كيف نعرف ان البويضة تلقحت

صورة كيف نعرف ان البويضة تلقحت

صور

من المعروف انه بمجرد تلقيح البويضه بالحيوان المنوى تبدا رحله تخليق الكائن الحى سواء الانسان او الحيوان، و بالتالي تبدا رحله الحمل التي تختلف مدتها من كائن لاخر، و التي تقدر بحوالى تسعه اشهر عند البشر. و لهذا عند تلقيح البويضه تبدا تغيرات فسيولوجيه عند الانثى، حيث تعتبر هذه التغيرات مؤشرات على بدء الحمل. و يجب الاشاره انه يوجد مؤشرات جسديه عند المرأة تدل على قابليه و جاهزيه البويضه للتلقيح، او ما يسمي بنضوج البويضه ،وهذا غالبا ما يحدث في منتصف الدروه الشهرية عند المراة.

وفيما يلى عرض لاهم الظواهر التي تصاحب فتره التبويض، و كذلك التي تصاحب تلقيح البويضة:

بالنسبة للظواهر التي ممكن ملاحظتها في فتره منتصف الدروه الشهرية عند الانثى، ممكن تلخيصها بافرازات ما ده مخاطيه نقيه صافيه تشبة الزلال مع احيانا تسرب افرازات ذات لون و ردى تدوم عده ايام من المهبل، و ظهور الام في اسفل البطن سواء في الجهه اليمني او اليسري حسب المبيض الذى يقوم بالتبويض و ربما تكون=الالام شديده و مصحوبه بغثيان و قيء، و ظهور اضطرابات نفسيه و ضيق و ضجر عند بعض النساء، و اهم تلك العلامات ارتفاع درجه الحراره في جسد المراة، و هذه المؤشرات تدل على انطلاق البويضه من المبيض، و نضوجها و جاهزيتها للتلقيح. و في حال حدوث تلقيح للبويضه الناضجه من حيوان منوى تبدا ظهور مجموعة من العلامات الجسدية، و التغيرات الفسيولوجيه عند الانثى التي تعطى مؤشرا و اضحا على تلقيح البويضه و حدوث الحمل.

من اهم علامات تخصيب البويضه هو: نزول قطرات دم خفيفه قبل موعد الدوره الشهرية بحيث تكون=بقع خفيفه تميل الى اللون البني، او الوردى الفاتح، و لا تكون=غزيره و تدل على تعلق البويضه الملقحه بجدار الرحم، و من العلامات المبكره للحمل هو كثرة التبول حيث ممكن التنبؤ بالحمل بقبل الدوره الاتيه باسبوع من اثناء كثرة التبول، و كذلك بقاء ارتفاع درجه حراره المرأة حتى موعد الدروه الشهرية القادمة، و من اهم العلامات تاخر الدوره الشهرية، او عدم حدوثها مع الشعور بانقباضات مستمره في الرحم تشعر بها المرأة خلال النوم، و من العلامات الواضحه الشعور بليونه الثدي و الحلمات، و تغير لون الدائره المحيطه بالثدي الى لون قاتم مع بروز اورده و عروق الثدي، و يصاحب هذا تغيرات فسيولوجيه مثل: استرخاء الامعاء و الامساك و القيء و خاصة في فتره الصباح و الذى يحدث بكثرة مع بداية الحمل، و كما انه تشكو المرأة من الارهاق البالغ و التعب الشديد، و ذلك يحدث نتيجة التغيرات الهرمونيه المصاحبه لتلقيح البوضه الحمل)، حيث يبدا الجسم بعد هذا بالتكيف مع النسب المرتفعه من هذه الهرمونات، و يبدا الاختفاء بالشعور من معظم هذه العلامات، و خاصة ليونه الثدي و الحلمات و الارهاق و التعب و القيء.

وفى حال شعور المرأة بالعلامات و الظواهر التي تم عرضها مسبقا يمكنها عمل اختبار الحمل البسيط في المنزل عن طريق البول، و الذى يعطى فكرة عن ارتفاع هرمون الحمل، و بالتالي احتماليه حدوث الحمل، و تلقيح البويضة، و بالتالي استشاره طبيب النساء و الولاده للحصول على رعايه كافيه للام و الجنين، و بداية متابعة حمل مبكر دون حدوث مشاكل مثل: النزف المبكر ،او الاجهاض، او التشوهات، او العيوب الخلقيه للجنين.

6٬824 views