يوم الأحد 9:30 صباحًا 15 سبتمبر، 2019



مطلقه ام عانس؟ , يا ترى اى اكتر كلمه بتكرهيها مطلقه ام عانس ؟

صور مطلقه ام عانس؟ , يا ترى اى اكتر كلمه بتكرهيها مطلقه ام عانس ؟

صور

 

فجر الجهاز المركزى للتعبئه العامة و الإحصاء في مصر مفاجأة،

 

حيث اصدر تقريرا عن عدد العوانس في مصر.

 

و أكد خلالة انه يوجد بمصر 9 ملايين فتاة تتراوح اعمارهن بين 18 سنه و 35 سنة،

 

يبحثن عن ابن الحلال.

ونفي تقرير الجهاز المركزى للتعبئه و الإحصاء ما يشاع عن ارتفاع نسبة العنوسه عند الفتيات بالمقارنة بالشباب اذ كشف التعداد الأخير ان نسبة العنوسه في الإناث و صلت الى 48.51 في حين ان النسبة زادت عند الذكور لتصل الى 51.12 فضلا عن ان العنوسه تطول الجنسين.

2.5 مليون مطلقة
وما يزيد الكارثة ان عدد المطلقات في مصر وصل الى 2.5 مليون مطلقة،

 

و تزداد النسبة فيها يوما بعد الآخر فإن النسبة الأكبر من هؤلاء تخص المتزوجات حديثا ممن تتراوح اعمارهن بين العشرين و الثلاثين،

 

و هو ما يدعونا للتوقف لدراسه تلك الظاهرة.

هل تفضلين ان تنضمى لحزب العانسات ام حزب المطلقات؟

العانس افضل
نهي السيد،

 

23 سنة،

 

مهندسه ديكور،

 

تجيب عن هذا السؤال بكل ثقة: «أفضل ان اظل بلا زواج؛

 

حتى لا اتزوج و أنجب اطفالا في عائلة مفككه خاليه من اي علاقه و دوده على الإطلاق،

 

و يكون مآلها الفشل،

 

و لا اري ان الجدوي من الزواج هو اللقب،

 

و لكن الحياة و الموده و الرحمه و مشوار عمر بغض النظر عن الألقاب».

أما منال السيد،

 

30 سنة،

 

مدرسة،

 

فتقول: «أنا ابحث عن الرجل الذى اكمل معه حياتي لا عن اللقب الذى سيعطي لي،

 

و اقترح ان يمنحونى لقب عانس افضل بكثير من ان اكون مطلقة،

 

و لا اعرف ما مدي المشاكل الذى سيسببها لى الطلاق».

اللقب لا يهم
وتري ليلي عمران،

 

34 سنه طبيبة،

 

ان كل شيء قسمه و نصيب و تضيف: «لو اراد لى الله ان اظل بلا زواج فسأبقي و لو اراد لى ان اتزوج فسأتزوج،

 

لكن لماذا يلقبنى المجتمع بلقب عانس او مطلقة

 

خاصة و أن لقبى في المجتمع طبيبة،

 

فسواء كنت عانسا او مطلقه فأنا طبيبه اولا و أخيرا،

 

و أرفض اي القاب اخرى متعلقه بالنصيب».

وتقول بسمه حازم 22 سنة: «أنا لا يمكن ان اتزوج لمجرد الزواج،

 

و أنا على يقين انه سيتم الطلاق فيما بعد لمجرد لقب،

 

و لكن احيانا يتم الزواج و الظروف المحيطه توجهك الى الطلاق دون قصد او سابق نيه لذلك».

وتحمل نهال سمير،29 سنة،

 

المجتمع مسؤوليه وضع الأنثي امام خيارين احلاهما مر،

 

و تتابع: «أنا اذا تقدم لخطبتى شخص غير مناسب من و جهه نظري،

 

و غير متوافقين تقول لى امي تزوجي فأنت الكسبانة)،

 

طفل يكمل معك حياتك بدل ان تعي شي و حيده و حتى لو تم الطلاق فأنت الكسبانة» .

 

خطا مجتمعي
وحول الموضوع تحدث د.عبد الوهاب كامل الأستاذ في علم النفس قائلا: «خطا مجتمعى وضع الألقاب،

 

و حصر وصف المرأه بأنها عانس،

 

او زوجة،

 

او مطلقه بغض النظر عن مهنتها سواء كانت طبيبة،

 

او مهندسة،

 

او مدرسة فهذا يجب ان نغيره،

 

فهناك من يري ان المكوث في بيت الأهل دون الزواج افضل.

ومن تتزوج و تري ان العشره استحالت فيكون الأفضل بالنسبة لها الانفصال فلا ينحصر دور المرأه بحالتها الاجتماعية،

 

فلا نعلم ما الأفضل بالنسبة لظروفها الشخصية،

 

و كما ننظر نقول هذا ضابط،

 

و هذا دكتور دون النظر اذا كان اعزب او مطلقا فهي الأخري تلقب بمهنتها و مكانتها لا بحالتها الاجتماعيه فنجعلها ملهوفه على اللقب،

 

بغض النظر عن المشاكل التي تترتب على هذا اللقب؛

 

لتمحو لقبا اخر في دائره لا تنتهي» .

 

727 views

مطلقه ام عانس؟ , يا ترى اى اكتر كلمه بتكرهيها مطلقه ام عانس ؟