فوائد الاخطبوط , تعرفى بنفسك على العناصر الغذائية في الاخطبوط ومش هتبطلى تاكليه

صورة فوائد الاخطبوط , تعرفى بنفسك على العناصر الغذائية في الاخطبوط ومش هتبطلى تاكليه

صور

فائدة طعام الأخطبوط

تزويد الجسم بالمغذيات

  • إن الأخطبوط من اللحوم قليلة الدهون، عاليه المحتوي من البروتين، كما انه منخفض السعرات الحرارية.[٤]
  • لحم الأخطبوط مصدر جيد للحديد، و يزود الجسم بأغلب احتياجات الرجال من الحديد اليومي، و تقريبا ثلث احتياجاتة للنساء. بحسب منظمه الصحة العالمية يوصي ب 8 مغ/يوم للرجال، و 18 مغ/يوم للنساء،[٤] لذلك فهو مفيد في حالاتفقر الدم الناتجه عن نقص الحديد.
  • لحم الأخطبوط مصدر جيد للسيلينيوم؛ حيث انه يزود الجسم بأغلب احتياجاتة اليومية التي بحسب منظمه الصحة العالمية حوالى 55 ميكروغرام يوميا. السيلينيوم من مضادات الأكسده الهامه في مقاومه الأمراض و المحافظة على صحة الجسم، كما ان السيلينيوم مهم لعمل جهاز المناعة، و له دور خاص في منع تطور فيروس مرض نقص المناعه المكتسب.[٥][٦]
  • الأخطبوط مصدر من مصادر فيتامين B12 المهم لصحة الجهاز العصبي، و الوقايه من فقر الدم المرتبط بنقص ذلك الفيتامين.[٧]

الوقايه من امراض القلب

إن ظاهره قله انتشار أمراض القلب التاجيه عند المجتمعات التي تتناول الأسماك و المأكولات البحريه ربما اثارت اهتمام العلماء، و يعوز هذا غالبا لاحتواء المأكولات البحريه على الأحماض الدهنيه المفيدة الأوميغا 3 و التي تمتلك خواصا مخفضه للكولسترول في الدم، و لكن و على الرغم من احتوائة على نسبة قليلة جدا جدا من الأوميغا 3، فقد و جد ان تناول الأخطبوط بانتظام ربما يقى من امراض القلب، و يخفض مستويات الكولسترول و الدهون الثلاثيه في الدم، لذلك توجهت الدراسات للنظر في دور البروتينات الموجوده في الأخطبوط في تخفيض مستويات الكولسترول.[٨]

زياده انتاج الحليب

من اعتقادات الطب الصيني التقليدى ان تناول حساء الأخطبوط معالبابايا يزيد من انتاج الحليب لدي الأم المرضع، و ربما دعمت نتائج دراسه اجريت في الصين ذلك الاعتقاد؛ حيث قاموا بدراسه اثر الإنزيمات الموجوده في الأخطبوط على انتاج الحليب لدي فئران التجارب، و وجدوا ازديادا في انتاج الحليب اليومي و مستوياتهرمونات النمو فى الحليب، مما ادي الى ازدياد اوزان صغيرة الفئران. و بذلك يصير الأخطبوط غذاء محتملا مدرا للحليب للأمهات المرضعات.[٩]

السرطان

فى دراسه اجريت على الفئران، و جد ان مستخلص سم الأخطبوط حين يعطي بكميات قليلة غير ضارة يحفز موت الخلايا السرطانية، و يحسن من عمل اعضاء الجسم المتأثرة بالسرطان، كالكبد، و بهذا يصير له تأثير محتمل مضاد للأورام. [١٠]

خصائص لحم الأخطبوط

يتميز الأخطبوط بقساوه عضلاته؛ لذلك فهو يحتاج لوقت طويل عند طهيه. و جد ان اضافة الخل لة قبل طهية يساعد على ان يصبح طريا، كما ان زياده وقت تعرضة للحراره ربما يساعد على هذا ايضا.[١١] يجب توخى الحذر عند حفظ الأخطبوط؛ فهو سريع التلف بسبب ارتفاع مستوي عمليات الأيض لديه، مما يجعل عضلاتة سريعة الانحلال، الأمر الذى يشجع نمو الميكروبات، و حتى عند حفظة مبردا يتعرض الأخطبوط للتلف بسرعة، فيلجا المصنعون الى ضغطة حتى يزيدوا من لمدة صلاحيته.[١٢]

محاذير تناول الأخطبوط

يجب التنبة لبعض النقاط المتعلقه بالصحة عند تناول الأخطبوط:

  • هناك تخوف من تركز المعادن، كالكادميوم و الزئبق، في بعض نوعيات الأخطبوط عن النسب المسموح بها، و التي تشكل خطرا على صحة الإنسان. و وجد في دراسه اجريت في كوريا ان هذه المعادن تتركز في الأعضاء الداخلية للأخطبوط؛ لذلك فإن ازاله الأعضاء الداخلية للأخطبوط قبل اكلة ربما يساعد على اجتناب هذه الأخطار.[١٣]
  • إن الأخطبوط يحتوى على مستويات عاليه نسبيا من الكولسترول الذى يجب التقليل من تناولة للحفاظ على صحة القلب و الشرايين.[٣]
  • قد يتعرض بعض الأشخاص للحساسيه عند تناول الأخطبوط، و تختلف الأعراض من شخص الى اخر، فقد تشمل ظهور طفح جلدي، و انسدادا في الأنف، و ربما تكون=حاده الى درجه مهدده للحياة.[١٤]
  • ممكن تناول المرأه الحامل للأخطبوط حيث انه من المأكولات البحريه التي لا تحتوى مستويات عاليه من الزئبق وتعد امنه لها و لجنينها، و لكن بالطبع يجب اجتناب تناولة نيئا لخطر احتوائة على البكتيريا.[١٥]

حكم طعام الأخطبوط

هناك اختلاف في رأى العلماء في حكم اكل الأخطبوط؛ فمنهم من احلها استنادا الى قوله تعالى: (أحل لكم صيد البحر و طعامة متاعا لكم و للسيارة)،[١٦] وبذلك اباحه بأكل كل حيوان بحري، و في قول النبى عليه الصلاة و السلام عن البحر: (هو الطهور ما ؤه، الحل ميتته).[١٧]

ورأي البعض الآخر من العلماء ان نهى النبى عليه الصلاة و السلام عن اكل الحيوانات المفترسة بقوله: (كل ذى ناب من السباع فأكلة حرام)،[١٨] وهذا يشمل الحيوانات البحرية، و بذلك كان رأيهم ان تناول الصغير من الأخطبوط حلال، في حين يحرم تناول الكبير المفترس منها.

405 views