يوم 15 يوليو 2020 الأربعاء 5:21 صباحًا

كيف اتعامل مع زوجي

كثيرات هن من النساء اللاتى لا يعرفن التعامل مع ازواجهن ، و تجدهن يحرجن ازواجهن في ايه موقف ، الا ان الحديث بين الزوجين له خصوصيه معينة فهو يتمتع بقليل من التحفظ و كثير من التلقائيه و الانسيابيه اكثر من غيرة من الحوارات ، رغم ذلك يبقي للحديث بين الزوجين مجموعة من الفنون الجميلة التي تكفل المزيد من الود و الالفه و العواطف الجياشه ، فالحياة الزوجية بدون عبارات طيبه رائعة و كلمات دافئه ، تعتبر حياة ربما فارقتها السعادة الزوجية ، و يبقي على الزوجه الحنون الدور الاكبر في استعمال هذه الفنون بحكم رومانسيتها المعهوده و دورها كامرأة تحكمها المشاعر اكثر من اي عامل احدث .
دائما كوني مرحه معه وان كنت ثقيله الظل تجنبى الاستظراف فقط عوضى هذا بالابتسام الدائم .
لا تجعلى يوما يمضي دون اخبارة انك تحبينة ، فالرجال يحبون المديح و الثناء كما تحبة النساء ، فقولى له مثلا اننى فخوره بك ، انت عندي اغلى انسان في الدنيا ، و احب انسان الى قلبي ، انت صديقي و حبيبي و زوجي الغالى …..الخ .
نادية باحب الاسماء الية فكل انسان يحب اسمه او اسما او كنيه يشتهر بها، و يحب كذلك ان ينادي بها، و ربما جاء في الحديث ثلاث يصفن لك و د اخيك تسلم عليه اذا لقيتة ، و توسع له في المجلس ، و تدعوة باحب الاسماء الية و ذلك سيد الخلق محمد يقول لام المؤمنين عائشه رضى الله عنها لاعلم اذا كنت عنى راضيه و اذا كنت على غضبي قالت فقلت من اين تعرف هذا قال اما اذا كنت عنى راضيه فانك تقولين لا و رب محمد و اذا كنت غضبي قلت لا و رب ابراهيم قالت اجل رواة مسلم .
وممكن ان تجعلى له اسما للدلع تنادية به في اوقات صفائكم بجانب الاسم الذى تنادينة به في الاوقات العاديه .
احترامك لراى زوجك يوجد عندة شعورا بالاحترام لك و الارتياح لطبيعتك بل و الامتنان ايضا منك … ، فهنالك نوع من الزوجات لا تطيع الزوج في امر الا بعد ان يتنفس الصعداء من جراء جدالها معه و مناقشتها اياة ، و الحياة بهذه الكيفية لا تستقيم ، فالجدال يعمل على اختلاف القلوب ، و كثرتة تؤدى الى النفره ، قال لا تختلفوا فتختلف قلوبكم و مع كثرة الاختلاف تختلف القلوب و لا يعرف الحب كيفية الية ، و لا يصير معنى للطاعه اذا كانت الزوجه لا تطيع زوجها في اي امر الا بعد نقاش او جدال . و ربما قيل يا رسول الله ، اي النساء خير قال التي تسرة اذا نظر، و تطيعة اذا امر، و لا تخالفة في نفسها، و لا في ما له بما يكرة .
صور

435 views