تيدي ستودارد

تعرف على سر انطواء “تيدي ستودارد” الطبيب الامريكي الشهير خلال طفولته

تعالى نستمتع معا بما رواة “تيدي ستودارد” الطبيب الشهير، صاحب مركز “ستودارد” لعلاج السرطان بمستشفي ميثوددست بولايه ايوا الامريكية، يقول تيدي:

وقفت معلمه الصف الخامس ذات يوم و القت على التلاميذ جمله انني احبكم كلا و هي تستثني في نفسها تلميذا يدعي تيدى!!، فملابسة دائما شديده الاتساخ و كان لا يلعب مع الاطفال و دائما يحتاج الى الحمام.

وفي ذات يوم خلال مراجعه المعلمه للسجلات الدراسية لكل تلميذ و بينما كانت تراجع ملف تيدي فوجئت بشيء ما

مدرسون كثيرون يؤكدون ان تيدي طفل ذكي موهوب يؤدي عملة بعنايه و بكيفية منظمة، و لكن بعد و فاه امة بسبب السرطان، صار الصغير منطويا على نفسة لا يبدي الرغبه في الدراسه و ليس لدية اصدقاء و ينام خلال الدرس.

هنا ادركت المعلمه المشكلة و شعرت بالخجل من نفسها

وبدات تحتضن الصغير بعد ان علمت بظروفة الصعبة و خاصة بعد و فاة و الدتة حتى تميز في الفصل، و ادانت له المعلمه له قائله “انت من علمني كيف اكون معلمه جيدة” بعد ان و جدت مذكره عند بابها للتلميذ تيدي كتب بها انها اروع معلمه قابلها في حياته.

وبعد هذا صار “تيدي ستودارد” الطبيب الشهير صاحب مركز “ستودارد” لعلاج السرطان في مستشفي ميثوددست بولايه ايوا الامريكية.

466 views