يوم الثلاثاء 4:34 صباحًا 12 نوفمبر، 2019



لماذا لا يحدث حمل بعد الابرة التفجيرية

صورة لماذا لا يحدث حمل بعد الابرة التفجيرية

صور

 

وبركاته

اود في البداية ان اشكركم على ما تقدمونة من خدمه للمجتمع،

 

و اسال الله ان يرزقكم و كل العاملين على هذا الموقع الفردوس الاعلى من
الجنة.

حالتي يا دكتورة هي: اني متزوجه منذ سنه و اربعه اشهر،

 

لم اعانى قبل الزواج او بعدة باضطراب في مواعيد الدوره ولله الحمد فهي منتظمه عندي لكن لم يحدث حمل،

 

ذهبت للطبيبه و طمانتنى في البداية بان الهرمونات جيدة،

 

و اعطتنى ابرا منشطة،

 

و كان حجم البويضه بعدها 17.5 و اعطتنى في اليوم 12من الدوره اجلكم الله ابره تفجير،

 

هذا الامر كان في شهر رمضان الماضي،

 

و بعد الابره التفجيريه ب 12يوما نزلت الدوره متقدمه عن موعدها ب 4 ايام،

 

و لكن لم اخذ عندها علاجا.

فى الشهر هذا بتاريخ 19/10/1434نزلت،

 

فذهبت لها و اعطتنى من ثالث ايام الدوره كلوميد 2 في اليوم لمدة 5 ايام،

 

و اعطتنى بيبي اسبرين،

 

و حمض الفلوليك استمر عليه شهرا،

 

و في تاريخ 2/11/1438 ذهبت الى الموعد في اليوم 13من الدورة،

 

كشفت فكان حجم البويضه 21،

 

و قالت: ان بطانه الرحم سمكها 8تقريبا،

 

و اعطتنى ابره تفجير،

 

و حبوب دوفاستون لمدة 10 ايام حبتين في اليوم،

 

و البارحه انهيت جرعه المثبت.

وقد قمت بتحليل دم في يوم 15 /11/1438 قبل انتهاء جرعات المثبت بيومين؛

 

اى قبل موعد الدوره القادمه ب 3 ايام او 4 ايام تقريبا،

 

فكانت النتيجة سلبية،

 

و البارحه جاءتنى اعراض غير اعراض الدورة؛

 

الم في الرحم،

 

و نغزات في اسفل قرب فتحه المهبل و الصدر،

 

و تعب.

السؤال: ما هي حالتي

 

و هل يمكن ان يحدث حمل و ينتهى قبل اكتشافه،

 

و ينزل على شكل دورة

 

و هل نتيجة التحليل صحيحة ام اننى استعجلت فيها

 

و هل من الممكن ان تتاخر الدوره المنتظمه بسبب المثبت،

 

و لا يكون حمل

 

و ما هو حجم سمك البطانه للرحم المناسب؟

واخيرا بماذا تنصحينني

 

و جزاك الله خير الجزاء.
الاجابة

الاخت الفاضلة/ فاطمه حفظها الله.
وبركاته،

 

و بعد:

لا ادرى لماذا يصر الازواج على الجلوس على دكه الاحتياطى و يترك الزوجه و حدها في الملعب،

 

رغم ان المباراه تخص الكل و المسؤوليه مشتركة،

 

و البحث عن اسباب تاخر الحمل يخص الجميع؛

 

حيث ان نسبة الاسباب التي تؤدى الى تاخر الحمل عند الرجال و حدهم تصل الى 40 و كذلك هي النسبة التي تخص السيدات و النسبة الباقيه تخص الزوج و الزوجه معا.

وبالتالي يمكن حل ما يقرب من 60 من اسباب تاخر الحمل فقط عن طريق تحليل المني،

 

و اخذ العلاج و المقويات اذا و جدنا اسبابا،

 

او استبعاد الزوج كسبب،

 

حتى لا نرهق انفسنا ما ديا و نفسيا،

 

و يضيع منا الكثير من الجهد و المال.

وبالنسبة للزوج حفظة الله يمكن تناول فيتامينات مثل: A–C–E و هي موجوده كمكملات غذائية،

 

بالاضافه الى امكانيه تناول اقراص اوميجا 3 لكل منكما،

 

و هذا يساعد كثيرا في انتاج حيوانات منويه سليمه قادره على الاخصاب،

 

و يساعد ايضا على تحسن التبويض لديك.

والدوره الشهرية هي: نتاج تعاون بين الغده النخاميه التي تفرز هرمون fsh الذى يساعد البويضه على النمو حتى تصل الى حجم البويضه الناضجه في حدود 18 الى 22 ملم،

 

و ذلك تقريبا في منتصف الشهر،

 

و عند ذلك يتم افراز كميه من هرمون LH الذى يقوم بتفجير البويضة،

 

و يساعد على خروجها من المبيض و من جرابها في اتجاة قناة فالوب و الرحم.

وفى نفس الوقت يقوم جراب البويضه بزياده افراز هرمون البروجيستيرون و الاستروجين لبناء بطانه الرحم لاستقبال البويضه المخصبة،

 

و عند الفتيات تموت البويضه بعد تقريبا 24 ساعة،

 

و تقل الهرمونات التي تفرز من الجراب،

 

و تبدا بطانه الرحم في التساقط ايذانا بنزول الدوره الشهرية.

وقد يحدث خلل في ذلك التوازن بين الهرمونات،

 

ربما بسبب زياده هرمون الحليب الذى يؤثر على التبويض،

 

و بالتالي اذا لم تقومى بعمل تحليل لهرمون الحليب يجب اجراء هذا الاختبار و عرض النتيجة على الطبيبة،

 

و اخذ العلاج المناسب حسب نتيجة التحليل.

وربما بسبب ضعف في بطانه الرحم و عدم قدرتة على استقبال البويضه المخصبة،

 

و دواء التثبيت الذى تم و صفة لك دوفاستون جيد،

 

و لك ان تعيدى تناولة مره اخرى لاعاده التوازن في الهرمونات،

 

و هي لا تمنع الحمل،

 

و يتكرر ذلك لمدة 3 الى 5 اشهر،

 

و لا ما نع من تكرار المنشط للمبايض و الابره التفجيريه مره اخرى،

 

و لكن بعد عمل تحليل الزواج و الاطمئنان على و ضعة الصحي،

 

و حدوث الحمل يعني: ارتفاعا في هرمونات الحمل،

 

و يعطى نتيجة ايجابيه في التحليل،

 

و بالتالي لا يمكن ان يحدث حمل و يتوقف فجاة،

 

ثم تنزل الدوره في موعدها.

ويفضل دائما عمل تحليل الحمل بعد انتهاء موعد الدورة،

 

و يفضل اجراءة في الدم للتاكيد،

 

و المثبت لا يؤخر الدوره فبمجرد التوقف عن تناولة خلال 3 ايام تنزل الدوره الشهرية،

 

و سمك بطانه الرحم: مساله نسبية،

 

و الاساس التوازن الهرمونى الذى تكلمنا عنه.

وقد يفيدك في المرحلة القادمه تناول شاى اعشاب البردقوش،

 

و المرمرية،

 

و حليب الصويا،

 

و تلبينه الشعير المطحون،

 

و تناول الفواكة و الخضروات؛

 

لان كل ذلك يحسن التبويض،

 

بالاضافه الى تناول حبوب فوليك اسيد،

 

و الحديد،

 

و هناك كبسولات: TOTAL FERTILITY قد تفيد في تقوية المناعه و الجسم،

 

و تحسن التبويض ان شاء الله.

وفى النهاية اكثرى من الاستغفار قال الله تعالى: فقلت استغفروا ربكم انه كان غفارا يرسل السماء عليكم مدرارا و يمددكم باموال و بنين و يجعل لكم جنات و يجعل لكم انهارا).

حفظكم الله من كل مكروة و سوء،

 

و وفقكم لما فيه الخير.

7٬220 views