مرض العذر عند الرجل , تعرفى على اسباب البواسير وكيفيه العلاج بسهوله

صورة مرض العذر عند الرجل , تعرفى على اسباب البواسير وكيفيه العلاج بسهوله

صور

تعتبر البواسير من اكثر اضطرابات الشرج شيوعا في و قتنا الحاضر، و هي مشكلة شائعه خاصة بين الاشخاص الذين تتراوح اعمارهم بين 20 الى 50 سنة، و هو يصيب الرجال و النساء على حد سواء.

ولنتعرف اكثر على احد امراض ذلك العصر، نبدا بتعريف البواسير او الدوالي.

تعرف البواسير او الدوالى على انها

تضخم الاورده في منطقة المستقيم، حيث يوجد في المستقيم نوعان من الاوردة: الاورده الداخلية و الاورده الخارجية. فاما الداخلية فهي التي تبطن الجزء السفلى من المستقيم و تمتد للاعلى. اما الخارجية فهي التي توجد تحت الجلد في الشرج، و عندما تتسع هذه الاورده تتحول الى بواسير؛ و لهذا تسمي البواسير بالاورده الدواليه في منطقة المستقيم و الشرج. و ممكن ان تتدلي ايضا خارج فتحة الشرج. و هي تشبة الى حد ما دوالى اورده الساقين الا انها تحدث في قناة الشرج.

انواع البواسير

ممكن تقسيم البواسير حسب نوع الاورده المتدليه الى بواسير داخلية و بواسير خارجية.

اولا: البواسير الداخلية

وهي الاكثر شيوعا و انتشارا، و تتدلي من الداخل المستقيم)، و يحس المريض بتدليها كذلك برجوعها، و هي بواسير نازفة.

وتقسم البواسير الداخلية حسب تدليها الى درجات:

• الدرجه الاولى: و فيها تنزف البواسر و لا تتدلى.

• الدرجه الثانية: و هنا تتدلي البواسير و ترجع تلقائيا و ربما يصاحبها نزيف.

• الدرجه الثالثة: في هذه الدرجه تتدلي البواسير و لا ترجع تلقائيا بل يدويا، و ربما يصاحبها نزيف ايضا.

• الدرجه الرابعة: بواسير متدليه لا ترجع تلقائيا او يدويا.

ثانيا: البواسير الخارجية

وهي خارج فتحه الشرج، و غالبا لا تنزف بل تتخثر تلقائيا. و احيانا تسبب الما حادا، ربما يستدعى فتحها جراحيا. و عاده تفتح تلقائيا و تلتئم تلقائيا و تترك ندبه صغيرة، او تبقي مقفله و تترك انتفاخا بحجم حبه الحمص، تزيد او تقل حسب حالة البراز و العوامل الجوية.

الاعراض و المضاعفات

• البواسير الخارجية لا تسبب الالم او الضيق كثيرا، الا اذا تكونت جلطه دمويه في الوريد و سببت التهابا.

• اما البواسير الداخلية فهي الاشد حيث انها ربما تنزف و تنزل خارج الشرج و ذلك النوع يسبب العديد من الالم و الحكة.

ومن الاعراض التي يحس بها المريض ايضا:

• نزيف شرجي، و عاده ما يصير العرض الوحيد للمريض، و ربما يسبب فقر الدم اذا كان مستمرا.

• افرازات مخاطية.

• حكه في منطقة الشرج.

• تدلى البواسير الاوردة خارج فتحه الشرج.

• و ربما يتحسس المريض خروج الاورده خاصة عند التبرز.

العوامل التي تساعد على ظهور البواسير

من اهم العوامل و الاسباب التي تساعد على ظهور البواسير ما يلي:

1. الامساك المتكرر و المزمن.

2. الاعمال الشاقه التي تتطلب رفع حاجات ثقيلة.

3. الحمل: بسبب اضطراب نسبة الهرمونات في الجسم فتسبب ضعف الاغشية، و زياده الضغط داخل الاوعيه الدمويه و بالتالي تكون=البواسير.

4. عدم تناول الغذاء الغنى بالالياف و عدم تناول الفواكة و الخضراوات بانتظام، و قله شرب الماء و السوائل بشكل عام.

5. الاعمال التي تعتمد على الجلوس لفترات طويلة: كالجلوس امام شاشه الكمبيوتر او القياده الطويلة.

6. السمنه و قله الحركة و عدم ممارسه الرياضة، و التي تؤدى الى كسل في حركة الامعاء.

7. الامراض الصدريه المزمنه كالسعال الحاد. كذلك التدخين الذى يؤدى بلا شك للامراض الصدرية.

8. ارتفاع ضغط الدم في الاورده نتيجة الوقوف لفترات طويلة.

9. الاستعمال المفرط للملينات و الذى يغير من و ظيفه الاخراج الطبيعية.

10. الضغط الشديد بقوه عند التبرز يزيد من امكانيه حدوث البواسير؛ لذلك يجب ان ياخذ الشخص و قتة الكافى في الحمام، وان ينظم عملية البراز بحيث تكون=مره واحده يوميا على الاقل.

11. الاجهاد خلال قضاء الحاجة، حيث يفضل استخدام الحمام العربي.

العلاج

الوقايه خير من العلاج حكمه مفيدة للتغلب على ذلك المرض. و اول النصائح المقدمه في ذلك الشان تكون=بتجنب العوامل المساعدة على ظهور ذلك المرض: كتجنب الامساك المزمن، و الاهتمام بالتغذيه الجيدة. و يعتمد العلاج الدوائى او الجراحى على نوع و درجه الاصابة بالبواسير.

وبصفه عامة اذا اصيب الشخص بهذا المرض فيجب عليه:

تنظيف منطقة الشرج بالماء و الصابون مع التجفيف المستمر للمنطقة، و بشكل يومي.

اما العلاج المستخدم فهو على نوعين: علاج دوائي، و احدث جراحي، و ذلك للحالات الصعبة و المتقدمة.

اولا: العلاج الدوائي

• باستعمال بعض المراهم او التحاميل و المسكنات الموضعية التي تساعد على تخفيف الاحتقان، و على تقليص حجم البواسير كما تستعمل بعض الملينات.

• ممكن تثبيت البواسير بالحقن، او التبريد، او الكي الضوئي، كما ممكن ربط البواسير بشرائط مطاطيه لدي المصابين من كبيرة السن لمنع التهدل في الغشاء المخاطى المتراخي.

• التغطيس بالماء الدافيء المملح.

ثانيا: العلاج الجراحي

اما اذا لم ينفع العلاج الدوائى فقد يلجا الطبيب الى:

الحقن الموضعى بمادة خاصة لتقلص حجم البواسير، و في بعض الحالات الصعبة ربما يتطلب الامر التدخل الجراحي.

وختاما نؤكد على ضروره ممارسه الرياضه لمرضي البواسير، و خاصة رياضه المشي، كما نؤكد على ضروره علاج الامساك و بسرعة، لانة اصل المشكلة، و الاقلال من تناول لحوم البقر، و الحوامض و التوابل الحارة، و الاستمرار في دهن فتحه الشرج.

ونؤكد على ضروره التوجة للطبيب، عند ملاحظتنا لاى عارض، و بدون اي تردد، حتى لا تستفحل الامور و يتاخر العلاج .

1٬669 views