاياك ان تعالجه،

 


اهرب من المنزل،

 


هذا سيموت،

 


وان رايتنى امام قدميه،

 


فعالجة صف له ما شئت،

 


فسوف يشفى،

 


فهذا اخذ التعليمات،

 


وجاء بمحفظة،

 


ووضع فيها قارورات بها سائل ابيض و احمر و اصفر و اخضر،

 


ان و جد ملك الموت عند ارجل المريض يقول له: خذ ثلاث نقاط بيض،

 


واثنتين صفر،

 


واثنتين قبل الطعام،

 


واثنتين بعد الطعام،

 


يعصدها عليه،

 


يكتب،

 


يخطط،

 


يستعمل الدواء،

 


يطيب،

 


اسمه راج جدا جدا حتي مرضت فتاة الملك جاء فوجد الملك يقف عند رجليها،

 


اعطاها التعليمات،

 


فطابت،

 


وكان مرضها خطيرا،

 


فلما شفاها الله عز و جل الملك لشده فرحة قرر ان يزوجة هذي الفتاة،

 


صار زوج فتاة الملك،

 


وبالتاكيد جاءتة الدنيا من اوسع ابوابها،

 


عز،

 


وجاه،

 


وملك،

 


ومال،

 


ليلة عرسة جاء ملك الموت اليه،

 


وقال تشرف،

 


فقال له: كنت اخذنى و قتها اهون بعديد،

 


قال الان.

قد يسقط الانسان من عل،

 


قد يخيل للانسان انه مقيم،

 


بل هو دائم السير،

 


يساق مع هذا سوقا حثيثا الى الموت.

قال بعض الحكماء: كيف يفرح بالدنيا من يومة يهدم شهره،

 


الايام تاكل الشهر و شهرة يهدم سنتة جميع شهر يهدم جزءا من العام،

 


ثم عام جديد،

 


فالايام تهدم الاسابيع،

 


والاشهر تاكل السنوات.

كيف يفرح بالدنيا من يومة يهدم شهره،

 


وشهرة يهدم سنته،

 


وسنتة تهدم عمره،

 


كيف يفرح بالدنيا من يقودة عمرة الى اجله،

 


وتقودة حياتة الى موته.

احد الاشخاص دعا دعاء،

 


لكنة دعاء لطيف،

 


قال: اللهم خذ بيدى اليك حينما ياخذ الناس بيدي،

 


اذا احتاج من يمسكه،

 


المؤمن غال على الله،

 


يموت بعز،

 


قال لى اخ: و الدتى مربوطة،

 


قلت: لماذا

 


 


قال: تاكل من نجسها،

 


نربط يديها،

 


وتخلع ثيابها امام الناس،

 


قال: انه شيء لا يوصف،

 


يدعو لها فكل صلاه ان يخفف عنها،

 


احيانا الانسان يتمني الموت فلا يجده،

 


تاتى بعض الحالات على الانسان اعظم شيء ان يموت،

 


واحيانا يعاقب بتاخير الموت،

 


كيف ان الناس يخافون من الموت،

 


وفى حالات صعبة جدا جدا يعاقب بتاخير الموت.

والفضيل قال: كم اتت عليك

 


 


قال ستون سنة،

 


قال: فانت منذ ستين سنه تسير الى ربك.

انسان زار مريضا معه مرض صعب قال له: كيف صحتك

 


 


قال: الحمد لله،

 


قال: ماذا معك

 


 


قال المرض الفلاني،

 


قال له: حاجتك،

 


من باب المزاح.

ولكن هذي حقيقة اذا وصل انسان الى الستين،

 


النبى ماذا قال

 


 


معترك المنايا بين الستين و السبعين،

 


من دخل فالاربعين دخل فاسواق الاخرة.

الانسان اذا ذهب الى نزهه سته ايام،

 


سبت،

 


احد،

 


اثنين..،

 


الاربعاء يفكر فالعودة،

 


الاربعاء التفكير فقطع بطاقات العودة،

 


تحضير الاغراض،

 


شراء الهدايا،

 


اخر ثلث الرحله تفكر بالعودة،

 


قال رجل للاخر: هل تعلم ما معني قوله تعالى:

﴿انا لله و انا الية راجعون﴾

[ سورة البقرة: 156]
قال من عرف انه لله عبده،

 


انا لله،

 


نحن فملكه،

 


ومن علم انه موقوف فليعلم انه مسؤول،

 


ومن علم انه مسؤول فليعد للسؤال جوابا،

 


انت لله،

 


اذا عليك ان تعبده،

 


مادمت راجعا الية فاعلم انك موقوف بين يديه،

 


وما دمت موقوفا بين يدية فاعلم انك مسؤول،

 


ما دمت مسؤولا فاعد الجواب لهذا السؤال،

 


لذا انا اقول دائما لاخواننا: البطل الذي يهيئ جوابا لاى موقف يفعلة لله الجواب.

قال لى موظف: انصحني،

 


هو تموين،

 


الان التموين خف اما فايام خلت كان شديدا جدا جدا يستطيع ان يفعل مشاكل كبيرة،

 


قال لي: انصحني،

 


قلت له: اكتب ضبوطا عديدة قال: هذي النصيحه

 


 


قلت له: كما اقول لك،

 


ضع الناس فالسجن على قدر ما تستطيع،

 


وافعل ما شئت،

 


اذا كنت بطلا هيئ لله جوابا عن جميع ضبط تكتبة لله،

 


وليس لعبد الله،

 


اذا كنت بطلا.

ان كنت لله فاعبده،

 


وان ايقنت انك راجع الية انت موقوف بين يديه،

 


وان و قفت بين يدية فلا بد من ان يسالك،

 


وان سالك فاعد الجواب،

 


فقال:ما الحيله قال:يسيره سهلة،

 


قال و ما هي

 


 


دققوا فالجواب قال:تحسن فيما بقى يغفر الله لك ما مضى.

الان تبت،

 


اذا تبت توبه نصوحا احسنت فيما بقى غفر الله لك ما مضى،

 


فانك ان اسات فيما بقى اخذت بما مضى،

 


وما بقى اذا تبت الى الله،

 


واحسنت فيما بقى غفر الله لك ما مضى،

 


اما اذا اسات فيما بقى اخذك الله بما بقى و ما مضى.

الامام الاوزاعى مدفون فلبنان منكبيرة الامه كتب الى اخ له رسالة،

 


قال له:اما بعد،

 


فقد احيط بك من جميع جانب،

 


واعلم انه يسار بك فكل يوم و ليلة،

 


فاحذر الله،

 


والمقام بين يديه،

 


وان يصبح احدث عهدك فيه و السلام.

سئل احد العلماء:كيف اكون زاهدا فالدنيا

 


 


فقال:بقصر الامل،

 


ان اصبحت يجب ان تعتقد انك لا تمسي.

سمعت قصة نائم الى جانب زوجتة من دون ان تنتبة مست يدة و جدتها باردة،

 


فقامت مذعوره فاذا هو ميت،

 


فقال بقصر الامل،

 


ان اصبحت يجب ان تعتقد انك لا تمسي.

اجتمع ثلاثه اشخاص،

 


فقالوا لاحدهم:ما املك فالدنيا

 


 


قال:والله ما اتي على شهر الا ظننت انني ساموت فيه،

 


فقال:صاحباة ان ذلك هو الامل،

 


شهر،

 


فقالا لاحدهم:ما املك انت،

 


قال:والله ما اتت على جمعه الا ظننت اننى ساموت فيها،

 


فقالا صاحباه:ان ذلك هو الامل،

 


جمعة،

 


فقالا للاخر:ما املك انت قال:ما امل من نفسة فيد غيره،

 


لا اريد شيئا.

انا اسمع جميع اسبوع تقريبا قصة لا يشكو من شيء،

 


ما من مقدمة،

 


ما من مرض ثابت،

 


ما من قصة بالمرض،

 


فجاه فارق الحياة.

قال بعض السلف: ما نمت نوما قط فحدثت نفسي انني استيقظ منه،

 


لذا الدعاء:اللهم ان امسكت نفسي فارحمها،

 


وان ارسلتها فاحفظها،

 


معني ذلك يمكن لا يستيقظ انسان.

احد الصالحين اذا اراد النوم يقول لاهله:استودعكم الله،

 


فلعلها ان تكون احدث ليلة،

 


سامحونا،

 


قبل ان ينام جميع ليلة.

وقال بعض العلماء:ان استطاع احدكم الا يبيت و عهدة عند راسة فليفعل،

 


شيء ليس له بيت =باسمه،

 


وهو ليس له فشراكه اموال استثمار،

 


وضعهم مع انسان.

اويس القرنى من التابعين سئل كيف الزمان عليك

 


 


قال:كيف الزمان على رجل ان امسي ظن انه لا يكون،

 


وان اصبح ظن انه لا يمسي،

 


فمبشر بالجنه او بالنار.

وقال بعضهم: ما انزل الموت كرة منزلتة من عد غدا من اجله،

 


الذى يعد ان غدا ساعيشه،

 


وسافعل غدا كذا،

 


وكذا،

 


هذا ما عرف حقيقة الموت.

امرأة متعبده بمكه اذا امست قالت:يا نفس الليلة ليلتك لا ليلة لك غيرها،

 


فاجتهدت،

 


واذا اصبحت قالت:يا نفس اليوم يومك،

 


لا يوم لك غيره،

 


فاجتهدت.

ماذا قال احد الصحابه

 


 


والله لو علمت ان غدا اجلى ما قدرت ان ازيد فعملي،

 


من شده اقبالة على الله،

 


وعملة الصالح و استنفاره.

قال بعض العارفين:اذا اردت ان تنفعك صلاتك فقل لعلى لا اصلي غيرها،

 


وهذا ما خوذ من قول النبى صلى الله عليه و سلم:

((صل صلاه مودع )

اذا اردت ان تنتفع بصلاتك قبل ان تنوى الصلاة قل لعلى لا اصلي غير هذي الصلاة،

 


يعني صل صلاه مودع.

طرق شخص باب صديقه،

 


قيل له:ليس فالبيت،

 


قال:متي يرجع،

 


فقالت له جاريه فالبيت،

 


بنت صغيرة:من كانت نفسة بيد غيرة هل يعلم متي يرجع.

اخر حديث قبل ان ننهى الدرس:

عن ابي هريره ان رسول الله صلى الله عليه و سلم قال:

((بادروا بالاعمال سبعا هل تنتظرون الا فقرا منسيا او غني مطغيا او مرضا مفسدا او هرما مفندا او موتا مجهزا او الدجال فشر غائب ينتظر او الساعة فالساعة ادهي و امر )

[ احمد،

 


الترمذى ]
الانسان اذا ترك طريق الدين،

 


وترك طريق الاخره لابد ان ينتظرة احد هذي السبعة،

 


غني مطغ،

 


مرض مفسد،

 


فقر منس،

 


هرم مفند،

 


موت مجهز،

 


الدجال،

 


الساعة.


كن في الدنيا كعابر سبيل