يوم 19 يناير 2020 الأحد 11:13 مساءً

مراحل تكوين الجنين في القران

صورة مراحل تكوين الجنين في القران

صور

مراحل تكوين الانسان في القران الكريم
قال الله تعالى: ولقد خلقنا الانسان من سلاله من طين ثم جعلناة نطفه في قرار مكين ثم خلقنا النطفه علقه فخلقنا العلقه مضغه فخلقنا المضغه عظاما فكسونا العظام لحما ثم انشاناة خلقا احدث فتبارك الله اقوى الخالقين المؤمنون12-14

هذه الايات الكريمه تجسيد يتجلي فيه عظمه الخالق عز و جل فسبحانة و تعالى اخبرنا بان هذه اطوار نشاه الانسان و هذا قبل اكتشافها بوساطه العلم الحديث بسنوات كثيرة تصل الى اكثر من عشره قرون و ذلك هو الاعجاز العلمي في القران الكريم فسبحانة و تعالى عما يصفون , و هنا تتجلي ايضا عظمه الخالق في انه كيف كل طور من اطوار النمو تتناسب و المراحل التي وصل اليها نمو الجنين و هذه المراحل هي , المرحلة الاولي مرحلة النطفه , ثم مرحلة طور العلقه , طور المضغة , الجسد الفاصل , طور الكساء باللحم , مرحلة النشاة , طور القابلية للحياة , طور الحضانة في الرحم , طور المخاض و التي سنتناولها الان بشكل مفصل.

– مرحلة النطفة : في عملية الجماع ينتقل ماء الرجل الى مهبل المراة ليتقابل مع البويضة في ماء المراة في قناة فالوب و لا يصل منها الا القليل و يخترق حيوان منوى واحد هذه البويضة و يخصبها و يحدث تغير سريع في غشائها حيث يمنع باقى الحيوانات المنوية من الدخول ، تتكون في البويضة النطفة اي الشكل الذى تتخذة البويضة الملقحة و تتحرك في و سط سائل مدة سته ايام و تتحول الى طور العلقة في اليوم الرابع عشر .

وفى اليوم السادس عشر تدخل هذه النطفة الى جدار الرحم و تنغرس فيه و تواصل انقسانها الخلوى و تطورها فيه حتى تكتمل هذه المرحلة .
– طور العلقة : تتكاثر الخلايا و تنقسم و يتصلب الجنين بذلك و ياخذ الجنين مظهر العلقة التي هي دودة تعيش في البرك و على شيء معلق و تنطبق هذه الصفة على هذه الخلايا لانها تعطى الدماء الموجودة في الاوعية الدموية للجنين لون كقطعة الدم الجامد معلقة في الرحم و تستكمل اليوم الاربعين في هذه المرحلة .
– طور المضغه : في اليوم 24 او 25 في اعلى اللوح الجينى يبدا ظهور الكتل البدنية و في اليوم 28 يتكون الجنين من عده فلقات مما يجعل الجنين يشبة الشيء الممضوغ لان في انبعاجات . و يكسب الجنين الوزن و تنتهى هذه المرحلة في الاسبوع السادس
– الجسد الفاصل : في الاسبوع السابع يبدا الجنين باخذ صورة الادمية لان الهيكل العظمى يبدا بالتكون و يبدا الجنين بالانتقال من مرحلة المضغة الى مرحلة العظام.
– طور الكساء باللحم : و تبدا هنا العضلات بالتكون حول العظام و تبدا صورة بالتغير و تنتهى هذه المرحلة بالاسبوع الثامن و يكتسى العظام باللحم و هنا يطلق العلماء صفه الجنين على هذه الاجنة فقد انتهت مرحلة اللحم و بدا الجنين بالنشاة .
– مرحلة النشاه : يبدا في الاسبوع التاسع عمليات هامة في جسم الجنين فينمو بشكل سريع مقارنة بالاسابيع الماضية و تبدا احجام الراس و الجسم و الاطراف بالازدياد و يتضح جنس الجنين و يخرج الشعر و تصبح الاعضاء جاهزة للقيام بوظائفها . و في هذه المرحلة يتم نفخ الروح
– طور القابلية للحياه : و عندما يصل الجنين الى الاسبوع السادس و العشرين يمكنة العيش خارج الرحم و هذا عندما يكتمل جهازع التنفسي و العصبى و ربما قدر القران الكريم مرحلة الحمل و الحضانة بثلاثين شهرا فقال تعالى ” حملة و فصالة ثلاثون شهرا ” الاحقاف 15 ، و الحضانة بينها بانها عامين ” و فصالة في عامين ” لقمان 14 ، و بهذا نتاكد بان الجنين الذى يكمل يكمل الاسبوع السادس و العشرن يمكنة العيش خارج الرحم .
– طور الحضانة في الرحم : و فيها يدخل الجنين الشهر السادس فلا يوجد اي اعضاء او اجهزة ستنشا بل كلها موجودة و اصبحت مؤهلة للعمل الا انها و حتى الشهر التاسع ستعمل و تستقبل الغذاء من الام حتى ينمو الجنين و يزداد و زنة و يصبح جاهزا للخروج من رحم امة .
– طور المخاض : و هو بعد ان تتم المراة التسع اشهر تبدا عملية المخاض و الولادة و يتخلي الرحم عن الجنين و دفعة لخارج الجسم قال تعالى ” ثم السبيل يسرة ” عبس 20

ملخص

الله سبحانة و تعالى خلق الانسان في اقوى تقويم ، كما ان الله سبحانة و تعالى ميز الانسان عن غيرة من المخلوقات فقد اعطاة العقل ، و اعطاة الحكمه كما ان الانسان خلق ليعبدالله تعالى بالاضافه الى المحافظة و العناية بالحيوانات و النباتات على الارض بعكس الحيوانات التي غريزتها الطعام و النوم و الجنس فقط ، كما ان الله سبحانة و تعالى خلق الانسان في مراحل عده و ربما تم ذكرها في القران الكريم ، حيث ا ناول مرحلة لتكون الانسان هي النطفه و هي مرحلة الجماع بين الزوجين حين انتقال حيوان منوى من الجنس الذكر الى بويضه في رحم الانثى لتلقيحها ، و المرحلة الثانية =هي طور العلقه و هي المرحلة التي تتكاثر الخلايا و تنقسم بالاضافه الى ان الجنين يتصلب على مظهر علقه ، و من ثم تكون=المرحلة الثالثة و ما هي الا طور المضغه و التي تخرج به الكتل البدنيه و التي تكون=في اليوم 24 و 25 من الشهر ، و من ثم المرحلة التي تليها تكون=الجسد الفاصل و من ثم طور الكساء باللحم و بعدها تكون=مرحلة النشاه و من ثم مرحلة حديثة تسمي طور القابليه للحياة ، و من ثم مرحلة طور الحضانه في الرحم ، و احدث مرحلة هي طور المحاض .

557 views