فوائد الرضاعة الطبيعية لجسم الام , عايزة تعرفى الرضاعة بتفيدك ازاى وبتفيد ابنك هقولك

صورة فوائد الرضاعة الطبيعية لجسم الام , عايزة تعرفى الرضاعة بتفيدك ازاى وبتفيد ابنك هقولك

صور

على الرغم من ان النساء يقمن بالرضاعه الطبيعية بشكل فطرى منذ بداية الكون، و من الاف الابحاث التي تتناول فائدة الرضاعه الطبيعية، فان الدراسات الطبيه عنها حول فائدتها للام و الطفل لن تنتهي.

ومن اخر الدراسات دراسه جديدة نشرت في شهر ابريل نيسان الماضي، اشارت الى انه كلما طالت فتره الرضاعه الطبيعية اكثر من 6 شهور بجانب تناول ادويه مضاده لفيروس الايدز، بجانب التغذيه الجيده ممكن ان يساهم في منع انتقال الفيروس من الام الى الطفل، و تزيد من فرص الطفل في النجاة. و اذا توقفت الرضاعه قبل 6 شهور فان احتمال الاصابة و مشكلات النمو، بل و الوفاة، تزيد.

وقد دفع تاكيد العديد من الدراسات الجديدة على فائدة الرضاعه الطبيعية للطفل و الام و المجتمع الاكاديميه الاميركيه لطب الاطفال لتغير توصياتها المتعلقه بالرضاعه الطبيعية السابقة بخصوص الفطام قبل 6 شهور، اذ اشارت الى ان الرضاعه الطبيعية المعتمدة على لبن الام فقط يجب ان لا تقل باى حال عن 6 شهور الا اذا كان هنالك ضروره طبيه تمنع الام من الرضاعة).

لبن الام

و يحتوى لبن الام على كل الفيتامينات و المعادن و الاملاح التي يحتاج اليها الطفل، اضافه الى فائدة في توفير المناعه و الحماية من الامراض للطفل و للام على حد سواء، و لهذا فانه يتعدي كونة مجرد غذاء ضروري للنمو، كما يصير الطفل اقل عرضه لحدوث التهابات الجهاز التنفسي و الهضمى و التهابات الاذن و الالتهاب السحائي.

واشارت دراسه كبار اجريت بواسطه المعهد الوطنى للصحة البيئيه بالولايات المتحده الى ان الاطفال الذين يرضعون رضاعه طبيعية يكونون اقل عرضه نحو 20 من غيرهم للموت في الفتره من بلوغ الطفل 28 يوما و حتى عمر عام. و يرجع الفضل في الدور الوقائى و المناعى للبن الام في حماية الطفل في بداية حياتة لانة يحتوى على نوع من البروتينات عبارة عن اجسام مناعيه توفر الحماية اللازمه للطفل، و هي «immunoglobulin A» او اختصارا «IgA» الذى يوجد بكميات كبار في اللبن الذى يتم افرازة مباشره بعد الولادة. و هذه البروتينات المناعيه فعاله في الدفاع عن الجسم ضد عدد من الميكروبات ك«اى كولاي» و السلمونيلا و غيرها.

ويحتوى لبن الام ايضا على بروتين يسمي لاكتوفيرين، و هو مسؤول عن الاحتفاظ بالحديد و فيتامين بي12، و هو الامر الذى يمنع استفاده الميكروبات الموجوده بالامعاء بهذه العناصر المهمه للجسم، و خصوصا الحديد، و هذا دون ان يؤثر على امتصاصهم.

وفضلا عن الدور الذى تلعبة الرضاعه الطبيعية في حماية الطفل خلال الرضاعة، فان هنالك دراسات تشير الى ان لبن الام يحمى الطفل من نوعيات معينة من السرطانات كاللوكيميا، و حتى وان كانت الطريقة التي يحمى بها من السرطان غير معروفة حتى الان، و لكن يعتقد العلماء ان الحماية ربما تكون=بسبب الاجسام المضاده الموجوده في اللبن.

وهنالك دراسات تشير ايضا الى ان الرضاعه الطبيعية تحمى الطفل لاحقا من امراض كالسكرى من النوع الاول و الثاني، و كذلك ارتفاع الكولسترول و ايضا ارتفاع ضغط الدم.

وتحمى الرضاعه الطبيعية الطفل من الحساسيه من الغذاء، حيث ان لبن الام يصير الانسب لمعده الطفل و يسهل امتصاصة و يساعد في حماية الطفل من الامساك، و ايضا يحمى الطفل من نوعيات اخرى= من الحساسية، كحساسيه الصدر او حساسيه الجلد، خصوصا في الاطفال المهيئين لذلك جينيا.



414 views