يوم 26 سبتمبر 2020 السبت 2:32 مساءً

كيفية المشاركة في مسابقة قهوة اروما

عنوان مسابقة قهوة اروما

صور

 

من تسميتها التجارية يخرج تركيزها على جودة المذاق، فهي تعني النكهة، و كمنتج، قهوة “اروما” تعد عنوانا للجودة الرفيعة، تجسيدا لرؤية صاحبها المستقبلية البعيدة، بان يجعل منها مرجعا للقهوة بين الجزائريين، فهدفه ليس بلوغ القمة انما البقاء فيها، لذلك يسهر على انتقاء اجود حبات البن من امريكا اللاتينية و اسيا، لتترجمها الى فنجان قهوة مميز ياخذ مرتشفه بعيدا ليغوص بعالم الجودة و الاستمتاع بالمذاق الاصيل، ما جعل العلامة تاخذ مكانتها بالسوق اثناء فترة قياسية.

“اروما” ثمرة خبرة 10 سنوات بمجال المواد الغذائية

ظهرت مؤسسة “القو فود” بعلامتها التجارية “اروما” لتحميص و طحن القهوة منذ ثلاث سنوات، بالمنطقة الصناعية لبراقي، يختص نشاطها المقتصر حاليا على تحميص، طحن و تعليب القهوة، بمعدل انتاج لا يتعدى 2000 طن سنويا، مع هذا استطاعت “AROMA” ان تؤكد مكانتها بالسوق الجزائرية، بظرف و جيز و سط زخم من العلامات التجارية بنسبة انتشار بلغت 80 على مستوى التراب الوطني، لتبقى نسبة 20 المتبقية تمثل بعض المناطق من صحرائنا العميقة، التي تعمل المؤسسة بكل قواها من اجل بلوغها، لضمان تواجد المنتج بكل البيوت الجزائرية بسعر واحد، و اثناء المرحلة المقبلة ستعرف “اروما” التوجه الى الجانب المهني باستهداف الفنادق، المطاعم، المقاهي و ما الى ذلك، برؤية مستقبلية و اعدة، خاصة و انها بصدد التحضير لنيل شهادة الايزو 22000 بغضون الاشهر المقبلة.

هذا و ربما تم استحداث SARL ALGO FOOD المعروفة بالسوق الجزائرية، منذ ثلاث سنوات فقط، بعد الخبرة ال كبار التي اكتسبها صاحب المؤسسة، متجها نحو الصناعات الكبرى la grande industrie، و ذلك ما يختصر اسباب اختيار الاستثمار بهذا النشاط بالذات، حسب ما اوضحه ممثل المؤسسة السيد ابراهيم حمدان بقوله: “توجهنا لمنتج القهوة بسبب نشاط مؤسسي الشركة، الذين يملكون اقدمية بعمر عشر سنوات بميدان المواد الغذائية، يضاف الى هذا ان القهوة مسجلة بالبورصة العالمية، و ذلك ما يسمح بالتحكم بالمنتج و سعره”.

جودتها العالية جعلت قهوة “اروما” تنافس علامات سبقتها بعقد من الزمن

بفضل حرصها الدءوب على عنصر الجودة، تمكنت قهوة “اروما”، من الحفاظ على المذاق نفسه، الذي امتازت فيه هذي العلامة الفتية منذ انطلاقتها بالسوق الجزائرية، و من اجل تحقيق ذلك الغرض يقول السيد “ابراهيم حمدان” المسير المساعد بالمؤسسة “قبل اطلاق المنتج بالسوق.

نرسل عينات الى البيوت الى حوالي 10 سيدات للتذوق لافادتنا بكل الملاحظات، فضلا عن حصص التذوق للعمال داخل المصنع تاكيدا على عنصر الجودة، الذي مكن “اروما” من منافسة اكبر العلامات، محتلة مصف الاوائل، باستحواذها على نسبة معتبرة من السوق، و اقفة الند للند الى جانب مؤسسات سبقتها الى الميدان بعقد من الزمن”، معربا عن مجهودات القائمين على المؤسسة المنصبة على توفير قهوة بنوعية عالية، التي يراعيها و يطلبها المستهلك الجزائري بقوة، خاصة مع تعدد العلامات التجارية، ليبقى حسن اختيار نوعية القهوة و كيفية تحميصها سر الذوق الممتاز و مفتاح اقتحام “اروما” للبيوت الجزائرية، لهذا الغرض لا تولي اهمية للكمية المنتجة بقدر النوعية، و الذين لدهم خبرة بمجال القهوة يدركون تماما ان سر تميز المذاق يتلخص بحسن انتقاء حباتها الخضراء و كيفية تحميصها التي تكون بدرجات متفاوتة، اذ توجد الدرجة الاولى، الثانية =و الثالثة، و على الدرجة الاولى تبنى جودة قهوة “اروما” و مذاقها الممتع، من اثناء حسن انتقاء حبات البن من الدرجة الاولى و المغسولة ايضا، فالقهوة المغسولة بالاسواق العالمية مكلفة جدا، سعرها يفوق سعر القهوة غير المغسولة ب15 دج بالكلغ الواحد.

المستهلك الجزائري على موعد قريب مع كبسولات قهوة “اروما”

من النكهة الطبيعية و صولا الى مذاق الشكولاطة، الكراميل، البندق…

تعرض”اروما” حاليا بالسوق الوطنية تشكيلة تتنوع بين علبة 250غ التي تمثل القاعدة باعتبارها الاكثر انتاجا و مبيعا، و هي عبارة عن مزيج بين الروبيستا و الارابيكا بنسب متفاوتة، كما تشمل دلو 1كلغ و 5كلغ فضلا عن اكياس 5كلغ الموجهة للمهنيين من مقاه، مطاعم، فنادق و غيرها، غير ان اهداف “اروما” لا تتوقف عند ذلك الحد، بل ستعرف التطور و التوسع من حيث الشكل، الحجم و المحتوى كذلك، حيث ستكون “اروما” على موعد قريب مع تغيير طفيف لغلافها، قبل ان تتوجه الى عملية تطوير المنتج بالمزج بين اصناف مختلفة من القهوة بنسب متفاوتة، استجابة لبعض الاذواق المطلوبة و هذا بعد دراسات مسبقة، مع اخذ بعين الاعتبار خصوصية كل منطقة من الجزائر بالاستمتاع برشفات القهوة، يتبع ذلك المشروع اطلاق تشكيلة متعددة النكهات بكبسولات من القهوة الطبيعية الى نكهة الكراميل، البندق، الشوكولاطة و الفانيليا حرصا على توفير مختلف نوعيات توليفات القهوة، كما ان “اروما” تعمل على تجسيد مشروع توسيع نشاط المؤسسة ليشمل تعبئة سكر المائدة الموجه الى المهنيين “ستيك” و اطلاق علب 125غ، فضلا عن اقتحام السوق الخارجية اذا تجاوزت العراقيل الادارية الراهنة.

اقتحام عالم الطومبولا بهدايا مغرية

والتركيز على الاشهار رغم تكاليفه استراتيجية لاختصار المسافات

اعتادت “اروما” على المشاركة بمختلف التظاهرات الاقتصادية الوطنية، الهدف منها اطلاق المنتج على المباشر من اثناء حصص التذوق المجانية، و هي من استراتيجيات مؤسسة “القو فود” للاشهار لمنتجها، ذلك الاخير الذي تولي له المؤسسة اهمية بالغة باعتباره اسهل سبيل لتوصيل المنتج الى الزبون، خاصة المستهلك الجزائري الذي قال بشانه السيد “حمدان”: “صعب جدا جدا ارضاء الزبون الجزائري، كونه يستهلك بالعادة، فاذا تعود مثلا على شرب قهوة معينة او اي مشروب اخر، يصعب جدا جدا اقناعه حتى بتذوق مشروب من علامة اخرى”، مضيفا ان الاشهار رغم ضخامة تكاليفه، خاصة بو سائل الاعلام الثقيلة، يظل اروع سبيل لاختصار المسافات، فومضة اشهارية مدة 30 ثانية =تختزل عمل ست “6” سنوات.

وفي سياق متصل، اطلقت “اروما” طومبولا ضخمة تعد التجربة الاولى بالنسبة لها،  تندرج ضمن استراتيجيتها التسويقية الهادفة، الى اقتحام كل البيوت الجزائرية، بتخصيص هدايا مغرية بقيمة ما لية معتبرة، تمثلت باريع سيارات للربح من نوع “ابيزا” و 40 طاقما من الذهب الخالص من عيار18، فقط بمشاركة بسيطة بجمع اربع “4” قصصات من علب قهوة “اروما” ترسل بظرف بريدي مغلق الى العنوان الاتي: 78 L براقي الجزائر.

يلفت الانتباه الى ان قانون المسابقة يسمح بتكرار عملية المشاركة لمضاعفة حظوظ الفوز، و ان لمدة الطومبولا تستمر حتى شهر اوت، و بخصوص عملية السحب الخاصة بالسيارات تجرى نهاية كل شهر على مدى اربعة اشهر، بدءا من نهاية شهر ما ي بالفضاء التجاري “ارديس” و بحضور محضر قضائي، و الفائز يستلم سيارته فورا بمكان السحب، بالمقابل عملية السحب الخاصة بالطواقم الذهبية تجرى كل 15 شهر.

34٬921 views