السلطانة ناهد دوران

 

تعرف السلطانه مهدفران بكثر من اسم في المصادر و المراجع فهي مهدفران او ما ة دوران و لقبت گلبهار

واشتهرت عند العرب باسم ناهد دوران في مسلسل القرن العظيم المعروف عند العرب بمسلسل حريم السلطان و الذي القي الضوء عليها

هى الزوجه الاولي للسلطان سليمان القانونى و ام الامير مصطفى الذى كان اكبر المرشحين لخلافه و الدة على تخت السلطنه العثمانيه و توفيت سنه 1581،

و ناهد دوران البانيه الاصل و معنى اسمها زهره الربيع و هي ابنه موسيقى البانى ثرى يدعي “”عبدالله رجاي

كان لها اخ وحيد يدعي “” نقاشان ادم “”. تزوجها السلطان سليمان القانونى عندما كان اميرا لسنجق ما نيسا و سماها “” گلبهار”” و التي تعني بالعثمانيه التركيه و رده الربيع نظرا لجمالها و نضارة بشرتها

انجبت ناهد دوران للسلطان سليمان القانوني الامير مصطفى عام 1515م. و عندما توفى السلطان سليم الاول عام 1520م. انتقل السلطان سليمان مع زوجتة ناهد دوران و ولدة لاسطنبول لاستلام الحكم .

كانت و رده الربيع امرأة ذكيه و واعيه ، و كان السلطان سليمان يحبها كثيرا، كما تميزت بالخبث و الذكاء الى جانب الجمال، و لكنها لم تحسن السيطره على غضبها و غيرتها ، فلم يتزوج غيرها في بداية الامر و لم يكن يميل الى جواريه

وكانت ناهد دوران و رده الربيع من الزوجات الحذرات ، لم تكن من الغافلات النائمات التي تنشغل حتى تاتيها ضره فوق راسها .

فكانت تسافر مع السلطان و تحاول ان تكون=في عينية كل النساء .

وكانت تستعين بوصيفتها المخلصة كوثر.

وكانت كوثر فتاة يتيمة كانت تعيش في الولايه التي يحكمها السلطان سليمان لما كان و لى للعهد ، اهتمت السلطانة ناهد دوران بها و جعلتها صديقتها و وصيفتها المقربه

كانت كوثر و اتباعها يخبرون السلطانة عند قدوم دفعه حديثة من الجوارى الى الحرملك لتتم معاينتها من السلطانه

الروعة يتم تصريفها و تسفيرها الى بلدها ، اما العاديه التي لا ممكن ان تعجب السلطان يتم ضمها للحرملك

وجاء الدفعه الاخيرة التي كانت تضم روكسلانا ، فالتقت و جها لوجة للمره الاولي مع ناهد دوران.

لقد كانت و رده الربيع احلى بكثير من روكسلانه و لكن للدهاء خطط اكبر من الجمال

ودار حوار ممتع بين الاثنين

فسالت ناهد ما اسمك؟

اجابت روكسلانا: اسمى روكسلانا يا مولاتي

ناهد ماذا تتقنين من عمل الجواري

روكسلانا مراقبه الاطفال ، و التزيين ، و الدف و العزف و الرقص ، و اعرف التجهيز للمناسبات يا مولاتى .

ناهد قد لن نحتاج لعزفك و رقصك ، و لكن ربما تنفعين في مناسبات الحرملك

سنعينك مع جوارى المناسبات

وكانت المناسبات كحفلات الزواج ، و الاحتفال بولاده الاطفال ، كذلك عيد الفطر و الاضحي ، و حفلات استقبال السلطان لما يرجع من حروبة و سفرياتة .

وللاسف هي من سلمت لها السلطان و اطلقت عليها خرم اي الباسمه او الضاحكة

ولقد سعت روكسلانه من اليوم الاول ان تكون=هي سيده القصر و السلطانه الام

لذلك اوجدت ما ة دوران في الحرملك السلطانى في اسطنبول لها منافسه حديثة على قلب السلطان هي تلك الجاريه الروسية الكسندرا “” روكسانه “” التي سماها السلطان سليمان فيما بعد خريم و التي انجبت للسلطان الامير محمد عام 1521 ثم الامير سليم عام1523.اشتعلت المنافسه بين الاثنتين و كان لوالده السلطان السلطانه عائشه حفصة سلطان دور في كبح جماح هذه المنافسه حتى و فاتها عام 1534م

فبعد و فاه السلطانه الام تمادت السلطانه مهدفران في الاساءه الى روكسلانا بسبب دهاء و مكر ” روكسلانه التي لم تقبل بوجود اي احد في حياة و قلب السلطان سليمان غيرها لذلك سعت للتخلص من ” ما ة دوران “ و ساعدها في تخطيطها غيره ” كلبهار الشديده من ضرتها الروسية روكسانا التي احبها السلطان سليمان القانونى بجنون و جعلها مستشارة الاول في شؤون الدولة، حيث انهالت في احدي المرات ضربا على روكسانا التي استفزتها بالحديث عن النشاه الاولي لكل منها، و لم تفهم حينها ما هيد فران ان تلك هي احدي مكائد روكسانا لها، حتى تبعد السلطان عنها، و بدا حقدها على غريمتها الروسية و اضحا من اثناء اسلوبها في اللكم و العض و تمزيق الثياب، الامر الذى تسبب ل(هويام بالكدمات و الخدوش في انحاء جسمها.

بعد انتهاء هذه المعركه النسائية عادت ماهيدفران مسرعه الى جناحها حتى تحتفل بانتصارها، بينما عادت هويام سعيدة بما تحملة من اثار العدوان، و احتجبت عن السلطان على غير عادتها، ما اشعرة بالقلق عليها، و بعد ان رفضت.شفهيه تقول انها غير جديره بالظهور امامة لانها كما قالت زوجتة الاولي لحم يباع و يشترى الامر الذى اثار غضب السلطان و انتهي باقصاء السيده الاولي و ام و لى العهد عن موقعها الرسمي. فعلا لكل حصان كبوه و كما يقول المثل غلطه الشاطر بالف في ما هيدفران التي اعتادت على رسم المكائد لروكسانا و جاريتها بحنكه و مهارة، رسمت نهايتها و نهاية ابنها مصطفى لاحقا بغيرتها و سذاجتها.

مما اغضبت السلطان سليمان عليها و ارسلها للعيش مع و لدها الامير مصطفى في سنجق اماسيا الذى كان حاكما عليه.

كان للسلطانه خرم و زوج ابنتها الصدر الاعظم رستم باشا دور في تاليب السلطان سليمان على و لى عهدة الامير مصطفى . حيث اقنعا السلطان ان مصطفى سيثور على السلطان و يعزلة حبث كان بحضي بمحبه جنود الانكشاريه . مما حدا بالسلطان سليمان الى اصدار امر باعدام و لدة اثناء احدي حملاتة على الدوله الصفويه سنه 1553

وبذلك انفردت روكسلانه بعقل و قلب السلطان سليمان القانوني و تحقق لها ما كانت تصبوا الية بانها اصبحت “” سيده قلب و قصر سليمان القانوني “” دون منازع

وفاتها

بعد اعدام و لدها انتقلت الى بورصه لتجاور قبر و لدها الذى دفن هنالك و لم يكن لها مصدر دخل مما حدا بابن زوجها السلطان سليم الثاني الى جعل راتب مخصص لها حتى و فاتها عام

1581

 

 

 

 

 

 

361 views