موضوع تعبير عن النمل



5124 موضوع تعبير عن النمل تسنيم سعد

اسرار عالم النمل
يوجد اليوم اكثر من عشره الاف نوع من النمل فالعالم. و كل هذي الانواع
تعيش فمجتمعات منظمه تتعاون و تبنى و تدافع و تتكلم و تحس… و لها دماغ
واعصاب …. فسبحان الله!

من اثناء مجموعة من الصور الجميلة سوف نري عظمه الخالق فاضعف مخلوقاته!
انها نمله صغار لا نكاد نحس بها، و لكنها على درجه عاليه من التعقيد،
فسبحان الله!

حجم النملة
يبلغ طول النمله من 2 ميليمتر و حتي 25 ميليمتر، للنمله راس كبير قياسا مع
حجم جسمها، و لها بطن بيضاويه و خصر صغير، و لها فكين تستطيع بهما حمل اشياء
ثقيله جدا جدا بالنسبة لها، و تستعملها كذلك للحفر. و لها فكان داخليان لمضغ
الطعام. كما لها هوائيان تستعملهما لتحسس الاشياء- للتذوق و الشم!
ذكاء النمل
يعتبر السلوك الاجتماعى للنمل هو الاعقد بين عالم الحشرات، و لذا جاء
القران بسورة كاملة اسمها سورة (النمل)، و ذكر بها المولي تبارك و تعالى
قدره النمل على التكلم، و ربما اثبت العلم وجود لغه خاصة تتفاهم من خلالها
النمل و تتواصل حتي عن بعد، فسبحان الله!
صورة جديدة لدماغ النملة!! A : صورة الدماغ كما يخرج بواسطه الفلور المشع. B
: صورة للجزء الخاص بتحليل المعلومات فدماغ النملة. C : منحنى يبين
استجابه النمله لدي نشر رائحه معينة، حيث نلاحظ وجود نشاط فالدماغ تمثله
القفزه فالمنحني. D : اختبار للنمله بواسطه كره الكترونيه تخرج ذكاء
النمل و سرعه استجابتة للمؤثرات.والسؤال: الا تستحق هذي النمله الذكيه ان
تذكر فالقران؟؟ يقول تعالى فسورة النمل فسياق قصة سيدنا سليمان عليه
السلام: (حتي اذا اتوا على و اد
النمل قالت نمله يا ايها النمل ادخلوا
مساكنكم لا يحطمنكم سليمان و جنودة و هم لا
يشعرون * فتبسم ضاحكا من قولها و قال رب
اوزعنى ان اشكر نعمتك التي انعمت على و على
والدى و ان اعمل صالحا ترضاة و ادخلنى برحمتك
فى عبادك الصالحين) [النمل: 18-19].
قوه النملة
تستطيع النمله حمل حاجات تزن عشرين ضعفا وزن جسمها، و تصور عزيزى القارئ
لو ان رجلا بهذه القوه فانه سيحمل سيارة و زنها الف كيلو غرام بسهولة، قارن
قوه النمله مع قوتك، لتجد ان النمله احسن منك بعشرين ضعفا على الاقل
اقدم نملة
اقدم نمله على و جة الارض تم اكتشافها فحجر فامريكا عمر هذي النمله 92
مليون سنة، و اكتشفت عام 1998، و ربما عاشت هذي النمله فعصر الديناصورات،
وسبحان الله ديناصور يزن عشرات الالاف من الكيلوغرامات ربما هلك و انقرض، و لكن
نمله لا تزن الا جزءا من الغرام باقيه تتكاثر جميع هذي السنين!
فك احسن مما نتصور
صورة لفك النملة، تستطيع فيه حفر الارض ، و تستطيع القتال و الدفاع عن نفسها،
كما تستطيع ان تاكل و تمضغ الطعام! و تامل معى ذلك التصميم المعجز لفكي
النملة، و اذا ما قارنا حجم فكى النمله بحجم فكى تمساح مثلا نجد ان فك
التمساح اكبر بالاف المرات من فك النملة، و لكن فك النمله احسن بعديد من فك
التمساح قياسا الى حجمها!!
ربنا الذي اعطي جميع شيء خلقه
ان الله تعالى كما هدي النمل هدي الشجر ايضا! فقد و جد العلماء
نوعا من نوعيات النمل يعيش دائما فشجره محدده هي شجره الخرنوب، و العجيب
ان الغذاء الذي يحبه ذلك النوع من النمل تفرزة الشجره من اثناء فتحات خاصة
علي شكل محلول سكري، يتغذي عليه النمل، بل ان النمل يتغذي على اوراق هذه
الشجره لانة صغير و مناسب لصغارها، و لكن ماذا تستفيد الشجره من ذلك؟وجد
العلماء بعد مراقبه طويله ان الذي يهلك هذي الشجره هو بعض نوعيات الحشرات
الضارة، و لكن النمل ربما زودة الله تعالى بجهاز معقد يقوم بلسع الحشرات
الاتيه الى الشجره و تحميها من التاكل بفعل هذي الحشرات الضارة، فسبحان الله
الذى خلق جميع شيء فقدرة تقديرا!
راس النملة
صورة لراس النملة، ذلك الراس يحوى دماغا معقدا تستطيع النمله فيه التفكير
واجراء الحسابات اللازمة، و اطلاق الانذار لدي التعرض للهجوم! و نلاحظ و جود
سته ارجل و قرنى استشعار او هوائيين.كما ان الله تبارك و تعالى ربما زود النملة
بالقدره على افراز مواد كيميائيه مطهرة، تستطيع فيها تعقيم العش و تطهير
اليرقات و البيوض لئلا تهلكها البكتريا و الفطور، فهي تقوم بتغليف الشرانق
بغلاف من هذي المادة يحميها من شر البكتريا، و تستعملها كذلك لتطهير غذائها
المختزن لفترات طويلة، و لولا هذي المادة لهلك النمل على الارض، فسبحان
الله! و تستطيع النمله ان تفرز حمض النمليك الذي يعتبر ما ده مخدره للخصم،
تستخدمة للدفاع عن نفسها.
عيون النملة
صورة دقيقه تخرج عين النملة، و للنمله عيون مركبه تستطيع بواسطتها ان ترى
الحاجات و لكن رؤية ضعيفه بسبب انها تمضى معظم و قتها فالظلام تحت التراب.
وتامل معى كيف ان هذي العين محاطه ببعض الشعيرات الدقيقه لحمايتها!
مستعمرات النمل
يمكن ان تشكل عده نملات فقط مستعمرة، و ممكن ان تكون المستعمره مؤلفه من
ملايين النملات! و لكن معظم المستعمره تتالف من النملات العاملات و هذي لا
يمكنها التزاوج، انما تقوم بمعظم العمل كجمع الغذاء و رعايه الصغار
والدفاع عن المستعمرة. و هذي صورة لاحدي مستعمرات النمل تضم الاف
النملات.
اجهزة “الستالايت” عند النمل
صورة لقرن الاستشعار لدي النمله (الهوائي)، و تامل معى التعقيد و الدقه في
التصميم و الصنع، مع العلم ان سماكه ذلك الهوائى لا تتجاوز اجزاء قليلة من
المئه من الميليمتر.وتامل معى كيف يبرز قرن الاستشعار و يتمفصل مع راس
النمله بدقه فائقه تعجز تقنيات القرن الحادى و العشرين عن تقليدها! لقد
هيا الله للنمله قرونا تستشعر فيها و تتحسس و تتذوق الغذاء! و هذان القرنان
هما مصدر المعلومات بالنسبة للنمله و تكون فحالة الحركة عندما تكون النملة
نشيطة. و يسمى العلماء هذين القرنين بالهوائيين، لان لديهما القدره على
تلقى المعلومات عن بعد و ارسالها كذلك
التزاوج عند النمل
ان الملكه هي الوحيده القادره على التزاوج و لها اجنحه و هي اكبر من بقية
النملات، و هذي الملكه تتزاوج مع النمل المذكر ذى الاجنحه ايضا، حيث تنتج
الملكه البيض و من بعدها ستفقس هذي البيض لتكون النمل العامل و الملكات الجدد.
اما الذكور فلا يقومون باى دور سوي التزاوج حيث يموتون مباشره بعد تلقيح
الملكة. للذكور خصيتين تنتجان الحيوانات المنوية، التي تستطيع فيها تلقيح
الملكة، و للذكر عضو يسمي aedeagus يدخلة ففتحه خاصة فجسم الملكه و يلقي
بالحيوانات المنويه فيه، و للملكه مبايض لانتاج البيض، و تضع البيوض من خلال
عضو اسمه Eovipositor . و بالتالي فان هذي البويضات تنتقل فجسم الملكه حتى
تصبح قريبه من مكان التلقيح و تنتج البويضات الملقحة، و التي ستصبح فيما بعد
صغار النمل! و العجيب ان البيوض الملقحه سوف تتحول الى نملات عاملات او
ملكات، و هناك بيوض لا يتم تلقيحها، و على الرغم من هذا سوف تتحول الى ذكور
فيما بعد، فسبحان الله! ما ذلك النظام المعقد و المحكم فنمله لا يتجاوز
طولها عده مليمترات!
بيوض النملة
تنتج ملكه النمل عددا ضخما من البيوض يقدر بالملايين، و من رحمه الله
بهذه البيوض الضعيفه و الصغيرة و التي لا نكاد نشعر بوجودها انه زود النملة
بالقدره على افراز مواد مطهره و معقمه تظهر من قنوات دقيقة، لتحفظ هذه
البيوض سليمه من اي بكتريا او مكروة ربما يصيبها، و السؤال: من الذي زود هذه
النمله بهذه المادة و من الذي سخر لها الطريق عبر شبكه انابيب دقيقة
لتفرزها، و من الذي هداها و علمها و اخبرها ان هذي المادة يجب ان تعقم بها
بيوضها؟؟ فسبحان القائل فكتابة و على لسان نبية موسي عليه السلام مخاطبا
فرعون عندما سالة من ربك يا موسى: (قال ربنا الذي اعطي جميع شيء خلقة بعدها هدى)
[طه: 50]النمل و البيئةان النمل ضروري جدا جدا للحفاظ على البيئة، فهي تاكل
الحشرات و تقلب التربه فيدخل الهواء اليها، و هي غذاء مهم للكثير من
الحشرات، و تلقح الزهور احيانا، و تحرك المادة العضويه فالتربة، و تعتبر
النمله من اهم الحشرات المفترسه للحشرات الثانية =و بالتالي تحدث توازنا في
عالم الحشرات.
ارجل النملة

صورة لرجل نملة!!! تامل معى التصميم الدقيق و المرن لهذا العضو الذي لا
يكاد يرى، و تامل كيف زود الله هذي الارجل بشعيرات صغار لدفع الضرر عن
النملة، و مساعدتها على المشي بكافه الاتجاهات و التسلق و غير ذلك. و للنملة
سته ارجل تنتهى بمخالب، و تستخدم للمشي و لتنظيف الجسم و الهوائيات و معالجة
الغذاء.

رحمه النمل
ومن عجائب ما راة العلماء ان بعض نوعيات النمل تعيش مع عبيد لها، تجبرهم على
جمع العلف اللازم للغذاء، و تاكل معا، و لكن هذي النملات حريصه على اطعام
“العبيد” و لكن اذا غابت العبيد او اصابهم مكروة تمتنع النملات عن الطعام حتى
ولو كان الغذاء موجودا و تستمر ايضا حتي يعود العبيد او انها تموت
جوعا!!! و سبحان الله من الذي جعل فقلبها هذي الرحمة! و من الذي علمها ان
تحافظ على عبيدها و تطعمهم مما تاكل؟؟
فم النملة

صورة لفم النملة، تقوم النمله بهضم الاكل بعد تحويلة للحالة السائلة، حيث
تخلطة بعصائر هاضمه باستعمال لسانها، و هناك اليه تمنع دخول الجزيئات
الصلبه من الغذاء الى المنطقة الهضمية، و ممكن ان يبقي الغذاء فالمنطقة
الهضميه للنمله لفترات طويله قبل ان تستعملة كغذاء، فسبحان الله! و للنملة
قلب على شكل انبوب يدفع العضلات و بالتالي يندفع الدم عديم اللون فجسمها،
وجهاز للهضم و جهاز للتناسل، و للنمله مجموعة انابيب تدفع الهواء اثناء جسدها
وهي بمثابه الرئتين للتنفس.
عمر النمل و اعداده

صورة لنمله كبار تسمي ملكه النار، و تعيش ملكه نمله النار سبع سنوات بينما
تعيش النملات العاملات بحدود من 50 الى 150 يوما فقط. هناك مستعمرات
تبلغ مساحتها اكثر من 2.7 كيلو متر مربع، و تحتوى على اكثر من مليون ملكة،
واكثر من 300 مليون عاملة، تعيش فاكثر من 45 الف عش، و ربما اكتشفت هذه
المستعمره فاليابان عام 2002. و تقوم ملكه نمله النار بانتاج البيوض، و تضع
هذه الملكه 100 بيضه فالساعة الواحده باستمرار، و تنتج ملايين البيوض.
اعشاش النمل

يبنى النمل اعشاشة عاده تحت التراب على عمق 10 امتار، حيث تكون درجة
الحراره مناسبه له طيله ايام السنة، و ربما زود الله النمل بذكاء كاف لصيانة
منزلهم من الاعشاب الضارة و بقايا الطعام، و ترتيب البيت بشكل جيد، فمن اين
لها القدره على ذلك؟ انه الله تعالى القائل على لسان موسي عليه السلام
عندما انكر فرعون وجود الله و سالة من ربك يا موسي فرد عليه: (قال ربنا الذي اعطي جميع شيء خلقة بعدها هدى)
[طه: 50]. فالله تعالى هو من اعطي هذي النمله خلقها و شكلها و زودها
بالاجهزة المناسبه بعدها هداها كيف تقوم باعمالها دون تقصير او خلل او
ملل.

ان النمل بناء ما هر و ذكى جدا، ففى ذلك العش الذي يخرج فالصورة رفع
النمل مدخل العش فوق مستوي سطح الارض خوفا من الامطار و المياه، مع العلم
ان العش تحت سطح التراب و لكن الذي يخرج فالصورة هو مدخل العش فقط!

من الذي هدي النمله و علمها؟
يقول العلماء حسب احدث الابحاث ان النمله تنشا لا تعلم شيئا ثم
تتعلم كل المهام الواجب القيام فيها و فق برنامج شديد التعقيد يهديها الى
الطريق الصحيح، و السؤال: اليس ذلك هو ما تعنية الاية: (ربنا الذي اعطي جميع شيء خلقة بعدها هدى)؟!

نظام المرور عند النمل

اكتشافات حديثة تاتى دائما لتصدق ما جاء فالقران قبل اربعه عشر قرنا،
لنتامل هذي اللطائف فعالم النمل و كيف تحدث عنها القران……

داب المشككون على نقد اي شيء فهذا القران ليوهموا المسلمين بان
القران لا يتفق مع العلم و المنطق و العقل. فتراهم يلجاون الى الايات
المتشابهه التي يصعب تفسيرها فظل المعرفه المتوافرة، فيقولون ان القران
يعرض الاساطير و الخرافات، و لذا فقد علم الله تعالى بامثال هؤلاء و حدثنا
عنهم قبل اربعه عشر قرنا!! يقول سبحانة و تعالى: (وقالوا اساطير الاولين اكتتبها فهي تملي عليه بكره و اصيلا) [الفرقان: 5].

ومن الانتقادات التي قراتها على مواقعهم ان القران يحوى قصصا خرافية
حول حشرات تتكلم كقصة الملك سليمان عندما تحدثت النمله مع رفيقاتها و فهم
كلامها، و يقولون ان النمل لا ممكن ان يصدر عنه اي صوت و لا ممكن لاحد ان
يكلم النمل.

فى البداية لنقرا الايه الكريمه و نتامل ما فيها، يقول تعالى عن سيدنا
سليمان عليه السلام فقصتة عندما قدم الى و ادى النمل مع جنوده: (حتى
اذا اتوا على و اد النمل قالت نمله يا ايها
النمل ادخلوا مساكنكم لا يحطمنكم سليمان
وجنودة و هم لا يشعرون) [النمل: 18]. ان
هذه الايه تدل على ان النمل يتمتع بنظام للمرور، حيث نجد احدي النملات
تعمل ك“شرطى المرور” تنظم السير و توجة الانذارات لدي وجود اي خطر،
وتخاطب النمل بلغه يفهمونها، و انه من الممكن ادراك هذي اللغة، لان سيدنا
سليمان ادركها و فهم عليها و تبسم من قولها. و ذلك ما ينتقدة بعض المشككين.

وقبل ان نحاول الاجابه عن هذي الانتقادات الموجهه للقران نستعرض ما
كشفة العلماء مؤخرا حول مجتمع النمل. فقد درس العلماء ذلك المجتمع المحير
لقرون و استعان بالمجاهر و الوسائل و المختبرات لاجراء التجارب على النمل و خرج
بنتائج مذهله تبين ان النمل مجتمع كامل بكل معني الكلمة، و هو يتخاطب و يقوم
بكل الاعمال و المهارات و هو يتعلم تقنيات حديثة و غير ذلك.

لقد امضي الباحث Graham Currie
السنتين الماضيتين فدراسه ظاهره تنظيم المرور عند النمل، و كيف يستطيع
مجتمع النمل تنظيم حركتة لتجنب الفوضي او الهلاك. و قال بعد هذي الابحاث: ان
النمل يتفوق على البشر فتنظيم حركة المرور لديه، و هو يعمل بكفاءه عالية
حتي خلال الزحام. بل ان النمل يستطيع التحرك فمجموعات كبار و التوجة الى
مساكنة اثناء لحظات دون حدوث اي حادث او اصطدام او خلل.
النمله التي تنظم المرور لها طريق خاص فيها (طرق سريعة freeways ) لا تسلكه
بقيه النملات و ذلك الطريق تستعملة النمله لتوجية بقيه النملات، و هنالك طريق
فى الوسط تسلكة النملات المحمله بالغذاء و الحبوب و المواد القابله للتخزين،
اما النملات “الفارغة” فلها طريق على الجوانب (طريق سريعة) لان حركتها
تكون اسرع من النملات المحملة، جميع ذلك يحدث بنظام فائق الدقه لا يوجد اي
خلل او خطا، سبحان الله!

ويؤكد الباحثون الاوربيون ان النمل يوزع الاعمال، فهنالك نملات مهمتها
اعطاء التعليمات و مخاطبه مجتمع النمل و تحذيرة و ارشادة ماذا يعمل فالحالات
الطارئه (اشبة بعمال الطوارئ)! و هنالك لغه و اضحه يتخاطب بواسطتها مجتمع
النمل.
يعتبر دماغ النمله الاكبر بين الحشرات قياسا لحجمها، و هو يحوى اكثر من
250000 خليه عبنوته فدماغ النمله لا زالت مجهوله من قبل العلماء، و بعض
الباحثين يؤكدون ان دماغ النمله يعمل اروع من اي كمبيوتر فالعالم! هذه
الخلايا العبنوته لها مهمه ارسال الرسائل و التواصل و التخاطب.

تبين الدراسات كذلك ان المهمه الوحيده لذكور النمل هي التزاوج مع
الملكة، اما مهام الدفاع و التحذير و تنظيم المرور و غير هذا فهي مهمه النملة
الانثى، و هنا ندرك دقه التعبير القرانى بقوله تعالى: (قالت نملة) بالمؤنث ليدلنا على ان النمله هي التي تتولي مهمه الدفاع و التحذير من الاخطار.
لقد خلق الله للنمله عيونا بها العديد من العدسات، و خلق لها قلبا يضخ
الدم الذي لا لون له، و لها جهاز عصبى و غير هذا من الاجهزة التي تجعلها من
اكثر الحشرات نجاحا فالبقاء و الاستمرار، و لذا ذكرها الله فكتابة في
سورة عظيمه هي سورة النمل.

تعمل النمله على تنظيف البيئة، و على تربيه صغارها و العناية بهم بشكل
مذهل، و تعمل على الدفاع عن نفسها و عن مستعمراتها، و تقوم بانتقاء الانواع
المفيدة من الطعام، و فدراسه حديثة تبين ان النمل لا ياخذ اي اكل يصادفه،
بل يقوم بتخزين الاغذيه و يركز على الانواع الدسمه من الاكل ليستفيد منها
فى الشتاء!
كما تبين الدراسات الحديثة فعلم تشريح الحشرات ان النمله تتمتع بغلاف
صلب و قوي يحمى جسدها من الاخطار، و لذا فان النمله عندما تواجة عدوا و هي
علي شجره مثلا ترمى بنفسها و تطير طيرانا موجها و تنزلق انزلاقا على
النباتات تجنبا لتحطم ذلك الغلاف الصلب، و لذا حذرت النمله رفيقاتها
بكلمه (لا يحطمنكم سليمان و جنوده)، لانك عندما تدوس على
نمله مثلا فان غلافها الخارجى يتحطم كما يتحطم الزجاج!

يعتبر عالم النمل اكثر المخلوقات انتشارا على الارض، حيث يوجد عشرين
الف نوع منه، و جميع نوع يوجد منه الملايين!! و وجد العلماء ان مجتمع النمل
يستجيب لاى نداء يوجة الية من النمله التي تحذر من الاخطار، لدرجه ان النمل
يلبى النداء على الفور.
تستطيع النمله حمل ثقل يساوى عشرين ضعف و زنها، و تمتلك مهارات عالية،
ولديها و سائل و خطط عسكريه للدفاع عن نفسها، لديها درجه من الامن حيث تطلق
الانذارات لدي الاحساس بادني خطر.
قام العلماء بمراقبه النملات و هي تعمل، و هذا بعد ان قاموا بوضع علامة
مميزه لكل نملة، فوجدوا ان النمل يقسم نفسة الى فرق، جميع طائفه تقوم بعمل
محدد لعده اسابيع، اي ان النمله التي تقوم بانذار النملات لدي وجود خطر هي
ذاتها، و النملات التي تعتنى بالاطفال الصغار هي ذاتها، و النملات التي تتولى
مهمه الدفاع عن المستعمره هي ذاتها، و لكن بعد عده اسابيع تتبادل المهمات
لتكتسب جميع منها مهارات جديدة.

والان ذلك ما يقوله العلم عن النمل، انه اكثر من مجرد ان نمله تتكلم،
فالنمل يقوم بالزرع و حراثه الارض، و يقوم بتربيه الاطفال، ايضا التعليم حيث
تقوم النملات لتعليم صغارها جميع شيء تقريبا، لدي النمل و سائل للتحكم بدرجة
حراره المسكن، و بالتالي تحافظ على درجه حراره مناسبه لها و لصغارها. كذلك
لدي مجتمع النمل تخصصات للعمل، فكل مجموعة تقوم بعمل محدد، تقوم باعمال
بناء كالبشر، ايضا يعتبر النمل مهندسا بارعا فالبناء. و ايضا لديها
تقنيات للحفاظ على الاكل و تخزينة و فق اروع الشروط. و الشيء المهم ان النمل
يقوم بعملة طواعيه و ليس مكرها، فسبحان الله!

والسؤال: هل القران يحوى قصصا خرافيه ام انه كتاب علم ينطق بالحق؟ ان
العلماء يؤكدون ان النمل سبق البشر فعديد من المهارات، و انه مجتمع قائم
بذاتة كالبشر، و لذا فان الله تعالى اكد ان النمل هو امه مثلنا فقال: (وما
من دابه فالارض و لا طائر يطير بجناحية الا
امم امثالكم ما فرطنا فالكتاب من شيء ثم
الي ربهم يحشرون) [الانعام: 38].

و لذا فان القران عندما تحدث عن لغه للنمل تتخاطب فيها فهذا متفق مع
العلم الحديث، و عندما تحدث عن معجزه لنبى كريم هو سيدنا سليمان الذي كان
يفهم لغه النمل، فهذا يمكن علميا، لان العلماء اثبتوا ان النمل يصدر مواد
كيميائيه يتخاطب بها، و يصدر ترددات كهرطيسيه يتواصل مع بقيه النمل، و الله
تعالى اعطي لسيدنا سليمان القدره على معرفه هذي اللغة، فالله تعالى خالق
النمل و خالق البشر و هو يعطى من المعجزات ما يشاء لانبيائه، نسال الله تعالى
ان يزيدنا علما و ايمانا و تسليما، انه نعم المولي و نعم النصير.
بناء الجسور عند النمل: مثال جميل للتضحيه و التعاون

انة عالم عجيب و غريب لا نهاية لاسرارة … انه عالم النمل … ففى جميع يوم
يكشف العلماء شيئا جديدا يخرج حلوه ذلك المخلوق الصغير الذي يستحق فعلا
ان ينزل الله سورة يسميها باسمه، لنقرا….

كلما حاول المشككون الاستهزاء بهذا القران و قدموا مثالا على ذلك، سخر
الله لهذا القران من يكشف معجزاتة و عجائبة التي ترد على الملحدين قولهم،
وقد استهزا الكفار و منذ نزول القران بان محمدا (صلي الله عليه و سلم) يذكر
فى كتابة الحشرات و منها النمل!

وسبحان الله! ياتى اليوم بعض المشككين ليرددوا نفس الكلام و يقولون ان
القران مليء بالاساطير و يضربون مثالا على هذا ان محمدا يسمى السور باسماء
الحشرات. و لكن الله تعالى يقول: (ولن يجعل الله للكافرين على المؤمنين سبيلا)
[النساء: 141]. و لذا فان الذي يتامل اكتشافات العلماء يلاحظ انهم فحيرة
من امرهم، بل يقفون مندهشين امام ذلك المخلوق الصغير الا و هو النمل.

يقول العلماء ان وزن دماغ النمله هو جزء من مئه من الغرام، و ان دماغ
الحوت الكبير اكبر بمئه الف مره من دماغ النملة، و على الرغم من هذا فان
النمله تقوم بمهام و اعمال ذكيه تتفوق فيها على ذلك الحوت! و ذلك ما يثير تعجب
العلماء و حيرتهم، و لكنهم لو فكروا قليلا و اطلعوا على كتاب الله تعالى،
لوجدوا ان الله هو من خلق ذلك النمل و هو من علمة و هداة الى الطريق
الصحيح، و هو القائل عن نفسه: (بديع السماوات
والارض انني يصبح له ولد و لم تكن له صاحبة
وخلق جميع شيء و هو بكل شيء عليم * ذلكم الله
ربكم لا الة الا هو خالق جميع شيء فاعبدوه
وهو على جميع شيء و كيل * لا تدركة الابصار و هو
يدرك الابصار و هو اللطيف الخبير) [الانعام: 101-103].
فى جميع يوم يصرح العلماء بان عالم الحشرات و بخاصة النمل هو من الامور
المعقده جدا، و من غير المنطقى ان تكون النمله ربما طورت نفسها بنفسها، لان
دماغ النمله المحدود لا يكفى لمعالجه ذلك الكم الهائل من المعلومات التي
تستخدمة النمله خلال اداء مهامها. نري فالصورة راس نمله و بداخلة الدماغ
الصغير لها و الذي يحوى بحدود 300000 خليه عصبية، ان دماغ الانسان يحوى اكثر
من تريليون خليه اي اكثر من خلايا دماغ النمله بمئات الالاف من المرات،
وعلي الرغم من ذلك الدماغ الصغير نجدة يتمكن من معالجه جميع المعلومات التي
تحتاجها النملة، بشكل يدل على وجود برنامج مسبق فهذا الدماغ.

راقب العلماء عالم النمل طويلا و ظنوا فالبداية انه عالم محدود لا
يفكر و لا يعقل و لا يتكلم! و لكن تبين اخيرا ان النمل هي امه مثلنا تماما،
لة قوانينة و حياتة و ذكاؤه، و تبين ان هندسه البناء عند النمل اقدم بعديد من
البشر، حيث يقوم النمل منذ ملايين السنين ببناء المساكن و حديثا كشف
العلماء كيفية بناء الجسور عند النمل.

فقد جاء فدراسه حديثة (حسب موقع رويترز) ان الكيفية التي يعتمد عليها
النمل لعبور الحفر هي بناء الجسور بالاجساد! فقد ذكر باحثان بريطانيان ان
اسراب النمل حين يعتريها السام من الحفر فمسارها تضحى بالبعض منها في
سبيل الباقين حيث يعمد بعضها الى التمدد داخل النقاط غير المستويه لصنع
مسار اكثر انسيابيه لباقى السرب.

وتوصل الباحثان الى ان نوعا من نوعيات النمل يعيش فامريكا الوسطى
والجنوبيه يختار افرادا من السرب يناسب حجم اجسادها حجم الحفره المراد
سدها. و ذكرا فتقرير نشرتة مجلة السلوك الحيوانى انه قد تكاتف عدد من
اعضاء السرب لملء الحفره الاكبر!
تاملوا معى ذلك الجسر الحى و كيف قامت بعض النملات بالتضحيه فسبيل
الاخرين، و يقول العلماء ان النملات التي تصنع من اجسادها ذلك الجسر تتالم
عديدا خلال مرور النمل فوقها، و لكنها تصبر و تتحمل و تبقي متماسكه كالجسر
الحقيقي حتي تمر احدث نملة!

ودرس سكوت باول و نايجل فرانكس من جامعة بريستول نوعا من النمل يسمى
ايسيتون بيرتشيلى يسير عبر غابات امريكا الوسطي و الجنوبيه فاسراب تضم ما
يصل الى 200 الف نملة!
ودائما ما يبقي السرب على صله بالمستعمره من اثناء طابور طويل من النمل.
لكن ذلك الطابور الطويل من النمل الحى ربما يضطرب بشده حين يمر افرادة فوق
اوراق الشجر و الاغصان المتناثره على ارض الغابات.
نري فهذه الصورة كيف يتمسك النمل بعضة ببعض ليبنى جسرا متينا، هذا
الجسر يستعمل لعبور النملات عليه من ضفه لاخرى، و يؤكد العلماء الذين درسوا
هذه الظاهره ان النمل يختار بعنايه فائقه الاحجام المناسبه للنملات التي
ستضحى بنفسها و تصنع ذلك الجسر!

يقوم عدد قليل من النمل بملء الفجوات ليصنع مسارا سلسا. و يقول
العلماء: ان النمل له طريقتة التي يعتمد بها على نفسة لاصلاح الطرق، و اضاف
باول: عندما يعبر السرب تتسلق النملات التي ملات الفجوات الى خارج تلك
الحفر و تتبع زملاءها عائده الى المستعمرة. بصفه عامة يخرج بحثنا ان سلوكا
بسيطا تؤدية بعديد من الاتقان قله من شغالات النمل ممكن ان يحسن من اداء
الاغلبيه بما يؤدى الى فوائد تعم المستعمره ككل.

يقول الباحث James Traniello بعد ابحاث اجراها فجامعة بوسطن حول علم
اعصاب النمل: ان ذلك السلوك المعقد للنمل مبرمج، فكل نمله تعرف مسبقا ما
يجب عليها القيام به، فالنمله الصغيرة لها مهام محدوده تناسب حجمها، و لكن
النمله الشابه و القويه تقوم بمهام الدفاع عن المستعمره و جمع الاكل و غير
ذلك من المهام الصعبة، اما النمله كبار السن فتعزل و تحظي بالرعاية
والاهتمام!

لقد اجري فرانكس و باول تجارب فالمختبر لاظهار ذلك السلوك. و قال
فرانكس و ضعنا الواحا خشبيه مليئه بثقوب من احجام مختلفة فمسارات النمل
لنري كيف ستتوافق احجام النمل المختلفة مع احجام الثقوب المختلفة. في
الحقيقة تصرف النمل بصورة رائعة. فقد كان النمل يختار الكيفية الانسب لبناء
الجسر بشكل يحير العلماء و يجعلهم يتساءلون: كيف تعلمت النمله هذي التقنية
فى البناء، فحين نجد ان البشر ليبنوا جسرا مماثلا فان هذا يتطلب حسابات
هندسية معقدة.
يقول الدكتور Scott Powell عندما يصادف النمل حفره لا يستطيع عبورها فانه
يختار مجموعة من النملات ذوات الحجم المناسب للحفرة، و تضحى بنفسها و تتحمل
اعباء و مشقه بناء الجسر الحى من اجسادها، لتعبر عليه بقيه النملات! و تقوم
النملات بعده تجارب قبل بناء الجسر حتي تجد اروع النملات المناسبه من حيث
حجمها و قوتها لتحمل اوزان النمل الذي سيعبر على ظهورها!

ويقول العلماء الذين اجروا ذلك البحث ان النمل يضحى بعدد قليل من
النملات لبناء الجسر و لكنة يجنى فائدة عظيمه فتامين المرور اللازم لالاف
النملات، و ذلك النظام الاجتماعى تقوم فيه النمله بكل طواعيه و سرور، بل ان كل
نمله تسارع لتجرب حجمها اذا كان مناسبا لبناء ذلك الجسر الحي!

وسبحان الله! ان ذلك التكافل و التراحم موجود فعالم النمل، فكيف بنا
نحن البشر؟! لقد صور لنا النبى الاعظم عليه الصلاة و السلام حالة المؤمن
عندما اكد ان المؤمنين اشبة بالبنيان المرصوص فتعاونهم و تضحيتهم، فاذا
كان النمل يتعاون و يضحى من اجل معيشته، اليس الاجدر بنا ان نتعاون و نضحى من
اجل الله تبارك و تعالى؟!
ان هندسه بناء الجسور عند النمل تعتبر تقنيه متطوره جدا جدا و بدون تكاليف،
فقط بقليل من التضحيه و التعاون، و الذي يستغربة العلماء هذي الطاقة الكبيرة
التى يقدمها النمل خلال صنعة للجسر الحي، و يعجبون من صبرة و بذلة لهذا
الجهد الكبير و المبرمج، و لذا يؤكدون ان النمله تتمتع بذكاء عال و حب
لاخواتها النملات، و هنا اتوقف قليلا و اتذكر قول الحبيب الاعظم: (لا يؤمن
احدكم حتي يحب لاخية ما يحب لنفسه) انظروا كيف تطبق النملات قول ذلك النبي
الامي عليه الصلاة و السلام، فماذا عنا نحن المؤمنين الذين ندعى محبه هذا
النبى الرحيم و اننا نطبق اوامره؟

وهنا نتذكر دائما البيان الالهى الذي اكد ان النمل و غيرة من المخلوقات الحيه هو امم امثالنا، يقول تعالى: (وما
من دابه فالارض و لا طائر يطير بجناحية الا
امم امثالكم ما فرطنا فالكتاب من شيء ثم
الي ربهم يحشرون) [الانعام: 38].

واخيرا نتمني من اي ملحد يطلع على هذي الاكتشافات ان يفسر لنا سر عالم
النمل و من الذي علمة و هداة الى هذي التقنيات الرائعة، و نقول له الجواب
مسبقا: انه الله تعالى القائل على لسان نبية موسي عليه السلام فحوارة مع
فرعون: (قال فمن ربكما يا موسي * قال ربنا الذي اعطي جميع شيء خلقة بعدها هدى) [طه: 49-50].

[size=”5″]الحسد عند النمل: سبحان الله

اكتشاف علمي جديد يؤكد التقارب الكبير بين مجتمع البشر و مجتمع النمل، و هذا
التشابة هو ما تحدث عنه القران قبل مئات السنين، لنقرا هذي المقالة
القصيرة….

طالما نظرنا الى عالم النمل على انه عالم يمثل النظام و التعاون
والبناء، و ان مجتمع النمل هو مجتمع مثالى و ذلك ما يميزة عن مجتمع البشر
المليء بالحقد و الفساد و المشاكل و الفوضى.

ولكن الاكتشاف الجديد الذي قدمة الدكتور Bill Hughes للاكاديمية
الوطنية للعلوم، يؤكد ان مجتمع النمل و على الرغم من النظام الفائق الا انه
يتمتع بالخداع و الفساد و الاحتيال و الحسد!! و ربما و جد بعد دراسه مطوله لعدة
مستعمرات للنمل ان مجتمع النمل يشبة الى حد كبير مجتمع البشر فكل شيء
تقريبا!

ففى مجتمع النمل هنالك انظمه للبناء و الرعايه و تربيه صغيرة النمل و نظام
للمرور و نظام للدفاع عن المستعمرة، و نظام للتخاطب و غير ذلك. و بنفس الوقت
هنالك نوع من الغش و الخداع تمارسة بعض النملات لكسب الرزق و مزيد من الطعام!
وهنالك مشاكل و قتال بين النمل فسبيل الحصول على غذاء ما .

ان هذي الميزات موجوده فالمجتمع البشري، حيث نري انظمه للبناء و التعاون، و بنفس الوقت نري الغش و الخداع و الحسد و القتل…

ويقول الدكتور Hughes :

انك اذا تعمقت اكثر فعالم النمل سوف تري بالاضافه الى التعاون
والنظام ان هنالك مجتمع موبوء بالفساد و النزاع و القتال و الغش، و من الواضح ان
المجتمع الانسانى يعتبر نموذجا لذلك”.

وعندما نبحث فاكتشافات العلماء الذين راقبوا مجتمعات النحل و مجتمعات
الطيور و غيرها من الحيوانات، نري بانهم دائما يتحدثون عن مجتمعات منظمة
ولها لغتها الخاصة، و بنفس الوقت توجد بها نزاعات و خداع و غير هذا تماما
مثل المجتمعات الانسانية.

من اثناء هذي الاكتشافات نلاحظ ان العلماء يلاحظون التقارب الكبير بين
الامم البشريه و الامم من عالم النمل و النحل و غيرة من الدواب و حتي الطيور
وبقيه المخلوقات على و جة الارض، و ذلك ما تحدث عنه القران قبل 14 قرنا في
ايه شديده الوضوح، يقول تعالى: (وما من دابة
فى الارض و لا طائر يطير بجناحية الا امم
امثالكم ما فرطنا فالكتاب من شيء بعدها الى
ربهم يحشرون) [الانعام: 38]. انظروا معى الى دقه التعبير البياني: (الا امم امثالكم) فالنمل يشبهنا فكل شيء تقريبا!

فعلماء الغرب، و بعد الاف التجارب و اكثر من مئه سنه من الدراسات
والابحاث فعالم النمل، يقولون بالحرف الواحد: ان مجتمع النمل هو نسخه طبق
الاصل عن المجتمع الانساني، و القران يقول: (وما من دابه فالارض و لا طائر يطير بجناحية الا امم امثالكم) فهل هنالك ابلغ من عبارات الله تعالى؟!

والي هذي الصور من حياة النمل التي لا تقل اهمية عن حياة البشر، لننظر و نتامل و نقرا و نسبح الله تعالى:
نملتان تتصارعان من اجل شيء ما ! ان هذي المخلوقات على الرغم من صغرها الا
انها تملك ذكاء فائقا، و تقوم بعملية القتال بحرفيه عالية، فسبحان الله!
فك النمله قوي جدا جدا و حين تطبقة على فريستها يسمع له صوت نقره تسجله
الاجهزة الحساسة، و يقول العلماء ان سرعه انطباق فك النمله اسرع من اي حيوان
من الحيوانات! و قياسا لحجمها يعتبر فك النمله احسن بعديد من فك التمساح!
فتامل هذي القوه الخارقه التي تتمتع فيها نملة!
نمله تحاول اصطياد صرصور صغير بفكيها فتهاجمة و ترعبة و تستعمل تقنيات شبيهه بتلك التي يستعملها البشر فاصطيادهم للحيوانات!
معركه حاميه الوطيس بين نملتين تستعمل بها ادوات حاده جدا جدا هي “الفك”،
ويقول الخبراء فعالم النمل ان لدي النمل استراتيجيات فالقتال ربما
يتفوق فيها على عالم البشر، او على الاقل يشبة عالم البشر.
جسر حى من النمل، حيث تقوم النملات بكيفية هندسية تشبة تلك الكيفية التي
نصمم فيها الجسور، يقومون بجميع الحسابات الضرورية و يقيمون جسرا تعبر عليه
النملات الاخريات، و هذي التقنيه معقده جدا، و لا ممكن تفسيرها الا اذا
اعتبرنا ان النمل عالم ذكى جدا جدا و متطور مثلنا تماما!
حرب كيميائية! صدقوا او لا تصدقوا، فالنمله الصغيرة السوداء تفرز ما دة
كيميائيه على شكل رغوه تخرج فالصورة، تضع هذي المادة السامه على راس
النمله ال كبار الحمراء، و تقضى عليها بهذه الطريقة. ان النمل يستعمل هذه
التقنيه منذ مئات الملايين من السنين، و لكن البشر لم يستعملوها فالحروب
الا منذ مئه سنة!!
انظروا معى الى ذلك التصميم المحكم لفكى النملة، انها تستطيع مهاجمه اي
فريسه و القضاء عليها بضربه واحده فقط! و سؤالي: الا تستحق هذي المخلوقات
الذكيه ان تذكر فالقران؟ لقد سخر بعض الملحدين من ان القران يذكر النمل
والنحل و العنكبوت، و لكنهم بنفس الوقت يعترفون بان هذي الكائنات على درجة
عاليه من التعقيد، بل انهم يحاولون الاستفاده من خبرات النمل فالبناء
وتنظيم المرور و التاقلم بشكل عام!
تملك النمله عيون تميز فيها العديد من الحاجات من حولها، و لا تزال العديد
من الحاجات مجهوله فعالم النمل، و يؤكد الباحثون ان النمل يتمتع بقدرة
عاليه على الخداغ، و ”الحسد” و الغش و المراوغة، تماما كالانسان، و هذه
الاكتشافات لم يكن احد يعلمها من قبل.
معركه بين نملتين، تستعمل بها جميع نمله فكيها بكيفية فنية، و خلال هذه
المعركه تمكنت اجهزة تسجيل العلماء رصد اصوات عنيفه تشبة اصوات التحطم التي
نسمعها فالمعارك بين البشر، سبحان الله، حتي فالاصوات التي تصدرها
تشبة البشر!!!
نمله تعتدى على صديقتها لتنتزع منها فريستها، يقول العلماء: لا يقتصر و جود
الشر بين البشر، بل هو موجود كذلك فعالم النمل، و يقولون ايضا: ان
النمل يستعمل و سائل للخداع و الغش و التزييف من اجل الحصول على طعامه، و منهم
من لا يستعمل هذي الوسائل، بكلمه اخرى: الخير و الشر موجود عند النمل مثلنا
تماما!

وهنا نود ان نكرر قولنا لاولئك المستهزئين بهذا النبى الاعظم عليه
الصلاة و السلام: من اين جاء ذلك الرسول بتعبير علمي دقيق جدا جدا فزمن لم
يكن احد على و جة الارض يعلم شيئا عن هذي المخلوقات الصغيرة؟!

فسبحان الله الذي احكم هذي الايات و جعلها نورا لكل مؤمن، و حجه على جميع ملحد

عندما يتكلم النمل لا نملك الا ان نقول سبحان الله

فى هذي المقاله نستمع لصوت النمل كما سجلة احد الباحثين بعد مراقبه طويلة،
تبين بنتيجتها ان النمل يتكلم كلاما حقيقيا اي يصدر ترددات صوتيه في
المجال المسموع، الا ان هذي الترددات تحتاج لاجهزة دقيقه من اجل التقاطها
وتسجيلها…..

لقد انفق الباحث الدكتور Robert Hickling سنوات طويله فمراقبة
الحشرات و رصد الترددات الصوتيه التي تطلقها، و لكن لم يكن هنالك امكانية
لتاكيد هذا الا عندما تمكن من تسجيل الاصوات التي يصدرها النمل! و ربما كان
الهدف هو تتبع وجود النمل فالمحاصيل الزراعيه فلم يجدوا كيفية اجدي من
تتبع صوت النمل!

ولكن الذي ادهش هذا العالم ان الترددات الصوتيه التي يصدرها النمل
تختلف من نمله لثانية =و من جنس لاخر و من موقف لاخر! فهنالك 12 الف نوع من
النمل فالعالم، و عدد النمل على الارض يفوق عدد البشر باضعاف مضاعفة،
وامام ذلك التعدد يحتار الباحثون كيف يتعاملون مع هذي الاصوات.

لقد تمكن من تسجيل اصوات مختلفة للنمل، و نشرت هذي الابحاث على مجلة
Journal of Sound and Vibration عام 2006، و كانت المره الاولي التي يسمع
فيها الانسان صوتا حقيقيا للنمل!

لقد نشر ذلك الباحث الكثير من الابحاث و اهمها بحث حول التواصل عند
النمل بعنوان Analysis of acoustic communication by ants على مجلة The
Journal of the Acoustical Society of America و ربما تبين بنتيجة هذي الابحاث
ان النمل يتفوق علينا فحاسه السمع و يتوقع العلماء ان النمله تستعمل قرون
الاستشعار من اجل بث و استقبال الترددات الصوتية، تقوم النمله بتضخيم
الاشاره الصوتيه القادمه اليها كاجهزة الاستقبال الحديثة، بل و تقوم
بازاله مختلف التاثيرات اي تقوم بعملية فلتره او تنقيه للصوت، لتمييزة عما
سواه! و ذلك نظام متطور جدا جدا للاتصال كان مجهولا للعلماء، و لم يكتشفوة الا
منذ سنوات قليلة، و لكن القران العظيم فقد تحدث عن ذلك الامر و اخبرنا ان
النمل يتكلم، يقول تعالى: (حتي اذا اتوا
علي و اد النمل قالت نمله يا ايها النمل ادخلوا
مساكنكم لا يحطمنكم سليمان و جنودة و هم لا
يشعرون) [النمل: 18].

ففى هذي الايه اشاره و اضحه الى وجود لغه للنمل تتفاهم بها، و ان الله
اعطي سيدنا سليمان القدره على سماع هذي الاصوات و فهمها، و اليوم يحاول
العلماء فهم هذي الاشارات الصوتيه التي يطلقها النمل، و لكنهم ميزوا اربعة
انواع من هذي الاصوات، و هذا بعد مراقبه استمرت سنوات طويلة.
يستخدم النمل اشارات صوتيه خاصة يطلقها خلال احساسة بالخطر، فنجد ان احدى
النملات تتولي مهمه التحذير، فتطلق نداء تستقبلة صديقاتها و تفهمه،
وتستجيب له على الفور، استمع معى الى صوت النمله و هي تحذر بقيه النمل من
خطر ما ،
يؤكد العلماء ان النمل يشبهنا، فهو يقوم باعمالة على اكمل و جه، و اثناء
العمل يتكلم النمل مع بعضه، و يتحادثون كالبشر، و نجد ان احدي النملات
تنظم عملية جمع الاكل و تنظم المرور و غير هذا من اثناء اصوات و تعليمات
واوامر تصدرها فتسمعها بقيه النملات و تستجيب لها! و ذلك صوت لنمله اثناء
حياتها الطبيعية فحالة العمل و الحركة و جمع الطعام،

عندما تهاجم النمله احدي اليرقات فانها تصدر اصواتا مرعبه بالنسبة
لليرقة، و هذي الاصوات كانت مجهوله تماما و هي تشبة المعركه التي يخوضها
البشر، عندما يحاولون اخافه الاعداء، استمع لصوت نمله تهاجم يرقة، و سبح
الله تعالى!
تطلق النمله اشارات استغاثه كذلك عندما تكون فحالة خطر، فهي كالبشر
تماما تستغيث بغيرها من النمل، و يستطيع النمل التقاط هذي الاصوات بل
ومعرفه مكان النمله المستغيثة، و قد تحديد نوع المعونه المطلوبة، فسبحان
الذى علم هذي النمله لغه الكلام. للاستماع الى صوت نمله تستغيث

المرجع R. Hickling and R. L. Brown, “Analysis of acoustic communication
by ants” Journ. Acoust. Soc. Amer.,Vol. 108, No. 4, pp 1920-1929, 2000.

لقد و جد الباحث Phil DeVries ان الحشرات تصدر اهتزازات صوتيه ضعيفة
يستطيع النمل تمييزها، و بالتالي فان حشره المن التي تفرز ما ده سكريه يحبها
النمل، تبث خلال عملها اهتزازات تلتقطها النمله فتاتى مسرعه لرزقها!
وبالتالي فان الترددات الصوتيه هي و سيله التواصل بين الحشرات، و لذا قال
تعالى: (وان من شيء الا يسبح بحمدة و لكن لا تفقهون تسبيحهم انه كان حليما غفورا) [الاسراء: 44].

ويقول الباحث Robert Hickling ان النمله لا تتجاوب مع الاصوات
الانسانيه و لا تتاثر بها، و لكن عندما نوجة لها الترددات المناسبه فانها
تتاثر فيها و ترد عليها! و ذلك يعني ان النمل يتمتع بلغه خاصة فيه يتفاهم بها،
تماما كالبشر، و نتذكر هنا قول الحق تبارك و تعالى: (وما
من دابه فالارض و لا طائر يطير بجناحية الا
امم امثالكم ما فرطنا فالكتاب من شيء ثم
الي ربهم يحشرون) [الانعام: 38]. و من هنا ندرك ان القران يتفق مع العلم الحديث و ليس كما يدعى المشككون انه لا يتفق مع العقل و العلم.

لغه الكيمياء عند النمل

من المعروف فعالم النمل ان هنالك لغه يتخاطب فيها النمل من اثناء الاشارات
الكيميائيه التي يطلقها النمل، و بالتالي فهي لغه جديره بالاهتمام، بل يتفوق
النمل على البشر فهذا النوع من نوعيات التخاطر!

وقد لفت انتباهى احد الاخوه المتخصصين فعالم النمل الى ان اللغة
المتعارف عليها للتخاطب عند النمل هي لغه الروائح و ليس الترددات الصوتية
لانة لم يثبت يقينا ان النمل يبث ترددات صوتيه الا ببحث او بحثين فقط.

واقول يا احبتي! ان اي بحث علمي لابد ان يبدا بداية متواضعة، فالعالم الذي
سجل صوت النمل انفق عشرين سنه على ذلك الاكتشاف، و لم يكون ذلك الاكتشاف
حقيقة يقينيه بعد، الا ان منهجى فالبحث يعتمد على قاعده ثابته و هي ان كل
ما يتفق مع القران هو الحق، و جميع ما يخالف القران هو الباطل.

وهنالك العديد من النظريات العلميه لا تزال مجرد نظريات و لكنها تتفق مع ما
جاء فكتاب الله تعالى، و لذا ينبغى ان ناخذ فيها بعد التثبت جيدا ان
الايه الكريمه تحتمل ذلك المعنى، فالقران و السنه هما الاساس الذي نعتمد
عليه علميا. و لذا ممكن ان نتحدث عن كلام حقيقي للنمل و نفهم الايه على هذا
الاساس عندما قال تعالى: (قالت نملة) اي تكلمت كلاما حقيقيا كما جاء فبعض التفاسير، و الله اعلم.

اكبر مستعمره نمل فالعالم

لم اكن اتصور ان مستعمره نمل واحده ممكن ان تمتد من ايطاليا الى اسبانيا!!
وعلي مسافه سته الاف كيلو متر، انه امر عجيب فعلا، و لكنها قدره الله
تتجلي فهذه المخلوقات، لنتامل….

اكتشف علماء من الدانمرك و فرنسا و سويسرا اكبر مستعمره نمل فالعالم
حيث بلغ طولها 6000 كيلو متر، و تبدا من ايطاليا و تنتهى باسبانيا!! حيث يعيش
فيها مليارات النمل و تعمل فمنظومه واحده . و العجيب ان العلماء عندما
جاءوا بنمل من مستعمره ثانية =و وضعوة فهذه المستعمره قاموا بمهاجمتة و قتله
علي الفور. و لكن عندما و ضعوا نملات من نفس المستعمره لم يخرجوا اي سلوك
عدواني!!
هذه ليست تله او مرتفعا، انه مسكن للنمل يقول عنه العلماء انه من افضل
المساكن، ففية فتحات تهويه و هو مرتفع عن الارض لتجنب الامطار و السيول، و في
داخلة غرف مخصصه لحضانه صغيرة النمل و فمستودعات و مخازن… فسبحان الله
الذى علم هذي المخلوقات كيف تهتدى فعملها. يقول تعالى على لسان موسي عليه
السلام: (قال ربنا الذي اعطي جميع شيء خلقة بعدها هدى) [طه: 50].

ونتساءل: ما هي و سائل الاتصال بين اسراب النمل على مدي الاف
الكيلومترات؟ و ما هو حجم التعقيد الذي يربط افراد هذي المستعمره التي تعد
بالمليارات… و كيف يتمكن النمل من بناء هذي المستعم