يوم 23 سبتمبر 2020 الأربعاء 10:55 مساءً

مسدس الاطفال

صور

خبرني قدمت مواطنة بلاغا الى الشرطة الاماراتية بامارة ابو ظبي ، يفيد بعثورها على لعبة اطفال تباع بسوق بني ياس بالامارة ، تصدر اصواتا و كلمات تحريضية مثيرة للنعرات الدينية و مسيئة للاسلام، مطالبة بالتحقيق بطريقة دخول مثل هذي الالعاب المسيئة، الى الدولة، و محاسبة المتورطين.

وقالت الناشطة الاجتماعية المواطنة مريم الاحمدي لصحيفة “الامارات اليوم” الخميس ، انها فوجئت خلال تجولها باحد اسواق ابوظبي بوجود لعبة اطفال، عبارة عن مسدس، تصدر اصواتا مسيئة للاسلام، و هي مصنعة بالصين، فبادرت بالتوجه الى مركز شرطة بني ياس لفتح بلاغ للتحقيق بالواقعة، و اتخاذ الاجراءات القانونية ضد مروج هذي اللعبة و كل من يثبت تورطه من التجار الذين يستوردون هذي الالعاب الى الدولة.

واضافت ان تداول مثل هذي الالعاب يعتبر جريمة يعاقب عليها قانون العقوبات للمساس بشعائر الدين الاسلامي و مقدساته، لافتة الى انها استندت ببلاغها الى المادة 312 و المادة 319 و نصف المادة الثانية، كل من ناهض او جرح الاسس او التعاليم التي يقوم عليها الدين الاسلامي او ما علم منه بالضرورة او نال من ذلك الدين او بشر بغيره، او دعا الى مذهب او فكرة تنطوي على شيء مما تقدم، او حبذ هذا او روج له، يعاقب بالسجن لمدة لا تزيد على خمس سنوات، فضلا عن مواد الاتهام بالمادة 274 من قانون العقوبات.

وطالبت الاحمدي الجهات المعنية و جمعيات حماية المستهلك بفرض رقابة مشددة على تداول هذي الالعاب و سحبها فورا من اسواق الدولة، و محاسبة التجار الذين قاموا باستيرادها، لما تمثله من اساءة للاسلام و تهديد للمعتقدات و القيم التي يتربى عليها الاطفال.

601 views