كيف يجهض الجنين

 

الدكتور فاخر فؤاد جندي

مدير مركز العقم و التوليد بساسكس بانجلترا

*********************

لا شك ان كل سيده تشعر بالسعادة عند حدوث الحمل اذا كانت تخطط لحدوثة و خصوصا الحمل الاول.

ولكن الاجهاض في شهور الحمل الاولى يعتبر صدمه لغالبيه السيدات و يثير عندهن تساؤلات عن اسباب حدوثه و قلق من تكرارة في المستقبل ذلك بجانب حزنها على فقد الجنين.

ويحدث الاجهاض في حوالى 20 من حالات الحمل وان كانت هنالك بعض الدراسات الجديدة التي تقدر نسبتة بحوالى 40%.

.

.

وتمر هذه المشاكل في غالبية الحالات بسلام خصوصا بعد حدوث الحمل مره اخرى= , و لكن احيانا تزداد المشكلة حده و تصل الى فقدان السيده لثقتها بنفسها و شعورها بالفشل و الاحباط و الاكتئاب.

.

.

ولا شك ان هنالك تساؤلات كثيرة عند السيده التي مرت بتجربه الاجهاض تريد لها اجابة,

مما ربما يساعدها على اجتياز الازمة,وفهم ما ربما يحدث و ما يحدث في الحمل الاتي.

وقد يصير اول سؤال حول علامات الاجهاض المبكر , و من المعروف ان اول هذه العلامات حدوث نزيف

او الام باسفل البطن او الاثنين معا , و في هذه الحلات يجب استشاره الطبيب فورا حيث يتم

الكشف الموضعى و و بمساعدة الموجات فوق الصوتيه يصير التشخيص سهلا.

ويقسم الاجهاض اكلينيكيا لعده نوعيات منها

الاجهاض المنذر و من اعراضة حدوث نزيف بسيط و لكن بدون تاثير على حياة الجنين.

الاجهاض المنسى وهو و فاه الجنين سواء بوجود او بدون اي علامات للاجهاض , و يكتشف هذا غالبا بواسطة الموجات فوق الصوتية او عند ملاحظه توقف نمو الرحم عند مرحلة معينة.

الاجهاض المحتم او غير الكامل تتمثل اعراضة في لالام البطن مع نزيف ربما يصير شديدا يهدد بالفعل حياة السيده الحمل , و يلزم في غالبية الحالات عمل عملية تفريغ للرحم.

ورغم ان العملية بسيطة الا انها لابد ان تتم بواسطه اخصائى على قدر كبير من الخبرة

حتى لا تحدث مضاعفات تؤدى على العقم في المستقبل.

اما عن سبب الاجهاض فهي عديده وان كان من الصعب تحديدها في معظم الحالات.

واغلب حالات الاجهاض تحدث نتيجة تشوهات خلقيه في الجنين و بالاخص في الكروموزومات و لكن هنالك حالات اخرى= يتسبب الاجهاض كبعض الامراض المعديه و الالتهابات و العيوب الخلقية

فى الرحم ذلك بجانب بعض الاضطؤرابات في جهاز المناعة.

وفى اغلب الاحيان لا تحتاج السيده لايه فحوص مكثفه بعد اول اجهاض ,

ولكن يجب ان تاخذ الامر بجديه اكثر عند حدوث الاجهاض ثلاث مرات متتاليه لمحاوله معرفه اسباب ذلك الاجهاض المتكرر.

ولا يجب ان تشعر السيده بالذنب عند حدوث الاجهاض , ففى غالبيه الاحيان لايكون الاجهاض نتيجة

فعل معين كحمل شئ ثقيل حيث ان هذه الحاجات خلافا لما هو معروف

لاتؤثر على الحمل اطلاقا.

ويختلف رد الفعل النفسي للاجهاض من سيده لاخرى= في درجه الحزن و تقبل الواقع , و تتساءل العديد منهن لماذا حدث هذا لهن بالذات و ليس لغيرهن كما تشعر بعضهن بالحزن الشديد او الغضب من اطبائهن او من ازواجهن او حتى من انفسهن.

وتحتاج غالبيه السيدات للتحدث مع الاخرين و تواجدهم معهن بينما تفضل الخريات العزلة و عدم التحدث مع اي شخص و يرفضن مناقشه ذلك المقال مما يزيد من معانتهن لفتره اطول.

وتلوم بعض السيدات انفسهن و يشعرن بان اجسادهم تخلت عنهن و لو تحتفظ بالحمل الذى يردنه , و ذلك يدخل السيده في حلقه مفرغه من الحزن يجب الا تسمح لنفسها بان تدخل فيها بل تحاول الخروج منها بسرعة.

ويجب ان تفهم ان هذه التغيرات النفسيه التي تطرا عليها طبيعية على الا تسمح لها بقهرها مدة طويله . و يساعدها على هذا التحدث مع طبيبها الخاص و الذى يجب ان يصير متفهما تماما لمثل هذه الحالات وان تكون=له الخبره الكافيه لمعالجه اثارها.

ومن المفيد اخبار افراد العائلة و حتى زملاء العمل بما حدث اذا كانوا يعلمون بالحمل حتى لا تفاجا بمن يسالها عن صحة حملها مما يزيد من الامها النفسيه و يحرج صاحب السوال.

من المهم ايضا ان نذكر دور الزوج , فعدد طبير منهم لا يعانى نفس المشاعر التي منها الزوجة..

وهذا لا يعني ان المقال لا يهمهم و لكن لا شك ان معاناه الزوجه اكثرحيث انها هي التي شعرت باعراض الحمل كما شعرت بزوالها.

ولا بد ان يساند الزوج زوجته في هذه الحالات و يساعدها في التغلب على مشاعر الحزن بمزيد من الحب و التفاهم و المشاركه الوجدانية.ومن المهم ايضا مشاركه كل افراد الاسرة في مسانده الزوجه حتى تظهر من ازمتها.

يعود الجسم لحالتة الطبيعية اثناء اسابيع قليلة من الاجهاض , و من الطبيعي ان تقل كميه النزف تدريجيا حتى تتوقف بعد العملية بايام قليلة , و يجب مراجعه الطبيب المعالج اذا لم يتوقف الدم او اذا زادت كميتة او اكتسب رائحه غير طبيعية.

ومن الطبيعي ان تحدث اول دوره شهرية بعد حوالى سته اسابيع و لكن تتاخر لبضعه اسابيع اخرى= في بعض الاحيان.

واذا حدث اجهاض فانه لا يوجد ما نع طبي من حدوث لحمل مره اخرى= مباشره بعد عملية الاجهاض,

ولكن لا يفضل الانتظار مدة ثلاثه اشهر على الاقل حتى تزول الاثار النفسيه لما حدث و تكون=السيده مهياه للحمل الجديد.

وتتساءل اي سيده تمر بتجربه الاجهاض عن احتمال حدوثه مره اخرى= و الحقيقة ان نسبة ذلك الاحتمال صغار اذ يستمر الحمل الاتي في اغلب الحالات بدون مشاكل .ولكن من المهم متابعة اي حمل بعد الاجهاض منذ البداية مع استشاره الطبيب و عمل الفحوص اللازمه مبكرا.

ويجب في كل الحالات مراجعه طبيب على درجه عاليه من الخبره حتى لا تحدث مضاعفات للاجهاض تعانى منها السيده لسنوات عديده و حتى لا يتكرر مما يؤثر على الصحة العامة للسيده الحامل.

ومن المهم وجود المسانده الفعاله من الزوج و العائلة و الطبيب المعالج حتى تظهر السيده من هذه التجربه لتبدا حملا جديدا ينتهى بدون مشاكل و بطفل سليم من كل النواحي.

انتهي

****************

اللهم تقبل

456 views