اضطراب الشخصية

اضطرابات الشخصيه هي انماط طويله الاجل من التفكير و السلوك فيما يخص العمل و العلاقات مع الاخرين. هنالك نوعيات كثيرة من اضطرابات الشخصية. و يؤثر كل منها في المرضي تاثيرا مختلفا. لكن، يعانى المصابون باضطراب الشخصيه من صعوبات في التعامل مع شدائد الحياة و مشاكلها اليومية عادة. يساعد ذلك البرنامج التثقيفى على فهم اضطرابات الشخصية. كما يستعرض اكثر نوعيات هذه الاضطرابات شيوعا، و يناقش اعراضها و اسابها و سبل معالجتها.

اضطرابات الشخصية

يشمل مصطلح “الشخصية” افكار الشخص و انفعالاتة و سلوكه. و لاضطرابات الشخصيه اثر في نظره المريض الى العالم و علاقتة به و فهمة له، و لها تاثير في نظره المريض الى نفسة ايضا. تتطور شخصيه الانسان اثناء مرحلة الطفولة. و هي تتشكل بفعل شيئين اثنين: الميول الموروثه و البيئه المحيطة. الميول الموروثه هي سمات الشخصيه التي ياخذها الانسان من و الديه. و من المرجح ان يصير ابناء الاشخاص الاجتماعيين المنطلقين كثيرى الكلام، في حين يصير ابناء الاشخاص المتحفظين المنطوين اميل الى الخجل. تتعلق البيئه المحيطه بشروط حياة الانسان. و هي تشمل المحيط الذى نشا فيه، و الاحداث التي مرت به. كما تشمل ايضا نمط علاقاتة بافراد اسرته، و بالاشخاص الاخرين في حياته. اضطرابات الشخصيه هي انماط طويله الامد من التفكير و السلوك، يصير لها اثر سلبى فيما يخص العمل و العلاقات مع الاخرين. اضطراب الشخصيه نوع من المرض النفسي. و يستعمل اختصاصيو الرعايه الصحية مصطلح “اضطرابات الشخصية” للاشاره الى السمات المختله في شخصيه المريض. يعانى المصابون باضطرابات الشخصيه من صعوبه في التعامل مع شدات الحياة اليومية و مشاكلها. و يجد هؤلاء الاشخاص عاده صعوبات في بناء علاقات ايجابيه مع الاخرين، و في المحافظة على هذه العلاقات. تبدا اضطرابات الشخصيه اثناء الطفوله عادة. لكن تشخيصها لا يصير في اغلب الاحيان الا بعد نضج الشخص، لان انماط التفكير و السلوك في مرحلة المراهقه تكون=مؤقته او عابره عادة.

الاعراض

تصنف الانواع المحدده من اضطرابات الشخصيه ضمن مجموعات. و يعتمد تحديد المجموعة على تشابة الخصائص و الاعراض. هنالك ثلاث مجموعات: المجموعة ا و المجموعة ب و المجموعة ج). اضغط على كل رابط من الروابط التي تراها في الفقره الاتيه لتتعرف الى اعراض كل نوع من نوعيات اضطرابات الشخصية. اضطرابات المجموعة ا هي اضطرابات تتضمن سلوكا او تفكيرا غريبا او غير ما لوف:

  • اضطراب الشخصيه الزوري.
  • اضطراب الشخصيه الفصامي.
  • اضطراب الشخصيه الفصامي النمط.

اضطرابات المجموعة ب هي اضطرابات تتضمن تفكيرا او سلوكا دراماتيكيا او شديد الانفعالية:

  • اضطراب معاداه المجتمع.
  • اضطراب الشخصيه الحدي.
  • اضطراب الشخصيه التمثيلي.
  • اضطراب الشخصيه النرجسي.

اضطرابات المجموعة ج هي اضطرابات تتضمن القلق و التفكير و السلوك المتسمين بالذعر:

  • اضطراب الشخصيه الاجتنابي.
  • اضطراب الشخصيه الاتكالي.
  • اضطراب الشخصيه الوسواسى القهري.

يجب استشاره الطبيب عند ظهور اعراض اي اضطراب من اضطرابات الشخصيه لان الحالة ممكن ان تتفاقم اذا لم يتلق المريض المعالجه المناسبة. و ربما تسبب هذه الاضطرابات مشكلات كبار في حياة المريض.

الاسباب

ان الاسباب الدقيقه لاضطرابات الشخصيه غير معروفة. و ربما تكون=هذه الاضطرابات ناتجه عن مزيج من سمات عائليه في الشخصيه و من تاثيرات البيئه المحيطة. ممكن ان تنتقل سمات الشخصيه من احد الوالدين الى بعض اطفال الاسرة. و يعد التمييز العنصرى او الجنسي من سمات الشخصيه التي ممكن ان يتاثر الطفل بها في البيت. و مع الزمن، ممكن ان يبدا الطفل في اظهار سمات مماثلة. تاثيرات البيئه المحيطه هي الظروف التي تكون=موجوده اثناء نمو الطفل. و تعد حالات الاساءه الى الطفل و قيام احد الوالدين بتعاطى المخدرات من الامثله على تاثيرات البيئه المحيطة. رغم عدم معرفه الاسباب الدقيقه لاضطرابات الشخصية، الا ان هنالك عوامل محدده يبدو انها تزيد من احتمالات ظهور هذه الاضطرابات. ممكن ان يصير للعوامل الاتيه اثر في ظهور اضطرابات الشخصية:

  • التعرض للاساءه او الاهمال في الطفولة.
  • تشخيص اضطراب السلوك الطفولي.
  • وجود تاريخ عائلى للمرض النفسي.
  • خساره احد الوالدين بسبب الوفاه او الطلاق اثناء الطفولة.
  • الفقر.
  • عيش الطفل في اسرة غير مستقره او شديده الفوضوية.

التشخيص

لا توجد اختبارات طبيه تستطيع كشف الاصابة باضطراب الشخصية. و لابد من قيام طبيب نفسي بالتشخيص. و الطبيب النفسي هو طبيب متخصص في الاضطرابات النفسيه و الانفعاليه و السلوكية. يعد توفر معلومات التاريخ الاجتماعى و الطبي للشخص المريض ضروريا لتشخيص اضطراب الشخصية. و ربما يسال الطبيب النفسي عن الاعراض و عن تاريخ الاسرة. كما ممكن ان يقابل افراد الاسرة و الاصدقاء لمعرفه ايه تغيرات في سلوك المريض. يصير الفحص الجسدى جزءا من عملية التشخيص عادة. و ممكن ان يجرى الطبيب فحصا للدم و تصويرا للدماغ، لان هذه الفحوصات تساعد على تحديد ما اذا كانت الاعراض ناجمه عن ايه مشكلات صحية اخرى.

المعالجة

تستمر اضطرابات الشخصيه معظم حياة المريض عادة. لكن المعالجه بعيده المدي ممكن ان تساعد على السيطره على الاعراض. و عند تقديم المعالجه المناسبة، يتمكن كثير من المرضي من عيش حياة مرضية. تشمل معالجه اضطرابات الشخصيه واحدا او اكثر مما يلى عادة:

  • المعالجه النفسية.
  • المعالجه الدوائية.
  • المعالجه في المستشفى.

تدعي المعالجه النفسيه احيانا باسم “المعالجه بالكلام”. و هي السبيل الرئيسى لمعالجه اضطرابات الشخصية. اثناء المعالجه النفسية، يتعرف المريض على حالتة و طريقة تاثيرها في تفكيرة و سلوكة و مزاجة و مشاعره. و ذلك ما يساعدة على تعلم طرق صحية من اجل التعامل مع الاعراض. هنالك نوعيات مختلفة كثيرة من المعالجه النفسية. و يستطيع الطبيب مساعدة المريض على تقرير نوع المعالجه المناسب لحالته. تشمل الادويه النفسيه التي ممكن استخدامها لمعالجه اضطرابات الشخصيه الانواع الاتية:

  • مضادات الاكتئاب.
  • ادويه لاستقرار المزاج.
  • مضادات القلق.
  • مضادات الذهان.

تحمل الادويه كلها مخاطر ظهور اثار جانبية. و لابد من استشاره الطبيب فيما يخص الادويه التي ممكن ان تستعمل لمعالجه الاعراض. و لا يجوز ان يبدا المريض تناول اي دواء و لا ان يتوقف عن تناولة من غير استشاره الطبيب اولا. يشعر كثير من المرضي براحه اكبر عند المزج بين المعالجه الدوائيه و المعالجه النفسية. و من اليمكن تقليل خطر النكس من اثناء المواظبه على خطة المعالجه طوال الفتره التي يوصى بها الطبيب. ممكن ان تحتاج الحالات الشديده من اضطراب الشخصيه الى ادخال المريض الى مستشفي الامراض النفسية. و يصير ذلك الاجراء مستحسنا عاده اذا كان اضطراب الشخصيه يعرض صاحبة او الاشخاص الاخرين لاخطار مباشرة. اذا كان المريض معرضا لخطر مباشر يتمثل في اقدامة على ايذاء نفسة او على ايذاء الاخرين، فلابد من التماس المعونه الطبية. و ربما يوصي احيانا بالعلاج في المستشفي بالنسبة لمريض اضطراب الشخصيه الذى يحتاج الى مكان يوفر له المساعدة اللازمه في خلال تلقى العلاج.

الخلاصة

اضطرابات الشخصيه هي انماط طويله الامد من التفكير و السلوك فيما يخص العمل و العلاقات مع الاخرين. و يجد المصابون باضطرابات الشخصيه صعوبات في التعامل مع صعوبات الحياة اليومية و مشكلاتها. تبدا اضطرابات الشخصيه منذ الطفوله عادة. لكنها لا تشخص في معظم الاحوال الا بعد ان يكبر المريض. ان السبب= الدقيق لاضطرابات الشخصيه غير معروف. لكن هنالك عوامل يبدو انها تزيد من احتمال نشوئها و تطورها. و يرتبط كثير من هذه العوامل بظروف اجتماعيه او انفعاليه او اقتصاديه يعيشها الشخص في طفولته.

لا يوجد اختبار طبي يسمح بتشخيص اضطراب الشخصية. و لابد من اجراء هذا التشخيص من قبل طبيب نفسي، و هو طبيب متخصص في الاضطرابات النفسيه و الانفعاليه و السلوكية. تشمل معالجه اضطرابات الشخصيه استعمال المعالجه النفسيه او المعالجه الدوائية، او الاثنتين معا عادة. و ربما تنشا الحاجة الى المعالجه في المستشفي اذا كان اضطراب الشخصيه شديدا الى درجه تجعلة مصدر خطر على المريض او على الاخرين. تستمر اضطرابات الشخصيه طوال حياة المريض عادة. لكن المعالجه بعيده المدي ممكن ان تساعد على ضبط الاعراض. و مع المعالجة، ممكن ان يتحسن مرضي كثيرون بحيث يتمكنون من عيش حياة مقبولة.

474 views